الجغرافيامدن حول العالم

مدينة عمان في الأردن

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن مدينة عمان
  • تاريخ مدينة عمان
  • جبال مدينة عمان
  • السياحة في مدينة عمان

مدينة عمان هي واحدة من المدن التي تقع في المملكة الأردنية الهاشمية، حيث تقع هذه المدينة ضمن إقليم الوسط في الأردن، تعد مدينة عمان العاصمة الدستورية في الأردن، وتضم المدينة جميع الدوائر الحكومية الرئيسة في الدولة، كما يوجد بها جميع مباني السفارات الدولية والوزارات وغيرها من قصور الإمارة ومباني إدارة الدولة.

 

نبذة عن مدينة عمان:

 

مدينة التلال السبعة عمان هي العاصمة الحديثة والقديمة للأردن وكانت سابقاً عاصمة عمونيت الرباط عمون ولاحقاً
المدينة اليونانية الرومانية التي تسمى فيلادلفيا، تنتشر عمان في الأصل على سبع تلال مثل روما، وهي تغطي الآن تسعة عشر تلة على الأقل.

 

إنها مدينة التناقضات عبارة عن مزيج من القديم والحديث، غالبًا ما يشار إلى منازل عمان باسم المدينة البيضاء، وهي عبارة عن لوحة قماشية رائعة تتداخل فيها ألوان البيج والمغرة والأبيض، وينتج البياض المتميز عن الحجارة البيضاء للبلد المستخدمة في البناء – المنحوتة الخشنة والناعمة أو المعرقة بشكل خفيف، وحتى الرخام الأبيض المصقول.

 

المدينة التي يبلغ عدد سكانها أكثر من مليون نسمة، والتي توجت القلعة على التلة مع أنقاض معبد هرقل، ومتحف مع التحف التي يعود تاريخها إلى أقرب التسوية في المنطقة منذ حوالي 700،000 سنة، عند سفح القلعة يوجد المسرح الروماني الذي يتسع لـ 5000 مقعد.

 

لا تزال مدينة عمان تنمو بسرعة فهي مركز تجاري وإداري مزدحم بالعديد من الفنادق الفاخرة والنوادي الليلية والمراقص بالإضافة إلى المرافق الحديثة للأحداث الرياضية والمؤتمرات.

 

يوجد في مدينة عمان مجموعة واسعة من المطاعم التي تلبي جميع الأذواق، وتقدم خيارات من الأطعمة تتراوح من العربية إلى مجموعة متنوعة من التخصصات العالمية والوجبات السريعة، وكلاء السفر المتمرسون موجودون في جميع الفنادق لتلبية كل احتياجات السفر التي يمكن تصورها، يقع مطار الملكة علياء الدولي في عمان جنوب المدينة ويتم خدمته بواسطة سيارات الأجرة والحافلات.

 

تقدم عمان مجموعة مثيرة من الأشياء التي يمكن رؤيتها، قم برحلة إلى بيلا وأم قيس وأم الجمال – ستشاهد خلالها أحد أكبر المواقع الأثرية في المنطقة ومنزل الحاكم العثماني والآثار القديمة الغامضة، طريق الملك السريع متعرجا جنوبا من عمان يربط العديد من المعالم التاريخية، بما في ذلك الفسيفساء في مأدبا والمكاور وجبل نيبو وقلاع الصليبيين في القرن الثالث عشر في الكرك والشوبك.

 

تاريخ مدينة عمان:

 

عمان عاصمة حديثة وقديمة للأردن، إنها واحدة من أقدم المدن التي وجد بها دلائل على الوجود البشري باستمرار في العالم، حيث كشفت الحفريات التي أجريت عام 1994 عن منازل وأبراج يعتقد أنها بنيت خلال العصر الحجري حوالي 7000 قبل الميلاد، هناك العديد من الإشارات التوراتية إلى المدينة، والتي بحلول عام 1200 قبل الميلاد أصبحت عاصمة عمون لربة عمون، خاض العمونيون حروبا عديدة مع شاول وداود وآخرين.

 

تاريخ عمان بين نهاية مراجعها التوراتية (حوالي 585 قبل الميلاد) وزمن البطالمة غير واضح، نحن نعلم أنه تم تغيير اسم المدينة إلى فيلادلفيا على اسم الحاكم البطلمي فيلادلفوس في القرن الثالث قبل الميلاد، بعد أن خضعت للحكم السلوقي والنبطي.

 

استولى الملك الروماني هيرود على فيلادلفيا عام 30 قبل الميلاد، أصبحت المدينة جزءًا من (Decapolis League)، وهو تحالف فضفاض من عشر مدن خاضعة للحكم الروماني بما في ذلك جرش وجدارا (أم قيس حاليًا) وبيلا وأربيلا (إربد) وغيرها، في ظل الحكم الروماني أعيد تصميم فيلادلفيا وإعادة بنائها بأسلوب روماني كبير نموذجي مع شارع ذي أعمدة وحمامات ومدرج ومباني عامة مثيرة للإعجاب.

 

خلال الفترة البيزنطية كانت فيلادلفيا مقر الأسقف المسيحي وتم بناء العديد من الكنائس الموسعة، تدهورت المدينة إلى حد ما خلال السنوات البيزنطية المتأخرة وسيطر عليها الفارسيون الساسانيون عام 614 م، لكن حكمهم لم يدم طويلاً وانهار أمام الجيوش العربية للإسلام حوالي عام 635.

 

بعد ذلك عاد اسم المدينة إلى أصلها السامي عمون أو عمان، ظلت محطة مهمة على طرق القوافل لسنوات عديدة ولكن في نهاية المطاف تحولت أنماط التجارة وجفت شريان الحياة في عمان، تدهورت المدينة إلى ما يزيد قليلاً عن قرية إقليمية لعدة قرون.

 

بدأ تاريخ عمان “الحديث” في أواخر القرن التاسع عشر، عندما أعاد العثمانيون توطين مستعمرة للمهاجرين الشركس هناك في عام 1878، لا يزال العديد من أحفادهم يقيمون في عمان، خلال ذلك الوقت والعقود الأولى من القرن العشرين كانت مدينة السلط المجاورة أكثر أهمية كمركز إداري وسياسي إقليمي، ومع ذلك بعد قيام الثورة العربية الكبرى بتأمين دولة شرق الأردن جعل الأمير عبد الله بن الحسين عمان عاصمته عام 1921.

 

جبال مدينة عمان:

 

  • جبل الأشرفية.

 

  • جبل التاج.

 

  • جبل الجوفة.

 

  • جبل الحسين.

 

  • جبل القصور.

 

  • جبل اللويبدة.

 

  • جبل المريخ.

 

  • جبل النزهة.

 

  • جبل النصر.

 

  • جبل النظيف.

 

السياحة في مدينة عمان:

 

تجمع معظم المواقع التاريخية الجديرة بالملاحظة في منطقة وسط المدينة، حيث تقع هذه المنطقة في الجزء السفلي من أربعة تلال أو جبال عمان السبعة ومن أبرز هذه المواقع الأثرية ما يلي:

 

قلعة عمان:

 

تعتبر القلعة القديمة التي ترتفع فوق المدينة من أعلى جبل القلعة مكانًا جيدًا لبدء جولة في المدينة، القلعة هي موقع لربث عمون القديمة، وقد كشفت الحفريات هنا عن العديد من الآثار الرومانية والبيزنطية والإسلامية المبكرة، يعود تاريخ البناء الأكثر إثارة للإعجاب في القلعة والمعروف ببساطة باسم القصر إلى العصر الأموي الإسلامي.

 

وظيفتها الدقيقة غير واضحة لكنها تتضمن بوابة ضخمة وقاعة جمهور وأربع غرف مقببة، يمر أيضًا شارع ذو أعمدة عبر المجمع، إلى الشمال والشمال الشرقي أطلال أراضي القصر الأموي. وبالقرب من القصر بقايا بازيليك بيزنطية صغيرة، تشير الأعمدة الكورنثية إلى موقع الكنيسة الذي يُعتقد أنه يعود إلى القرن السادس أو السابع الميلادي.

 

يوجد على مسافة حوالي 100 متر جنوب الكنيسة موقع تاريخي هو ما يعتقد أنه كان معبد هرقل، المعروف اليوم أيضًا باسم معبد عمان الكبير، تم بناء المعبد في عهد الإمبراطور ماركوس أوريليوس (161-180 م)، وهو الآن قيد الترميم.

 

شمال غرب معبد هرقل يوجد متحف الأردن الأثري، يضم هذا المتحف الصغير مجموعة ممتازة من الآثار التي تتراوح من عصور ما قبل التاريخ إلى القرن الخامس عشر، يوجد معرض لمخطوطات البحر الميت، ونسخة من شاهدة ميشا، وأربعة توابيت نادرة من العصر الحديدي.

 

المسجد الحسيني:

 

هو عبارة عن قلب منطقة وسط مدينة عمان الحديث، أعيد بناء المسجد المصمم على الطراز العثماني في عام 1924 في موقع مسجد قديم، وربما كان أيضًا موقعًا لكاتدرائية فيلادلفيا، يقع بين المسجد الحسيني والقلعة سوق الذهب الشهير في عمان والذي يضم صفًا بعد صف من الكنوز الذهبية المتلألئة.

 

المصدر
موسوعة دول العالم حقائق وأرقام، محمد الجابريتاريخ حوطة بني تميم، إبراهيم بن راشد التميميفجر الإسلام، أحمد أمينلحظة تاريخ، محمد المنسي قنديل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى