الجغرافيامدن أثرية

مدينة ماريلاند الأمريكية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن الولايات المتحدة
  • ما لا تعرفه عن مدينة ماريلاند
  • جغرافية مدينة ماريلاند

نبذة عن الولايات المتحدة:

 

هي دولة تقع أساسًا في أمريكا الشمالية. تتكون من 50 ولاية ومنطقة فيدرالية وخمسة أقاليم رئيسية تتمتع بالحكم الذاتي، و326 محمية هندية، وبعض الممتلكات الصغيرة. بمساحة 3.8 مليون ميل مربع (9.8 مليون كيلومتر مربع)، فهي ثالث أو رابع أكبر دولة من حيث المساحة الإجمالية. ويبلغ عدد سكانها أكثر من 328 مليون نسمة، وهي ثالث أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان. كما ان العاصمة الوطنية هي واشنطن، والمدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان هي مدينة نيويورك.

 

خلال الحرب الباردة انخرطت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في حروب مختلفة بالوكالة، لكنهما تجنبتا الصراع العسكري المباشر، أدى تفكك الاتحاد السوفيتي في عام 1991 إلى إنهاء الحرب الباردة، وترك الولايات المتحدة القوة العظمى الوحيدة في العالم.

 

ما لا تعرفه عن مدينة ماريلاند:

 

هي ولاية في منطقة وسط المحيط الأطلسي من الولايات المتحدة، على الحدود مع فيرجينيا ومقاطعة كولومبيا إلى جنوبها وغربها، كما يحدها بنسلفانيا إلى الشمال وديلاوير والمحيط الأطلسي من الشرق. تم تسمية ماريلاند تكريما لهنريتا ماريا، زوجة الملك تشارلز الأول، من قبل سيسيليوس (سيسيل) كالفيرت وهو البارون الثاني بالتيمور، والذي مُنح إيجارًا للأرض في عام 1632. كما أن أنابوليس هي عاصمة الولاية، حيث تقع على خليج تشيسابيك، على مسافة متساوية تقريبًا من بالتيمور (شمالًا) وواشنطن العاصمة (غربًا).

 

هذا وقد تعد مدينة ماريلاند أصغر المدن في الولايات المتحدة، ولكن على الرغم من ذلك فقد كانت ولا تزال تُعتبر أهم تلك المدن؛ الأمر الذي جعلها تحظى بلقب أمريكا المصغرة، كما أن جغرافية هذه المدينة وثقافتها وتاريخها كانت تربط بين العديد من مدن ودول وسط المحيط الأطلسي والجهات الشمالية الشرقية والجنوبية من البلاد.

 

جغرافية مدينة ماريلاند:

 

الدولة المكونة للولايات المتحدة الأمريكية. واحدة من الولايات الثلاث عشرة الأصلية، وتقع في وسط الساحل الشرقي، وسط مجمع تجاري وسكاني كبير يمتد من ولاية ماين إلى فيرجينيا.

 

أعطت الجغرافيا ولاية ماريلاند دورًا في تاريخ الولايات المتحدة كمحور بين الشمال والجنوب. حدودها الشمالية مع ولاية بنسلفانيا هي خط (Mason وDixon الشهير)، والذي تم رسمه في ستينيات القرن الثامن عشر لتسوية النزاعات بين عائلتي (Penn وCalvert)، والذي يُنظر إليه تقليديًا على أنه الحدود بين الشمال والجنوب.

 

إلى الجنوب يتكون جزء كبير من الحدود مع فيرجينيا من نهر بوتوماك، وهو حاجز رمزي خلال الحرب الأهلية الأمريكية. على الضفة الشمالية لبوتوماك تقع مقاطعة كولومبيا (المتوافقة مع مدينة واشنطن العاصمة)، وهي جيب صغير تنازلت عنه ماريلاند عام 1791 لموقع العاصمة الوطنية. شرق تشيسابيك، حيث يشترك الساحل الشرقي في شبه جزيرة دلمارفا مع ديلاوير في الشمال وفيرجينيا في الجنوب.

 

كما يغطي السهل الساحلي حوالي نصف مساحة اليابسة في ولاية ماريلاند، وينتقل إلى المنطقة المسماة هضبة بيدمونت عند خط سقوط يمتد من الطرف الشمالي لمقاطعة كولومبيا عبر بالتيمور، وبالقرب من الركن الشمالي الشرقي من الولاية. يشكل خط (Catoctin Ridgeline) في الغرب البوابة إلى جبال الأبلاش.

 

المنطقة الواقعة غرب تشيسابيك، والتي تسمى الساحل الغربي مسطحة بشكل عام، لكن بعض التلال المنخفضة تصل إلى ارتفاعات من 300 إلى 400 قدم (90 إلى 120 مترًا). معظم أراضي السهل الساحلي عبارة عن أراضٍ زراعية بها مجتمعات ريفية صغيرة، باستثناء المناطق الحضرية في بالتيمور وواشنطن العاصمة وسالزبوري وأوشن سيتي.

 

تتألف حصة ماريلاند من جبال الأبلاش من سلسلة من حواجز الغابات، مع وجود العديد من الوديان المتداخلة التي لا تزال غير واضحة. يعد (Backbone Mountain)، الذي يعانق خط ويست فيرجينيا، أعلى نقطة في ولاية ماريلاند، على ارتفاع 3360 قدمًا (1،024 مترًا).

 

إلى الجنوب فإن السهل الساحلي للمدينة يكون رملي ومن الشمال تكون طفيلية وخصبة، كما ان حوافها المائية – التي تتكون من مستنقعات ملحية، أو أراضي رطبة تثير غضب صانعي الخرائط؛ لأن التعرية تملأ بشكل دوري مستنقعًا أو تحذف جزيرة بأكملها: جزيرة سانت كليمنتس (وتسمى أيضًا جزيرة بلاكيستون)، على سبيل المثال، تبلغ حوالي عُشر الحجم الذي كانت عليه.

 

تتمتع هضبة بيدمونت بتربة زراعية جيدة باستثناء أحزمة الطين التي يتم استخراجها من أجل قمائن الطوب، ومنذ العصور الاستعمارية المبكرة كانت الأجزاء الخارجية لمباني ماريلاند متوهجة بالطوب بلون السلمون المصنوع من هذه الرواسب الطينية.

 

الميزة الأكثر بروزًا في تضاريس ماريلاند هي خليج تشيسابيك، والذي يخدم ميناء بالتيمور، ويفصل الساحل الشرقي عما كان يُسمى سابقًا ماريلاند ماين، يتجنب السباحون مياهها قليلة الملوحة والغامضة بعد ظهور المليارات من قناديل البحر الصغيرة اللاذعة في أواخر الصيف.

المصدر
كتاب الموسوعة الأثرية العالمية لنخبة من المؤلفينكتاب مدن جديدة ومواقع أثرية للمؤلف نائل حنونكتاب حول العالم في 200 يوم للمؤلف أنيس منصوركتاب رحلاتي في مشارق الأرض ومغاربها للمؤلف محمد ثابت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى