الجغرافياعواصم ومحافظات العالممدن حول العالم

مدينة ود مدني في السودان

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن مدينة ود مدني
  • تاريخ مدينة ود مدني
  • الوصول إلى مدينة ود مدني
  • السكان في مدينة ود مدني
  • جغرافية مدينة ود مدني
  • مناطق الجذب السياحي في مدينة ود مدني

نبذة عن مدينة ود مدني:

 

مدينة ود مدني هي إحدى المدن الرئيسية في السودان، وتعمل كمركز إداري لولاية الجزيرة، تقع على الضفة الغربية لنهر النيل الأزرق، بين خط عرض 14 ° 24 ′ شمالاً وخط طول 33 ° 31 شرقاً، مدينة ود مدني هي في الأساس مدينة تجارية تشتهر بشكل أساسي بتجارة الفول السوداني والشعير والماشية والقمح، يزرع القطن أيضًا بشكل كبير في المناطق المحيطة بدود مدني، تضم ود مدني كلية ود مدني الأهلية، ويعد ركوب القوارب في النيل الأزرق نشاط سياحي شهير في ود مدني، حيث تقع مدينة ود مدني على مسافة ما يقارب نحو  180 كم جنوب شرق الخرطوم عاصمة السودان.

 

تعتبر مدينة ود مدني مدينة المدن السودانية احدى المدن المركزية للجمهورية، ويرتبط اسم المدينة باسم الشخص المسؤول عن انشائها محمد الأمين مدني واحد من علماء المدينة، وكلمة (د) مشتقة من كلمة (ولد) في اللغة العربية الفصحى، وتعني (ابن) للدلالة على أن محمد الفقيه هو ابن عائلة مدنية، وابن المدينة وهكذا تم تثبيت اسم (ود مدني) وأصبح اسمًا للمدينة والذي لا يزال مستخدمًا حتى هذا الوقت.

 

تقع ود مدني على الضفة الغربية لنهر النيل الأزرق، وهي عاصمة ولاية الجزيرة، وهي مركز تجاري محلي آخر في السودان وهي أيضًا منطقة زراعة القطن الرئيسية، تتمتع مدينة ود مدني أيضًا بأنشطة تجارية وزراعية مفعمة بالحيوية، يستمتع الزوار بمراكزها التجارية و “أسواقها”، السوق هو ما يسمونه مناطق السوق الخاصة بهم، والتي تحتوي على أكشاك بيع بالتجزئة تبيع أنواعًا مختلفة من الأشياء، بما في ذلك الهدايا التذكارية السودانية الأصلية، مناطق السوق المركزي في المدينة هي الدراجا والجسم والأول ود أزرق.

 

وتعد مرافق مدينة ود مدني أكثر حداثة بكثير من بقية السودان، تمامًا مثل تلك الموجودة في الخرطوم عاصمة البلاد، الشيء الآخر الذي سيستمتع به السائحون في مدينة ود مدني هو ركوب القوارب في النيل الأزرق، هناك قوارب لأولئك الذين يرغبون في الحصول على رؤية أفضل للنهر العملاق.

 

يوجد على ضفاف النهر العديد من الشواطئ، ولهذا يقضي الكثير من المواطنين السودانيين شهر العسل في مدينة ود مدني، مع الأجواء السهلة والطعام الجيد والمطاعم الرائعة، فليس من المستغرب حتى أن السكان الأصليين يحبون التجول في هذه المدينة، الفنادق أيضًا رائعة والأسعار تعتمد على المواسم المختلفة، جميع أنواع وسائل النقل المحلية متاحة بسهولة وبما أن المكان حضري إلى حد ما، فإن التجول ليس مشكلة في الحقيقة.

 

تاريخ مدينة ود مدني:

 

يبدأ تاريخ ود مدني كموقع استيطاني تركي-مصري في أوائل القرن الثامن عشر، وشهد تطورًا كبيرًا مع إدخال مشروع الجزيرة للري في عام 1925 ميلادي، كما أدى قربها من العاصمة الوطنية الخرطوم إلى تعزيز ود مدني بشكل كبير في الاقتصاد.

 

يرجع بناء مدينة ود مدني إلى حوالي عام 1489 ميلادي، وكانت مدينة شعبية يشتغل سكانها في المهن الحرفية والصناعات المتنوعة كصناعة المراكب، وفي عام 1821 ميلادي غزا حاكم مصر الخديوي إسماعيل باشا دولة السودان، وجمع كثيرين، ومن البلدات السودانية التي كان يحكمها، وكانت مدينة ود مدني وإحدى تلك المدن المخصصة للقوات العسكرية المصرية، وفي عام 1898 ميلادي سيطر الحكم الإنجليزي على السودان فأصبحت جمهورية مصر العربية معارة بمدينة ود مدني تحت حكم مشترك بين البريطانيين والمصريين.

 

في عام 1902 ميلادي تم العمل على تطوير مدينة ود مدني فتطورت السلطة الإدارية، وأنشأت هذه السكة الحديدية في المدينة، مستشفى لعلاج المرضى، مسجد كبير، ومكتب للمراسلات البريدية، وقد ساهمت هذه التطورات لجذب العديد من التجار والمهنيين للاستثمار في السوق التجاري الخاص أصبحت المدينة فترة زمنية قصيرة للمدن المتقدمة.

 

الوصول إلى مدينة ود مدني:

 

يوجد مطار في مدينة ود مدني لكن الرحلات الجوية غير مضمونة، كبديل يُقترح على السائحين الدوليين الوصول إلى مطار الخرطوم الدولي في الخرطوم أولاً، وبعد ذلك يمكنهم اختيار الحافلة وتأجير السيارات في المطار للوصول إلى مدينة ود مدني.

 

هناك اتصال طرق مباشر إلى مدينة ود مدني تقريبًا من جميع المدن الرئيسية في السودان، بما في ذلك من العاصمة الخرطوم، يستخدم الناس في ود مدني بشكل أساسي الحافلات للسفر المحلي، كما يمكن استئجار المركبات مثل السيارات والدراجات في مدينة ود مدني.

 

السكان في مدينة ود مدني:

 

يبلغ عدد سكان مدينة ود مدني نحو ما يقارب 400 ألف نسمة، ويعد أكثرهم من أصل سوداني، مع وجد عدد من المصريين الذين كانوا يعيشون في المدينة عندما كانت تحت الإدارة المصرية، وكان من المقرر أن يزيد عدد سكان المدينة بدور مباشر في ظهور العديد من الأحياء التي قسمت المدينة إدارياً، ومن أهم هذه الأحياء: حي سوداني، حي المطار، حي المنصورة (مستوحى من الفاروق)، حي من الواحات، حي العباسي، حي الرياض، وأحياء أخرى.

 

تحتوي مدينة ود مدني على العديد من المدارس الأهلية التي تدرس مراحل التعليم المختلفة، وقد بدأ انتشار المدارس بشكل كبير في المدينة في أوائل القرن العشرين، والتي تطورت في قطاع التعليم، مما ساهم في ظهور العديد من الكليات والجامعات والمعاهد الدراسية في مدينة ود مدني في التسعينيات، ومن أهم جامعات المدينة (جامعة الجزيرة).

 

جغرافية مدينة ود مدني:

 

تتوزع التضاريس الجغرافية التي تتكون منها المدينة بين: السهول والسواحل البحرية والتلال التي ترتبط بمجموعة تحيط بقرى المدينة ود مدني، وطبيعة مناخ المدينة عبارة عن مناخ استوائي شديد الحرارة، مصحوبة بأمطار غزيرة في فصل الصيف، تصل درجات الحرارة إلى أقصى درجات الارتفاع في الفترة الزمنية بين أشهر مايو ويونيو ويوليو.

 

مناطق الجذب السياحي في مدينة ود مدني:

 

النيل الأزرق:

 

النهر النيل الأزرق هو أحد الروافد الرئيسية لنهر النيل، أطول نهر في العالم، يقع ود مدني على الضفة الغربية للنيل الأزرق، حيث يشارك الزائرون أنفسهم في ركوب القوارب والسباحة والعديد من أنشطة الرياضات المائية المثيرة الأخرى.

 

الخرطوم:

 

الخرطوم هي عاصمة السودان وتقع على بعد 180 كم شمال غرب ود مدني، الخرطوم هي مدينة بها مجموعة واسعة من المعالم السياحية، وخاصة المواقع التاريخية، وخاصة منزل خليفة، الذي ينتمي إلى القائد الثوري السوداني المعروف، عبد الله التعايشة، بما في ذلك متحف السودان القومي ومتحف السودان الإثنوغرافي، تضم الخرطوم أيضًا العديد من المعالم الثقافية الشهيرة.

 

كلية ود مدني الأهلية:

 

كلية ود مدني الأهلية هي جامعة بارزة وواحدة من المعالم والمراكز الثقافية في مدينة ود مدني، تم تأسيسها في 2 فبراير 1992 ميلادي، إنه مكان مثالي للتعرف على الثقافة والتاريخ المحلي.

 

قائمة الأماكن الأخرى ذات الأهمية في ود مدني وما حولها تشمل:

 

  • مطار ود مدني.

 

  • جامعة الجزيرة.

 

  • أهرامات مروي.

 

  • معبد آمون.

 

  • أهرامات جبل البركل.

 

  • مقبرة الخرطوم الحربية.

 

  • جبل البركل.

 

  • جزيرة توتي.

 

  • جامعة الخرطوم.

 

  • سد جبل الأولياء.

 

  • شارع النيل بالخرطوم.

 

  • الجامع الكبير.

 

 

  • ديوان الفن السوداني.

 

  • متحف السودان القومي.

 

المصدر
موسوعة دول العالم حقائق وأرقام، محمد الجابريتاريخ حوطة بني تميم، إبراهيم بن راشد التميميفجر الإسلام، أحمد أمينلحظة تاريخ، محمد المنسي قنديل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى