الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

مناخ الهضاب في الولايات المتحدة

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو مناخ الهضاب في الولايات المتحدة
  • مناخ هضبة سبوكان في الولايات المتحدة
  • مناخ هضاب وايومنغ في الولايات المتحدة

ما هو مناخ الهضاب في الولايات المتحدة؟

 

شرق ساحل المحيط الهادئ هناك سلسلتان جبليتان، كلاهما موازٍ للساحل وسلسلة كاسكيد في الشمال وسييرا نيفادا في الجنوب تعزل المناطق الداخلية للقارة عن التأثيرات البحرية، حيث أن شرق هذه السلاسل الجبلية نجد المساحة الشاسعة لجبال روكي التي تعبر وسط غرب الولايات المتحدة من الشمال إلى الجنوب.

 

بالإضافة إلى أعلى القمم والنطاقات توجد مساحة واسعة من الهضاب والوديان على ارتفاعات عالية، حيث الخصائص المناخية متشابهة تمامًا: برد الشتاء وحرارة الصيف اختلاف ملحوظ في درجات الحرارة بين الليل والنهار، وهطول منخفض هواء نقي بعض العواصف الرعدية في الصيف الزيادات المفاجئة في درجة الحرارة بسبب (Chinook) الريح الدافئة القادمة من الجبال القادرة على إذابة الثلج في وقت قصير وموجات برد شديدة في الشتاء مصحوبة بتساقط ثلوج ورياح شمالية قوية.

 

بدءًا من الشمال إلى الجنوب يصبح المناخ أكثر دفئًا بشكل تدريجي، بينما توجد أيضًا بعض الاختلافات المحلية (فيما يتعلق بالتساقط أيضًا) اعتمادًا على الارتفاع والانحدار، وبشكل عام فإن المرتفعات الجنوبية هي الأكثر جفافاً، ولكن هناك مناطق “ظل المطر” في الشمال أيضًا.

 

في ولايتي واشنطن وأوريغون في اللتين يكون المناخ معتدل وممطر على طول الساحل، يتم إطلاق الجزء الأكبر من الأمطار القادمة من المحيط في سلسلة جبال كاسكيد، وإلى الشرق من هذه السلسلة الجبلية توجد هضبة قاحلة مناخها قاري وتتراوح درجات الحرارة بين النهار والليل، حيث أن إجمالي هطول الأمطار نادر، على الرغم من أنه أكثر وفرة في الشتاء مع احتمال تساقط الثلوج بكثافة، وقد تحدث موجات صقيع قوية في الشتاء وكذلك بعض موجات الحرارة في الصيف.

 

مناخ هضبة سبوكان في الولايات المتحدة:

 

سبوكان في واشنطن توجد على بعد 600 متر (2000 قدم) فوق مستوى سطح البحر، ومتوسط ​​درجة الحرارة يتراوح من -1.5 درجة مئوية (29.5 درجة فهرنهايت) في يناير إلى 21 درجة مئوية (70 درجة فهرنهايت) في يوليو، حيث يبلغ هطول الأمطار في سبوكان 420 ملم (16.5 بوصة) سنويًا، بحد أدنى في الصيف، وفي المتوسط يتساقط ثلوج متر واحد و 17 سم (46 بوصة) سنويًا، ويمتد موسم الثلج من نوفمبر إلى أوائل أبريل (يستغرق الأمر عدة سنتيمترات من الثلج الذائب للحصول على سم واحد من المطر، وينطبق الشيء نفسه إلى بوصة).

 

نادرًا ما تشرق الشمس في سبوكان في الشتاء، بينما في الصيف تكون السماء صافية دائمًا تقريبًا، ففي أقصى شمال شرق كاليفورنيا في ألتوراس توجد على بعد 1300 متر (4250 قدمًا) فوق مستوى سطح البحر، يتراوح متوسط ​​درجة الحرارة من -1 درجة مئوية (30 درجة فهرنهايت) في يناير إلى 18 درجة مئوية (64 درجة فهرنهايت) في يوليو.

 

في الصيف نطاق درجة الحرارة واسع جدًا، حيث تتراوح من 7 درجات مئوية (44.5 درجة فهرنهايت) في الليل إلى 31 درجة مئوية (88 درجة فهرنهايت) خلال النهار. وهنا يبلغ هطول الأمطار السنوي 308 ملم (12 بوصة)، مع حد أدنى في الصيف، وفي المتوسط تساقط الثلوج 78 سم (30.7 بوصة) سنويًا.

 

علاوة على الشمال الشرقي في بويز (أيداهو) 865 مترًا (2840 قدمًا) فوق مستوى سطح البحر، يتراوح متوسط ​​درجة الحرارة من -1 درجة مئوية (30 درجة فهرنهايت) في يناير إلى 24 درجة مئوية (75 درجة فهرنهايت) في يوليو، لذلك يبدأ الصيف في أن يكون حارًا جدًا، حيث يسقط فقط 300 مم (12 بوصة) من الأمطار سنويًا، بما في ذلك 53 سم (21 بوصة) من الثلج في النصف البارد من العام بحد أدنى في الصيف.

 

شرق كاليفورنيا في ولاية نيفادا هطول الأمطار منخفض جدًا، وبشكل عام تعتبر هذه الولاية صحراء، ومع ذلك بينما تتمتع مدن مثل لاس فيجاس بمناخ دافئ، نجد على ارتفاعات أعلى مناخًا سهوبًا، وإنها حالة رينو التي تقع على ارتفاع 1،350 مترًا (4،450 قدمًا) في شمال غرب الولاية، حيث يتراوح متوسط ​​درجة الحرارة من 1.5 درجة مئوية (34.5 درجة فهرنهايت) في يناير إلى 23 درجة مئوية (73 درجة فهرنهايت) في يوليو. ،

 

كالعادة مع اختلاف كبير بين الليل والنهار بحيث تكون أدنى المستويات في يوليو حوالي 13 درجة مئوية (55.5 درجة فهرنهايت) وتصل إلى 33 درجة مئوية (91 درجة فهرنهايت)، حيث يبلغ هطول الأمطار السنوي 180 ملم (7 بوصات) فقط سنويًا، بحد أدنى في الصيف. من نوفمبر إلى أبريل، يمكن أن تتساقط الثلوج بإجمالي 62 سم ​​(24.5 بوصة) من الثلج سنويًا.

 

شرق نيفادا في ولاية يوتا نجد مدينة سالت ليك، التي تقع على ارتفاع 1300 متر (4250 قدمًا) فوق مستوى سطح البحر بالقرب من بحيرة سولت ليك الكبرى، حيث يتراوح متوسط ​​درجة الحرارة من -1.5 درجة مئوية (29.5 درجة فهرنهايت) في يناير إلى 26 درجة مئوية (79 درجة فهرنهايت) في يوليو، لذلك الصيف حار مع بعض الأيام الحارقة وكذلك مشمس.

 

كما أن هطول الأمطار السنوي ليس نادرًا جدًا، حيث يصل إلى 410 ملم (16 بوصة) بحد أقصى في الربيع وحد أدنى في الصيف، وبين تشرين الثاني (نوفمبر) وأبريل (نيسان) تتساقط الكثير من الثلوج، وفي المتوسط ​​متر ونصف المتر (60 بوصة)، كما تقع هذه المدينة في واد، وخلال فصل الشتاء وفي فترات الهدوء تتراكم الملوثات في الهواء بسبب ركود الهواء البارد.

 

شرق المدينة توجد جبال ثلجية، حيث يوجد منتجع التزلج بارك سيتي، وإن ألتا التي توجد على ارتفاع 2600 متر (8500 قدم)، هي ثاني أكثر الأماكن تساقطًا للثلوج في الولايات المتحدة، حيث يبلغ ارتفاعها 13 مترًا (42.5 قدمًا) من الثلج سنويًا، وشمال شرق ولاية يوتا في ولاية وايومنغ نجد شايان، على ارتفاع يصل إلى 1870 مترًا (6135 قدمًا)، حيث يتراوح متوسط ​​درجة الحرارة من -2 درجة مئوية (28 درجة فهرنهايت) في يناير إلى 20.5 درجة مئوي (69 درجة فهرنهايت) في يوليو.

 

هنا أيضًا يبلغ هطول الأمطار حوالي 400 ملم (16 بوصة) سنويًا، بحد أقصى من مايو إلى أغسطس (غالبًا بسبب العواصف الرعدية بعد الظهر) والحد الأدنى في الشتاء، ومع ذلك من أواخر أكتوبر إلى أوائل مايو تسقط الثلوج (خاصة في مارس وأبريل عندما يكون هطول الأمطار أعلى من الشتاء)، بإجمالي 150 سم (60 بوصة) في المتوسط، ونظرًا لأن هذه المدينة تقع على المنحدر الشرقي لجبال روكي، فإن (Chinook) تهب بشكل متكرر، ممَّا يؤدي إلى ظروف دافئة وجافة، وبالتالي يمكن أن تكون موجات الصقيع شديدة، لكنها لا تدوم طويلاً، وتشرق الشمس بشكل متكرر طوال العام.

 

مناخ هضاب وايومنغ في الولايات المتحدة:

 

جنوب وايومنغ في كولورادو نجد دنفر التي تقع على ارتفاع 1600 متر (5250 قدمًا) ولها خصائص متشابهة (أشعة الشمس، الهواء الجاف، شينوك المتكرر، موجات البرد الشديدة ولكن القصيرة، نطاق درجات الحرارة الواسع بين النهار والليل)، ولكن إنه أكثر اعتدالًا: متوسط ​​درجة الحرارة الشهرية يتراوح من -0.5 درجة مئوية (31 درجة فهرنهايت) في يناير إلى 23.5 درجة مئوية (74 درجة فهرنهايت) في يوليو، عندما تكون الليالي معتدلة إلى باردة والأيام حارة وأحيانًا حارق.

 

هنا أيضًا يبلغ هطول الأمطار حوالي 360 ملم (14 بوصة) سنويًا، بحد أقصى في الصيف لا يزال بسبب العواصف الرعدية، حيث يتساقط الثلج من أكتوبر إلى أبريل ، ويبلغ ارتفاعه حوالي متر واحد و35 سم (53 بوصة) سنويًا، ففي دنفر غالبًا ما تُرى الشمس على مدار السنة وتشرق لمدة 3100 ساعة إجمالاً.

المصدر
علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعي/2011.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.علي أحمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.محمد صبري محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى