الحمل والولادةمراحل الولادة

أعراض الولادة

اقرأ في هذا المقال
  • علامات الولادة
  • التعشيش قبل الولادة
  • كيفية تحفيز الطلق والولادة

تختلف تجربة الولادة من امرأة إلى أخرى، حتى بالنسبة للمرأة نفسها، تختلف طبيعة الحمل الأول عن الحمل الثاني والثالث. ولكن في العادة تتشابه علامات الولادة عند أغلب النساء، خصوصاً العلامات الأخيرة التي تسبق موعد الولادة الطبيعية بفترة قصيرة جداً.

علامات الولادة:

  • إتساع عنق الرحم: يتسّع عنق الرحم في بداية الشهر التاسع من الحمل، ويتمدد بشكل أكبر في نهاية الشهر التاسع (أي قبل موعد الولادة المحدد)، يبدأ الطبيب بأخذ قياس بمقدار التمدد لعنق الرّحم، بحيث يقاس في سم من صفر إلى عشرة.

  • تقلصات قوية ومنتظمة: قبل الولادة بفترة قصيرة، تحدث تقلصّات شديدة ومنتظمة في الرّحم، وتساعد هذه الانقباضات في تحريك الجنين إلى الأسفل ودفعه إلى الخارج.

ملاحظة: تبدأ الانقباضات بظهر الحامل، ثم تنتقل إلى أسفل البطن، عادة ما تحدث الانقباضات بشكل منتظم وعلى فترات متباعدة، ثم تقترب الانقباضات من بعضها بمرور الوقت، بحيث يكون المعدل الطبيعي لحدوث انقباضات الرحم في مرحلة قبل الولادة هو 6 انقباضات لكل ساعة.

  • نزول الجنين في الحوض: بحيث تشعر الحامل بأن بطنها قد انخفض، وهذا إشارة أن الجنين قد نزل برأسه إلى موضع منخفض من حوضها، استعداداً للولادة.

  • نزول الماء: في بعض الأحيان، يبدأ السائل الأمنيوسي بالنزول قبل الولادة بعدة أيام، هنا يجب إبلاغ الطبيب بلون السائل ورائحة.

معلومة: بمجرد نزول ماء الولادة، يسرع الطبيب عادة في توليد المرأة الحامل خلال يوم أو يومين من نزوله، لأن الجنين يكون عرضة في خطر الإصابة بعدوى.

  • آلام أسفل الظهر وتشنجات: مع اقتراب موعد الولادة، تشعر المرأة بآلام أسفل ظهرها، وزيادة الضغط والتشنجّات على منطقتي الحوض والمستقيم.

  • نزول إفرازات مهبلية دموية: مع بداية الولادة أو اقتراب موعدها، تلاحظ الحامل زيادة في الإفرازات المهبلية ذات اللون الوردي أو البني، وعادة ما تنزل هذه الإفرازات عندما يبدأ عنق الرحم بالتوسّع.

  • الإسهال أو القيء: بعض الحوامل تعاني من الإسهال في بداية المخاض، أو قد يصبن بالقيء لأسباب غير واضحة.

التعشيش قبل الولادة:

التعشيش قبل الولادة: هي ظاهرة تُعدّ أحد علامات اقتراب موعد الولادة، بحيث تشعر الحامل بنشاط زائد ومفاجئ، رغبة في الطهي، تنظيف المنزل وتنظيمه رغم شعورها بالتعب والإرهاق خلال الفترة الأخيرة من الحمل.

كيفية تحفيز الطلق والولادة:

هناك عدة طرق لتحفيز الولادة منها:

  • تناول الأغذية الغنية بالتوابل: الأطعمة الغنية بالتوابل مثل الشطّة، والزنجبيل والقرفة من أكثر الطرق التي تحفّز الطلق، لأنها تزيد من حركة الأمعاء، وتساعد على حدوث انقباضات رحمية.


  • ممارسة العلاقة الحميمة: تعد من أهم الطرق الطبيعية لتحفيز الطلق والولادة.

لان ذلك يحفز إفراز الأكسيتوسين الذي يزيد الانقباضات في الرحم، ولكن عند نزول الماء، يجب عدم ممارسة العلاقة، لأنها من الممكن أن تتسبب إصابة الجنين بالعدوى.

  • ممارسة التمارين الرياضية: من أكثر التمارين التي يمكن للحامل ممارستها قبل الولادة لتحفيز الطلق، المشي وصعود الدرج وهبوطه، فهي مفيدة جداً لأنها تساعد على تدفّق الدم إلى جميع أجزاء الجسم، ممّا يحفز الطلق ويزيد من الانقباضات الرحمية

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى