التغذية والحملالحمل والولادة

تغذية المرأة الحامل

اقرأ في هذا المقال
  • السعرات الحرارية والحمل
  • البروتينات في الحمل
  • الكربوهيدارت للحامل
  • دور الفيتامينات في صحة المرأة
  • السوائل والملح للحامل
  • تأثير الكافيين على الحمل
  • التدخين والحمل

يُمكن أن تميل المرأة خلال فترة الحمل إلى تناول بعض أنواع من الأطعمة مثل المخللات والبوظة، ويُعدّ هذا الأمر طبيعياً ما دام تناولها بشكل معتدل. إن الطعام الذي تتناوله المرأة خلال فترة الحمل يؤثّر على نمو الجنين في الرحم.

السعرات الحرارية والحمل:

تحتاج الحامل إلى تناول الأغذية التي تحتوي على السعرات الحرارية، لكي تمدها بالطاقة اللازمة لنمو الجنين، ولمقدرة الحامل على التأقلم مع الضغوطات التي يمكن أن تمر بها في هذه الفترة، مثل، العدوى والنزيف.

أهمية تناول السعرات الحرارية وتوفير الطاقة خلال فترة الحمل:

  • إنتاج خلايا وأنسجة جديدة لدى الأم والجنين.

  • يحتاج جسم المرأة الحامل للطاقة، للقيام بالنشاط البدني.

إن الزيادة في السعرات الحرارية لدى الأم خلال الثلث الأول الحمل، تؤدي إلى زيادة الدهون في الجسم، وهذه الدهون تُساعد في دعم ونمو الجنين.

البروتينات في الحمل:

تُعتبر البروتينات أحد أنواع المواد الغذائية المهمة في تغذية الحامل، لأنها تحتوي على عنصر النمو اللازم لنمو أنسجة الجنين، المشيمة، السائل الأمنيوسي وزيادة في حجم الدم لدى الأم. يجب تناول ثلاث وجبات من البروتين خلال فترة الحمل، ومن مصادر البروتين: البيض واللحوم والبقوليات.

تحتوي الأسماك على البروتين، لكنها تحتوي أيضاً على الزئبق الذي يضر الجهاز العصبي للجنين في حال الإفراط في تناول السمك، لذا يجب تقليل تناول السمك أثناء الحمل.

نصائح عند تناول الأسماك للحامل:

  • تجنّب أكل سمك السيف أو الماكريل، لاحتوائها على نسبة عالية من الزئبق.

  • تناول وجبتين من السمك قليلة الزئبق في الأسبوع أي ما يعادل 340 غرام.

  • تناول الأسماك قليلة الزئبق، مثل، الجمبري، التونة المعلّبة، سمك السلمون وسمك السلور.

  • الحذر عند تناول التونة البيضاء، لاحتوائها على نسبة الزئبق أكثر من التونة المعلبة.

حصص البروتينات للحامل:

تختلف احتياجات اابروتين من شخص لآخر ولكن متوسط احتياج المرأه غير الحامل من البروتين 45 غرام، أما المرأة الحامل فتكون حصة البروتين الموصى لها هي 70 غراماً من البروتين يومياً، وهو ما يعادل:

  • كوبين من اللبن.

  • أوقية من الجبن أي ما يعادل 28 جرام.

  • ثلاث أوقيات من اللحوم ما يعادل 85 جرام.

الكربوهيدرات للحامل:

تعتبر الكربوهيدرات المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، وهناك نوعان من الكربوهيدرات وهي:

  • الكربوهيدرات البسيطة: مثل الجلوكوز، ويوجد الجلوكوز في السكر، عسل النحل، الشوربات، الحلويات، وهي ليس لها أي قيمة غذائية، لكنها تضيف سعرات حرارية للجسم.

  • الكربوهيدرات الكاملة: وهي عبارة عن الحبوب الكاملة والبطاطا.

دور الفيتامينات في صحة المرأة:

الكالسيوم:

يدخل الكالسيوم في تركيب العظام والأسنان لدى الأم والجنين، ويتوفّر الكالسيوم في المنتجات التالية:

  • مشتقات الحليب، اللبن والبوظة التي يُعتبر َمصدرها الرئيسي من الحبيب.

  • إذا كانت الحامل تعاني حساسية من اللاكتوز (سكر الحليب) ، فإنها تستطيع أكل الخضراوات الورقية الخضراء التي تحتوي على الكالسيوم، السردين بعظامه والسلمون المعلّب.

  • شرب عصير البرتقال حيث يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم.

تكون حصة الحامل عبارة عن أربع وجبات من الأطعمة الغنية بالكالسيوم خلال اليوم، لكنها لا تستطيع تناولها لذلك يلجأ الطبيب إلى إعطاء مكملات الكالسيوم أثناء فترة الحمل.

الحديد:

تحتاج الحامل والجنين خلال فترة الحمل إلى كمية إضافية من عنصر الحديد، لتصبح الكمية 30 ملغم بدلاً من 15 ملليجرام.

تحتوي بعض الأطعمة على عنصر الحديد، مثل، الخضروات الورقية واللحوم، ويفضّل عند تناول الأغذية الغنية بالحديد أن يتم تناول أغذية تحتوي على فيتامين C للمساعدة في امتصاص الحديد.

أسباب حاجة الحامل إلى عنصر الحديد:

  • زيادة حجم دم الحامل.

  • تخزين الحديد لدى الجنين.

  • عدم الإصابة بفقر الدم بعد الولادة.

  • عدم الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل.

حمض الفوليك:

أهمية حمض الفوليك للحامل:

  • يساعد في نمو خلايا الجنين.

  • يحدّ من إصابة الجنين بتشوّهات خلقية في الأنبوب العصبي.

قد يؤثّر نقص حمض الفوليك على الجنين خلال مرحلة مبكرة من الحمل، فيجب تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك خلال فترة الحمل.

بعض من الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك:

  • العدس، الحمص، الفاصولياء.

  • منتجات الحبوب الكاملة مثل الخبز.

  • عصير البرتقال.

فيتامينات متنوعة للحامل:

جميع الفيتامينات ضرورية للجنين والمرأة خلال فترة الحمل، مثل فيتامين A، B, C حمض الفوليك، والمعادن المختلفة.

يتواجد فيتامين B بكميات قليلة في الخضراوات والفواكه، أما اللحوم والأسماك ومنتجات اللبن فيتواجد بها بكثرة.

يجب الانتباه إلى عدم الإفراط في تناول الفيتامينات، حيث أنها قد تسبب الضرر للأم والجنين، حيث أن الإفراط في فيتامين A قد يسبب تشوّهات خلقية لدى الجنين.

السوائل والملح للحامل:

خلال فترة الحمل، يزداد حجم الدم والسوائل في جسم الحامل، لذا يجب تناول كمية كافية من السوائل أو العصائر حيث أن الكمية الموصى بها من السؤال هي (8_12) كوب من السوائل يومياً.

تأثير الكافيين على الحمل:

يسبب الإفراط في تناول الكافيين الكثير من المشاكل للمرأة خلال فترة الحمل، مثل:

التدخين والحمل:

من المحتمل أن المرأة الحامل التي تدخن بشكل كبير أن تُنجب طفل بوزن منخفض، وقد تتعرّض إلى الولادة المبكرة أو تأخّر نمو الجنين، لذلك يجب عليكِ أن تتجنبي التدخين أثناء الحمل للحفاض على سلامتك وسلامة مولودة.

المصدر
كتاب غذاء الحامل/د.معين ريشاصحة الأم في فترة الحمل وما بعد الولادة/أ. جواد كاظمالغذاء المثالي للحامل/د. أيمن الحسيني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى