الحمل والولادةمشكلات الحمل الصحية

ثقب كيس الجنين

اقرأ في هذا المقال
  • أعراض ثقب كيس الجنين
  • مضاعفات ثقب كيس الجنين
  • أسباب ثقب كيس الجنين
  • تشخيص وعلاج ثقب الجنين

تتعرّض الحامل لمشكلات صحية خلال فترة الحمل، بحيث قد تؤثّر على صحتها وصحة جنينها أو ربما على سلامة الحمل.

أعراض ثقب كيس الجنين:

  • ارتفاع درجة حرارة الأم.

  • الشعور بتدفّق سوائل كثيرة من المهبل، وأحياناً يكون بشكل مفاجئ وسريع، وأحياناً يكون بشكل متقطّع وبطئ.

مضاعفات ثقب كيس الجنين:

عندما تظهر الأعراض السابقة هذا يكون دليل على ثقب الكيس الأمنيوسي، قد يسبب مشكلات خطيرة منها تسمم الحمل، أو ربما قد يؤدي إلى وفاة الجنين أو الأم.

أسباب ثقب كيس الجنين:

لا يوجد سبب واضح حول ثقب كيس الجنين، لكن قد يكون السبب ما يلي:

  • زيادة الضغط داخل السائل الأمنيوسي.

  • حدوث التهابات في عنق الرحم.

  • الحمل في توائم وأكثر لأن هذا قد يؤدي إلى ضغط داخل كيس الجنين ويسبب الثقب.

تشخيص وعلاج ثقب الجنين:

يتم الفحص من خلال الموجات فوق الصوتيّة، بحيث بعد التأكد من ثقب الجنين، إذا كان الحمل قبل الأسبوع 28 أي في مرحلة مبكّرة من الحمل، هنا يجب إنهاء الحمل فوراً خوفاً من حدوث تسمم حمل أو وفاة الأم. لأن في مثل هذه الحالة لن يتمكّن الجنين من النجاة أو العيش داخل الرحم أو حتى في الحضانة.

أما في حال الثقب في نهاية الحمل، أي في نهاية الشهر الثامن والتاسع يكون الحل مراقبة الأم وإعطاها حقنة اكتمال الرئة للجنين، ليتمكّن من التنفّس بسهولة بعد الولادة، بحيث قد يلجأ الأطباء لعملية الولادة القيصرية؛ من أجل حماية الأم والجنين.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنObstructed Labor/د. نوران صادق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى