الرياضةالكارديو

أهم الاحتياطات التي يجب أخذها عند ممارسة الكارديو بالجيم

اقرأ في هذا المقال
  • أهم الاحتياطات التي يجب أخذها عند ممارسة الكارديو بالجيم

تُعَدّ ممارسة رياضة الكارديو من أهم الرياضات التي تؤدي إلى تقوية عضلة القلب، التحسين بشكل كبير من الدورة الدموية، التحسين من عملية الأيض عن طريق التحسين من عمليات التمثيل الغذائي، التحسين من عمل الغدد الهرمونية بشكل كبير، التخفيف من أي عَرض قد يؤدي إلى اكتئاب الفرد والتقليل من شعور الأفراد بالتعب. وممارسة الكارديو تبعد الطاقات السلبية، مثل القلق، التوتر والضغط النفسي؛ حيثُ يؤدي التوتر إلى زيادة الشهية، وبالتالي الزيادة من السعرات الحرارية المتناولة.

أهم الاحتياطات التي يجب أخذها عند ممارسة الكارديو بالجيم:

  • القفز خلال تدريبات الشد: فعند ممارسة تدريبات الكارديو كشد العضلات التي تؤدى قبل أو بعد التمرين، يمنع القفز؛ بحيثُ يجب على الفرد أن يكون ثابت بشكل تام خلال تمارين الكارديو؛ لمنع حدوث الإصابات في العضلة.

  • عدم الشرب أثناء التدريب: الحرص على الشرب خلال التدريب، بحيثُ تكون عضلاتهم على السوائل اللازمة لحركتها؛ لمنع حدوث التقلصات أو الألم فيها، فإن الجسم يفقد العديد من السوائل خلال التدريب؛ ممّا يُمكن أن يؤدي إلى الجفاف.

  •  التمارين القديمة: بما أن الكارديو واللياقة البدنية تتطور باستمرار، فيتم الحرص على الحفاظ عن التمارين المتنوعة التي تحفز الفرد على الممارسة بدون كسل، فقد يكون العديد منها مضر، ولم يعد يوصى به من قبل مدربي اللياقة البدنية، ويجب متابعة مدرب الجيم حول كل تدريب يقومون به، فهو يخبر ما إذا كان منسجماً وموصى به.

  • زيادة وزن المقاومة: يجب الحرص بأن لا يزيد وزن المقاومة في الأجهزة المتنوعة على حساب الحركة الكاملة، ففي هذا الوضع ببساطة لا يستخدمون كل الوحدات الحركية للعضلة؛ بحيثُ لا يقلل من فعاليته. ويجب الحرص على التعامل مع الأثقال التي تسمح للأفراد بأداء مجال الحركة الكامل، وطلب المساعدة من مدرب الجيم ليشرح ما هي الحركة بالضبط وكيفية تنفيذها.

  • ممارسة تمارين الشد قبل التسخين: يجب القيام بتدريبات الشد قبل التحمية، ففي هذه الحالة يكونون مهيئين لخطر تمزق الأنسجة العضلية في بداية التدريب، ويجب ممارسة التحمية لمدة 10 إلى 15 دقيقة أو أكثر، وفقط بعدها يتم أداء تمرينات الشد، قبل البدء بالمجهود.

  • تمارين عضلات البطن غير الصحيحة: الكثير من المتدربين يلتزمون في كل ما يلزم بتمارين عضلات البطن، حتى عندما استخدام الأجهزة اللازمة لذلك، فَهُم يؤدون نصف التمرين من خلال ميل منطقة الرقبة حتى منطقة الصدر، ومجال الحركة النشط لتدريبات عضلات البطن، ويجب أن يتم فيه ميل الجزء العلوي من الجسد إلى الخصر بشكل تام؛ بحيثُ يتم الحرص على التأكد من أن العضلة الصحيحة التي تقوم بالتمرينات هي عضلة البطن وليست مناطق أخرى مثل: الظهر والكتفين.

  • السير مع الأثقال: حمل الأثقال خلال التمارين الرياضية؛ ممّا يتسبب في العديد من الضغط على الركبتين، الظهر والمفاصل المتنوعة. ويجب تجنب حمل الأثقال خلال ممارسة المشي أو الركض على الأجهزة وبالأخص جهاز السير، فقد يسبب ذلك كسور وقلَّت النشاط لمتابعة التدريب، ويجب ترك الأثقال لتدريبات القوة الخاصة بهم.

المصدر
الرياضة والصحة في حياتنا. محمد مبيضينتمارين المشي لصحة ولياقة أفضل، كلاوس شوماخر، 2002الرياضة صحة ولياقة بدنية.د. فاروق عبد الوهابالثقافة الرياضية. يوسف محمد الزمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى