الرياضةالسباحة والرياضات المائية

استراتيجية السباق في المياه المفتوحة

تعتبر السباحة من الأنشطة التي تعمل على تقديم فوائد هامة للجسم، حيث أنه عند ممارستها بالأسلوب الغير الصحيح من الممكن أن تلحق بعض الأضرار للممارس.

 

استراتيجية السباق في المياه المفتوحة

 

1. الاستعداد قبل السباق

 

يجب أن يستعد المدرب والسباح للسباق كما يأتي:

 

  • أخذ ما يكفي من الإسعافات الأولية بما في ذلك بطانية إذا كان السباق سوف يمارس في مياه تكون باردة.

 

  • أخذ سبورة بلاستيكية لكتابة أية تعليمات أو معلومات؛ وذلك من أجل أن يقرأها السباح قبل بداية السباق مثل: معدل الضربات، زمن السباق.

 

2. الوصول إلى مكان السباق

 

يجب أن يصل السباح إلى موقع السباق قبل بدء السباق بوقت كافي؛ وذلك من أجل أن لديه الوقت الكافي لعمل الإحماء المناسب، حيث أنه وصول السباح متأخراً إلى موقع السباق من الممكن أن يعرضه إلى مزيد من الضغط الذي لا داعي له، كما أنه أول شيء يفعله السباح عند وصوله إلى مكان السباق هو اختبار درجة حرارة المياه بأي جزء من جسمه، وعلى ذلك الشيء يقرر فيما إذا كان يمكنه الإحماء بالشكل المناسب من دون الشعور بالبرد.

 

3. عمل الإحماء المناسب من قبل الممارس

 

حيث أنه يعتبر الإحماء الجيد من العوامل الهامة التي تساعد على تحسين الأداء في السباق، كما أنه من الممكن أن يقوم الرياضي بعمل الإحماء داخل الماء من خلال أداء حوالي 100 ضربة بما يعادل 100 متر سباحة، ثم يعود ويعمل على تكرار ذلك بسرعة متوسطة ومنتظمة حتى الوصول إلى 400 متر تقريباً، كما أنه من الممكن أن يعمل الممارس على أداء الإحماء خارج الماء من خلال أداء التمرينات الأساسية المطاطية، بالإضافة إلى بعض الأنشطة السريعة.

 

4. بداية السباق في المياه المفتوحة

 

حيث أنه تكون بداية السباق بسرعة، بحيث يتخذ السباحون الأسرع مواقعهم في المقدمة، ويحاول القارب المرافق أن يقودهم في مجرى السباق، كما أنه عند بداية السباق سيرتفع مستوى هرمون الأدرينالين؛ ليغطي على إحساس السباح لعدم الشعور بالبرد.

 

5. الاستراتيجية المتبعة في سباق المياه المفتوحة

 

  • يجب أن يبدأ السباح بتنظيم سرعته بصورة سريعة جداً بعد بداية السباق.

 

  • يحاول القارب المرافق قيادة مجموعة أسرع السباحين في بداية السباق.

 

  • يجب أن يسرع السباح في البداية؛ من أجل تجنب الزحام حول الشمندورة عند الدوران.

 

  • يمكن للسباح من رؤية مدربه والحكام على طول مجرى السباق من خلال محطات التغذية.

 

  • يبقى السباح الناجح دائماً يسبح في المركز الثاني ليستفيد من التتبع، ويعمل على التركيز على باقي المنافسين، ومن ثم عند الوصول إلى نهاية السباق يعمل الممارس على تخطي السباح الذي في المقدمة، وبالتالي الفوز في السباق.

 

المصدر
كتاب" السباحة تعليم وتدريب وتنظيم للدكتورة: سميره عرابي كتاب" الاتجاهات المعاصرة في تدريب السباحة للدكتور: حازم حسين سالم كتاب" الأسس العلمية لتعليم السباحة والتدريب عليها للدكتور: صالح بشير سعدكتاب" الأسس والمفاهيم العلمية الحديثة في تعليم وتدريب السباحة للدكتور: دريد مجيد الحمداني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى