الرياضةالرياضة والصحة

الرياضة ومرض السكري

اقرأ في هذا المقال
  • أهمية الرياضة لمريض السكري.
  • الرياضة المناسبة لمريض السكري.
  • فوائد الرياضة لمريض السكري.
  • أمور يجب أخذ بعين الأعتبار عند ممارسة الرياضة من قبل مريض السكري.

السكري هو أحد أمراض الغدد الصَّماء الأكثر شيوعاً، وهو مجموعة متنوعة من الاضطرابات التي تختلف في شدّتها،ولكن تشترك جميع أنواع السكَّري في صفة وهي أنَّه ارتفاع السكَّر في الدَّم ، ويكون الاضطراب في وجود مشكلة في هرمون الأنسولين الذي يقوم بإنتاجه البنكرياس، ويُصيب الإنسان عند وجود مشكلة في إنتاج هرمون الأنسولين.

وللرياضة فوائد كثيرة وعظيمة للأشخاص الذين يقومون بممارستها حيث أنَّها تزيد فعاليَّة أعضاء الجسم وتنعكس إيجاباً على جميع أعضاء الجسم وتزيد من مرونة الجسم وتُحسِّن الدورة الدَّموية وتُقلِّل من الضغوط النفسية وتحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض.

أهمية الرياضة لمريض السكري:

  • تُساهم في تقليل نسبة السكر في الدم والأنسولين الذي يحتاجة الجسم.

  • تُساهم في تقليل شهية السكر حيث أنها تُساعد الأنسولين بالعمل بطريقة أكثر كفاءة.

  • تعمل الرياضة على حرق السُّعرات الحرارية، ممّا يؤدِّي إلى إنقاص الوزن، وهذا يُعتبر مهم جداً لمرضى السكري من النوع الثاني، حيث يعتمد علاجهم على الحبوب والأدوية وليس الأنسولين؛ ممّا يُسبِّب زيادة في الوزن.

الرياضة المناسبة لمريض السكري:

يوجد عدَّة أنواع من التمارين الرياضية المناسبة لمرضى السكَّري، حيث تُعتبرأفضل أنواع التمارين الرياضيَّة لمرضى السكري تمارين الدورة الدمويَّة.


ويجب الأخذ بعين الاعتبار عند قيام مريض السكّري بممارسة التمارين الرياضة بذل مجهود متوسِّط أثناء أداء التمارين مع سماع موسيقى تحفيزيَّة للاستمرار بالتمرين.


تُعتبر رياضة المشي ورياضة السباحة وركوب الدَّراجات الهوائية وتمارين اللياقة البدنيَّة ذات المجهود المتوسِّط هي الرياضات المناسبة لمرضى السكَّري.

عند أداء التمارين الرياضية يجب الأهتمام ببعض النقاط:

  • يجب الإحماء للجسم ( تسخين الجسم) قبل بداية التمرين، وعند الانتهاء يجب القيام بتهدئة الجسم تدريجياً.

  • يجب ممارسة التَّمارين الرياضيَّة من 3 -5 مرات أسبوعياً، ويجب أن تكون مدَّة التمرين من 20 إلى 40 دقيقة.

  • في حال عدم قدرة مريض السكَّري الاستمرار لمدَّة 20 دقيقة في البداية، يُمكن البدء ب 5 دقائق وتزداد المدَّة تدريجيّاً كُل أسبوع بمعدل دقيقة أو دقيقتين حسب قدرة المصاب بمرض السكَّري.

  • يُمكن زيادة عدد مرَّات القيام بممارسة التمارين الرياضية إلى 7 مرَّات في الأسبوع، وهذا يُساهم في تنشيط إفراز هرمون الأنسولين في الجسم ويزيد حساسية الجسم للأنسولين، ويُساهم بشكل فعَّال في إنزال الوزن وخاصَّة المصابين بالنَّوع الثاني من مرض السكري.

  • يجب التركيز على شدّ العضلات وأستطالتها، وذلك لزيادة مرونة الجسم وجعل الجسم ممشوقاً.

  • يجب الاتزان والثقة في أداء الحركة، وذلك لتقليل خطر التعرُّض للإصابة.

  • عند القيام بتمارين المرونة والاتزان واللياقة، يجب ممارستها يومياً أو على الأقل 4 مرَّات في الأسبوع، ويجب أن تتم ببطء وإحكام لمدَّة 10- 30 ثانية.

  • عند أداء الرياضات المقوِّية للعضلات يجب لعب تمارين للعضلات الكبيرة الأساسية، مثل عضلات السَّاقين وعضلات الظهر والصَّدر والكتفين، ويجب أن تشمل هذه التمارين تمارين تمنح العضلات مقاومة معيَّنة للعضلات.

  • رفع أثقال خفيفة مع تجنُّب رفع أثقال ذات وزن كبير ويجب الامتناع عن أخذ نفس أثناء رفع الأثقال، ويتمُّ رفع الأثقال يوم بعد يوم حيث يُمنع رفع الأثقال في أيام متتالية، ويكون تمرين رفع الأثقال حوالي 3 مرَّات في الأسبوع، ويتمُّ رفع الأثقال ببطء وبشكل تدريجي حتى نحصل على أكبر فائدة من التمرين.

فوائد الرياضة لمرضى السكري:

  • تُساعد التمارين الرياضية في الحفاظ على نسبة السكَّر في جسم المريض.

  • تعمل التمارين الرياضية على تحسين قدرة الخلايا العضليَّة على امتصاص الأنسولين، ويُمكّن الخلايا من الاستفادة من الأنسولين بشكل أفضل.

  • تُساهم التمارين الرياضيَّة في خفض السّكَّر في الدّم.

  • تعمل التمارين على إنقاص نسبة الكوليسترول الضّار في الجسم، وزيادة نسبة الكوليسترول النَّافع، ممّا يؤدي إلى خفض نسبة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويَّة والشرايين.

  • تعمل التمارين الرياضية على زيادة مرونة المفاصل.

  • تعمل التمارين الرياضية على حرق الدُّهون في الجسم.

  • تعمل التمارين الرياضية على الحدّ من مشاكل السُّمنة.

  • تُساهم التمارين الرياضية في إعطاء الطَّاقة والنشاط وزيادة القدرة على القيام بالأعمال.

أمور يجب أخذها بعين الاعتبار عند ممارسة التمارين الرياضيَّة من قِبل مرضى السكري:

  • قياس مستوى السكَّر في الدَّم قبل وبعد التمارين الرياضية، لأنَّ بعض الأشخاص لا يشعرون بانخفاض نسبة السكَّر، لكي نتجنَّب انخفاض السكَّر في الدم.

  • يجب الاحتفاظ بسكَّريات سريعة الامتصاص أو نصف كوب عصير أو مشروب سكَّري وذلك لتناوله عند الإحساس في نقص بنسبة السكَّر في الدم.

  • يجب ارتداء ملابس خفيفة وقطنية وفضفاضة ومريحة، وارتداء قبَّعة في حالة ممارسة الرياضة في الشمس.

  • يجب فحص القدمين بعد الانتهاء من التمارين الرياضيَّة وذلك للتأكد من عدم وجود التقرُّحات أو إصابات في القدم، ويجب ارتداء أحذية مريحة وواسعة.

  • يُفضَّل ممارسة الرياضة من 60 دقيقة إلى 90 دقيقة.

  • يُفضَّل أن يكون وقت ممارسة الرياضة بعد وجبة الإفطار أو بعد وجبة الغداء.

  • يُفضّل عدم ممارسة الرياضة في فترة المساء، وذلك كي لا يحدث هبوط في نسبة السكَّري أثناء فترة النوم.

المصدر
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/25711186

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى