الرياضةالسباحة

الغطس

اقرأ في هذا المقال
  • لمحة تاريخية
  • ما هو الغطس
  • الأوضاع الأساسية في الغطس

لمحة تاريخية:

بعد أن مارس الإنسان الأول السباحة عرف الناس الغطس أو ما يُدعى بالقفز في الماء من ارتفاعات مُختلفة؛ مثل ضِفاف الأنهار والبحار أو للانتقال من ضفة إلى ضفة أو من أجل الغايات الترويحية فقط.


وفي العصور الوسطى تطوَّر الغطس وتم الاهتمام به بشكل خاص، خصوصاً من قِبل الأشخاص الذين يسكنون على شواطئ البحار أو من سكَّان المدن النهرية وعمّال الملاحة البحرية والمراكب البحرية والنهرية.


وكان بعض الناس يمارسون الغطس وخصوصاً الشباب منهم، حيث كانوا يقومون بذلك من خلال القفز من فوق الجسور العالية أو سواري السفن بأشكال حُرة، كما كانوا يقومون بالقفز إمّا بالرجلين أولاً أو من الرأس أولاً. وكثيراً ما كانت تحدث إصابات بالغة وفادحة كانت تؤدي أحياناً إلى الموت؛ بسبب الجهل بعُمق الماء أو عدم التقدير الجيد للارتفاع أو لخطوة القفز أو لعدم معرفة قاع البحر أو قاع النهر.

ما هو الغطس:

هو عبارة عن مجموعة من الغطسات المختلفة في الأوضاع والمجموعات. ويؤدى الغطس من ارتفاعات مُختلفة؛ بهدف الوصول إلى القدرة الإبداعية والجمالية في الحركة للإنسان. وتجمع رياضة الغطس بين نشاطين رياضيين وهُما السباحة والجمباز؛ بحيث يجب إيجاد السباحة وإيجاد المهارات الأكروباتية والإبداعات الحركية.

الأوضاع الأساسية في الغطس:

وهي الركائز التي يرتكز عليها اللاعب الغطّاس. ووسيلته الوحيدة لأداء أكبر عدد ممكن من الدورانات والتي تؤدى من خلال عدة طرق هي:

الوضع المكور:

وفي هذا الوضع يأخذ الجسم شكل متكوّر؛ وذلك من خلال ثني الركبتين بشكل كامل على الصدر ومسك الركبتين باليدين من خلال وضع الكفين على أسفل الركبة؛ وذلك من أجل أن يتحكَّم اللاعب في وضع التكوّر وليضمن سَير الأداء بالشكل الصحيح. ويعتبر هذا الوضع من أسهل الأوضاع التي تُكسب الحركات سرعة الأداء الكافية.

الوضع المنحني:

يُعتبر هذا الوضع من الأوضاع ذات الأداء المميز، حيث يقوم اللاعب بعمل هذا الوضع على شكل مُنحنى مغلق أو منحنى مفتوح، لكن في النهاية كلا المُسمَّيين لهم نفس الاصطلاح وهو الوضع المنحي.

الوضع المتكور:

يكون في هذا الوضع الجسم مفروداً بأكمله (الرأس، الجذع، الركبتين، الأمشاط) دون حدوث أي انثناء. وتكون القدمان مُتلاصقتان والنظر للأمام والذقن للداخل. كما أن للذراعين أشكال عديدة وتكون هذه الأشكال على حسب نوع الحركة. والهدف الرئيسي منها هو العمل على توازن الجسم؛ حتى لا يخرج عن الشكل المستقيم بعوامل ميكانيكية أخرى.

المصدر
الأسس العلمية لتعليم السباحة والتدريب عليها، مصطفى محمد الكروي، صالح بشير سعد، ماهر أحمد عاصي، 2011المنطلقات والمفاهيم الأساسية في السباحة، عبدالله محمود ربابعه، 2013السباحة تعليم ـ تدريب ـ تنظيم، سميره محمد عرابي، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى