التكيف الرياضيالرياضة

الفوائد التي يتم الحصول عليها في التدريب نتيجة للتكيف للرياضي

عند العمل على تدريب اللاعب على برامج التكيف الرياضي؛ فإن اللاعب سوف يحقق الاستفادة القصوى من التدرب في حال كان الأداء مناسباً.

 

أهم فوائد برامج التكيف الرياضي

 

هناك الكثير من الميزات الذهنية والمهارية لبرنامج التكييف الرياضي، ومن أهم الميزات والفوائد هي العمل على أداء النشاط من قبل اللاعب بالشكل المثالي، التي تعمل على ارتفاع الثقة بالنفس والتحسين من القوة والمرونة والمهارات المعرفية والعقلية، والعمل على التحسين من القوة الذهنية بالإضافة إلى التعرض بشكل قليل للإصابات والارتقاء بمستوى اللاعب.

 

1. قلة التعرض للإصابات

 

عندما يعمل الفرد على أداء الأنشطة الرياضية من الممكن أن يتعرض للإصابات، وعندما يحصل ذلك الشيء للاعب فإن ذلك الشيء يعمل على منع تقدم الفريق أو إعاقة اللاعبين نفسهم أو العمل على إنهاء وتوقف وظيفتهم، والإصابات التي تحصل من الممكن أن تكون في العظام والعضلات والمفاصل، ويترتب أن يكون كافة اللاعبين مستعدين لأي إصابة تحصل أثناء ممارسة النشاط البدني.

 

كما أن العمل على دمج برامج التكيف في التدريب، فإن ذلك الشيء يعمل على التقليل من الإصابات والمخاطر التي من الممكن أن يتعرض لها اللاعب أثناء ممارسة النشاط، وتجعلهم يبقون في حالة جيدة والعمل على حماية نفسهم من التعرض للإصابات.

 

2. تحسين الأداء

 

إن الميزات الأساسية لبرامج التكيف الرياضي لا تكون مقتصرة فقط على إعداد اللاعبين للتدريب العالي الشدة فقط، بل أيضاً العمل على الارتقاء بمستوى أدائهم، كما يعمل التكيف على التحسين من سرعة وتحمل وقوة اللاعب أثناء ممارسة الأنشطة، كما أن اللاعبين الذين يتميزون بموهبة من الفطرة سيحتاجون للعمل مع برامج التكيف الرياضي من أجل الارتقاء بمستواهم.

 

وذلك لأن التكيف يعمل على ارتفاع القدرة على الاستمرار في ممارسة النشاط البدني لفترة طويلة، وتأخير الشعور بالتعب، والقدرة على تحمل النشاط البدني عالي الشدة؛ مما يعني ذلك الشيء أن العضلات من الممكن أن تؤدي النشاط بشكل متكرر وعلى فترة زمنية طويلة.

 

3. قوة أفضل ومزيد من الطاقة وسرعات أعلى

 

تعد القوة والقدرة على التحمل والسرعة من العوامل الضرورية إذا كان لدى الفريق أي أمل في إنجاز نتيجة مثالية على الفريق المنافس، وتُعرف القوة بأنها القوة القصوى التي يمكن العضلة أو عدة عضلات تحملها ضد أي عنصر من عناصر المقاومة، وأما السرعة فهي الزمن المستغرق لتنسيق حركة محددة من المفاصل أو الجسم كله، وبالنسبة للعديد من اللاعبين تعد سرعة التفاعل وزمن الاستجابة من الأمور المهمة؛ للحصول على المرتبة العليا في المنافسة.

 

المصدر
كتاب" فسيولوجيا الرياضة للدكتور: عبدالرحمن زاهر كتاب" فسيولوجيا الحركة للدكتور: عبد المالك سربوت كتاب" مبادئ الفسيولوجيا الرياضية للدكتور: سميعه خليل محمد كتاب" فسيولوجيا التدريب الرياضي للدكتور: محمد حسن علاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى