ألعاب فرديةالرياضة

رياضة سباق الشاحنات Truck Racing

من المهم أن تتم الإشارة على أن سباق الشاحنات يعتبر من الأنشطة الرياضية المسلية والمنتشرة، وهو شكل من أشكال سباقات السيارات على الطرق، ولا بد من التنويه على أنه يتضمن هذا النشاط الرياضي نسخ معدلة من وحدات السباق الثقيلة في سباقات الطرق أو حلبات السباق البيضاوية.

تاريخ رياضة سباق الشاحنات

 

بدأ هذا النشاط البدني في الولايات المتحدة الأمريكية في 17 يونيو 1979، وكان هذا النشاط الرياضي المشهد الافتتاحي لفيلم (Smokey and the Bandit II)، ولا بد من التنويه على أن السرعة القصوى للسباق محددة بـ 160 كم / ساعة (100 ميل / ساعة) لأسباب تتعلق بالسلامة، والحد الأقل للوزن هو 5500 كجم، وتبدأ السباقات من البداية، وبصورة عامة تستمر المنافسات من ثمانية إلى اثنا عشر لفة، وعلى الرغم من أنه نشاط غير تلامسي؛ لكن حجم وقرب الشاحنات في السباقات يمكن أن يؤدي إلى حدوث تصادمات طفيفة في كثير من الأحيان، وهذا من الممكن أن يؤدي إلى حدوث إصابات رياضية.

انتشار رياضة سباق الشاحنات

 

1- الولايات المتحدة

 

من المهم أن يعرف الفرد أنه كرياضة خاضعة للعقوبات بدأت باسم ATRA (الرابطة الأمريكية لسباق الشاحنات)، وأصبحت تسمى بحلبة سباق الشاحنات الأمريكية الكبرى، وتمت إقامة السباقات على الأشكال البيضاوية المرصوفة في الغالب في شرق الولايات المتحدة، وكانت الشاحنات في البدء عبارة عن أنواع تعمل بمحاور خلفية ترادفية باستعمال إطارات الشوارع، ومع ذلك لا تزال السرعات 150 ميل في الساعة، وبعد عام 1986 تم تعديل بعض الشاحنات بشكل كبير؛ حيث تخلصت من وزن أكثر من 2000 رطل.

 

2- دولة المكسيك

 

لا بد من التنويه على أنه بدأت المكسيك أيضاً نسختها الخاصة من هذه الرياضة؛ حيث امتد هذا النوع من السباقات من 1992 إلى 2000، وتم إحياؤه في عام 2015.

 

3- قارة أوروبا

 

من المهم أن تتم الإشارة على أنه تم إنشاء بطولة أوروبا في عام 1985، وفي دولة بريطانيا يتنافس أكثر من ثلاثين فريق باستمرار، وأصبحت اللوائح الرياضية تحت سيطرة الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) لاحقاً؛ لضمان توافق المركبات مع التصميم والشكل الأصلي للشاحنة، مع أهمية تحديد معايير السلامة المطلوبة للممارسة، وتغطي طرازات الشاحنات الممثلة في الوقت الحالي في السباقات أغلب المركبات التي انتشرت على مدار العشرين عاماً الماضية.

المصدر
موسوعة الألعاب الرياضية، كرار حيدر محمد، 2001. الرياضة والصحة البدنية والنفسية والعقلية، أحمد زعبلاوي، 2015 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017 الرياضة والصحة لحياة أفضل، إيناس أمين، رنا أحمد جمال،2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى