الدفاع عن النفسالرياضة

ضربة أسفل الأنف عند الدفاع عن النفس

اقرأ في هذا المقال
  • ضربة أسفل الأنف عند الدفاع عن النفس

الدفاع عن النفس من الصفات الغريزية التي تولد مع الإنسان، فما يدفع الإنسان للدفاع عن نفسه هو من أجل البقاء وتوفير الطعام. ويبذل أقصى ما لديه من قوة وطاقة لمقاومة الأعداء. والقوة التي يمتلكها الإنسان هي طريقة للسيطرة على الآخرين.

ضربة أسفل الأنف عند الدفاع عن النفس:

عندما يواجه الخصم اللاعب من الأمام أو من الجانب بحيثُ يقترب من اللاعب، فعندها يجب على اللاعب أن يقوم بوضع رجله اليمين أماماً ويتم لف الجذع لليسار وميله للأمام ومواجهة الخصم بالجانب الأيمن. ويتم تحريك الذراع اليمنى وتكون مرفوعة للأمام ولليسار وإلى اليمين وراحة اليد متجهة للأسفل وتصويبها إلى أسفل الأنف الخصم مع مدّ الجذع.


وتحتاج هذه الضربة إلى مهارة في التصويب حتى يتم استهداف الجزء المطلوب. وهذه الضربة تؤدي إلى كسر الأسنان الأمامية في الفك الأعلى وإلى نزيف داخلي. ويجب أن تكون حركة اندفاع الذراع من الكتف والجانب. وهذه الضربة خطيرة؛ بحيثُ إذا كانت قوية تؤدي إلى الموت فيجب أن تكون قوَّتها مترتبة على استسلام الخصم فقط.

المصدر
الدفاع عن النفس. مندلاويتعليم التايكوندو. السكري. البديوي.بريقعالتايكوندو. مندلاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى