بدأت لعبة الكريكيت في لوكسمبورغ في عام 1976م بتشكيل نادي المتفائلين للكريكيت، ولقد لعبت في الدوري البلجيكي منذ عام 1991م، وتم تشكيل اتحاد الكريكيت في لوكسمبورغ (LCF) في عام 1994 مع ثلاثة أندية، وأصبح عضوًا منتسبًا إلى مجلس الكريكيت الدولي في عام 1998م، كما أنه هو عضو منتسب إلى مجلس الكريكيت في لوكسمبورغ (COSL)، وأيضاً في اللجنة الوطنية للرياضة والأولمبية.

 

فريق لوكسمبورغ الوطني للكريكيت

 

تمّ بدء دوري الكريكيت في لوكسمبورغ منذ عام 1999م، حيث يتكون هذا الدوري من 10 فِرق في عام 2012م على أساس تنسيقات مختلفة مثل تنسيق (T20)، حيث يتم تشغيل دوري الكريكيت الداخلي منذ عام 2004م خلال فترة الشتاء في الصالات الداخلية، وتُعدّ المنافسة التي تقام كل نهاية أسبوع إحدى السمات المنتظمة الأكثر تنافسية في لعبة الكريكيت.

 

كما يعمل اتحاد الكريكيت في لوكسمبورغ على تنمية اللعبة للنساء والرجال والفتيان والفتيات، سواء كانوا لاعبين ذوي خبرة أو جدد في اللعبة، وكذلك تطوير فريق وطني عالي الأداء وكريكيت دوري الأندية، حيث تعمل على ضمان أن تظل رياضة الكريكيت جزءًا مهمًا من حياة المجتمع الرياضي.

 

وتحت إشراف مسؤول التطوير لدى اتحاد الكريكيت في لوكسمبورغ، هناك برنامج وطني حيث يتم تنفيذ التدريب بشكل عام وتدريب اللاعبين الكبار بشكل منتظم، ومعظم الأندية لديها أيضًا أمسية تدريب منتظمة خاصة بها، فإن أربعة من الناشئين الحاليين (أقل من 18 عامًا) لعبوا للمنتخب الوطني في كورفو بالإضافة إلى خريج واحد من برنامج الناشئين.

 

كما يتم أيضًا تدريب الصغار (الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و18 عامًا) على مدار العام بأكمله حيث يبلغ متوسط ​​العدد الآن ما يقرب من 60 في برنامج الشتاء، ولعدد من السنوات تم تشغيل أكاديمية صيفية على مدار أسبوع مخصص في يوليو، بمشاركة حوالي 50 لاعبًا شابًا.

 

لطالما تم دمج لعبة الكريكيت النسائية بشكل كامل في الهيكل الوطني، وبالفعل كان نادي المتفائلين للكريكيت أحد الأندية المؤسسة لاتحاد الكريكيت في لوكسمبورغ على الرغم من أنهم يلعبون بشكل أساسي مباريات ودية مع أندية أخرى وفِرق مخصصة، إلا أنهم يلعبون أيضًا دور مهم في دوري الكريكيت في لوكسمبورغ.

 

كما منحت أكاديمية ستار كريكيت للكريكيت للسيدات في لوكسمبورغ تطور جديد 2022م، يمكن للاعبين المتواجدين في تلك الأكاديمية الاستمرار في المشاركة على مستوى من الدرجة الأولى، وذلك في دوري الكريكيت النسائي البلجيكي كجزء من نادي لوكسمبور للكريكيت، كما توفر أكاديمية ستار للكريكيت أيضًا تدريبًا لجامعة لوكسمبورغ الرياضية وتخطط لعقد معسكرات تدريب للشباب في منشأة شوترينج التابعة لها.

 

إنجازات فريق لوكسمبورغ الوطني للكريكيت

 

تتمتع لوكسمبورغ بتاريخ طويل في لعب الكريكيت الدولي يعود تاريخه إلى عام 2003م، في السنوات الأخيرة، وتم تسجيل العديد من الانتصارات مع استمرار تطور قوة الفريق، وذلك بفضل التطور طويل المدى للاعبين المبتدئين الذين يتخرجون إلى المنتخب الوطني.

 

ففي كأس القارات في رومانيا عام 2019م، وبعد فوزها بهذا الحدث في عام 2015م، سافرت لوكسمبورغ بطموحات قوية، لكن الاستعدادات لهذا الحدث لم تكن مثالية، حيث كانت تجربة اللعب ضد جمهورية التشيك والنمسا وتركيا ورومانيا الدولة المضيفة في ظروف قوية وتجربة جيدة، لكن حدوث فوز واحد و3 هزائم كانت مخيبة للآمال.

 

كما تنافس فريق لوكسمبورغ الوطني للكريكيت بشجاعة في ظروف حارة في براغ كجزء من كأس أوروبا الوسطى 2018م، ومع ذلك، مع اقتراب البطولة أدت إصابات لاعبي البولينج الرئيسيين إلى هزيمة سويسرا الفائز بها، حيث كانت البطولة بمثابة رحلة مثيرة للفريق المكون من 14 لاعباً الذين وصلوا إلى جمهورية التشيك بآمال قوية.

 

حيث ضربت لوكسمبورغ أولاً في المباراة الافتتاحية ضد أسود التشيك، وضربت بشكل جيد للغاية لتجمع ما مجموعه 276 مقابل 7 ويكيت من 50، حيث كانت المساهمات الرئيسية 66 من راينهاردت هاينز، و47 من القائد جيريش فينكيتاسواران و38 من كل من فيكرام فيجه وسهيل صادق، حيث يدل هذا إجماليًا جيدًا للدفاع الفريق، لكن منتخب الأسود التشيكية قدم ضربات جيدة أيضًا.

 

ولكن تم استغلال الويكيت لكن الفرص ضاعت ومع تقدم المباراة أصبح الأمر صعبًا للغاية بالفعل، مع خسارة 7 ويكيت احتاج التشيكيون إلى 17 من آخر 17 كرة ونزلوا إلى المباراة النهائية قبل أن يضمنوا الفوز، فإن كان من الواضح أن فريق لوكسمبورغ أصيب بخيبة أمل، لكنها كانت منافسة رائعة على مدار 100 مباراة لعبت بروح رائعة.

 

البطولات التي شارك فيها فريق لوكسمبورغ الوطني للكريكيت

 

أما في بطولة 2017م في مالطا، عادت لوكسمبورغ إلى مالطا للتنافس ضد مالطا والمجر، لكن الأمطار التي هطلت في اليوم الأول منعت لوكسمبورغ من إكمال انتصارها في البطولة، حيث خسرت أمام المجر على معدل الجري الصافي.

 

ففي بطولة عام 2017م في براغ، جاء لوكسمبورغ للكريكيت في المركز الثاني في كأس أوروبا الوسطى للكريكيت، خلال نهاية الأسبوع، تنافست لوكسمبورغ ضد بولندا وسويسرا وجمهورية التشيك المُضيفة على كأس أوروبا الوسطى للكريكيت في براغ، تم لعب الكأس على مدار ثلاثة أيام، حيث يتنافس كل فريق ضد بعضهم البعض في مباراة أكثر من 50، كانت لوكسمبورغ واثقة من فرصها في حين وصفت الدول الأخرى الدوقية الصغيرة بأنها الفريق الأضعف.

 

أما في بطولة عام 2015م في رومانيا، كانت هذه البطولة أول زيارة تقوم بها لوكسمبورغ إلى الملعب الجديد الرائع في موارا فلاسي وكانت أيضًا أول فوز للوكسمبورغ في البطولة على الإطلاق، ففي بطولة المجلس الدولي للكريكيت لعام 2012م في كورفو، تنافست لوكسمبورغ في حدث المحكمة الجنائية الدولية هذا في حرارة كورفو، كانت بطولة تنافسية للغاية، لكن لوكسمبورغ استطاعت أن تحقق فوزًا جيدًا على قبرص وكرواتيا خلال الأسبوع.

 

ففي بطولة المجلس الدولي للكريكيت لعام 2009م في قبرص، لعبت لوكسمبورغ في بطولة القسم 4 الأوروبية ICC وخلال الأسبوع تغلبت على سلوفينيا (99 نقطة) وفنلندا (بـ 4 ويكيت) قبل أن تخسر مباراة ضيقة أمام النمسا، حيث تبع ذلك هزيمتان ثقيلتان أمام قبرص وسويسرا.

 

وخلال عام 2006م في بطولة مجلس الكريكيت الأوروبي في بلجيكا، تنافس منتخب لوكسمبورغ الوطني في بلجيكا في بطولة مجلس الكريكيت الأوروبي “ECC ا”لقسم 4، حيث لعب ضد فنلندا وقبرص وسلوفينيا، بعد الافتتاح بالفوز على فنلندا، خسرت لوكسمبورغ بعد ذلك مباراة متأخرة بسبب تساقط الأمطار أمام قبرص.

 

وأيضاً في عام البطولة التي أقيمت 2004م في دولة سلوفينيا، حيث شهدت بطولة التمثيل الأوروبية في سلوفينيا بطولة لوكسمبورغ الدولية الثانية التي أقيمت في الهواء الطلق، ففي عام 2003م في النمسا، شهد عام 2003م أداء لوكسمبورغ لأول مرة في بطولة دولية في فيينا.