الألعاب الشعبية والصغيرةالرياضة

لعبة سباق الدحرجة

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الألعاب الصغيرة
  • ما هي لعبة سباق الدحرجة؟
  • كيفية ممارسة لعبة سباق الدحرجة
  • الفائدة والقيمة التربوية للممارسة لعبة سباق الدحرجة

مفهوم الألعاب الصغيرة:

الألعاب الصغيرة: هي ألعاب بسيطة وسهلة التنظيم والترتيب والممارسة، حيث تتميز بالسهولة في ممارستها ويصاحبها البهجة والسرور والمرح والفرح وتحمل بين منافستها تنافس شريف وصحيح، كما أنها في ذات الوقت لا تحتوي على مهارات حركية مركبة، والقوانين والقواعد التي تحكمها تتميز بالمرونة والبساطة.

ما هي لعبة سباق الدحرجة؟

لعبة سباق الدحرجة: هي أحد الألعاب الصغيرة المميزة المفيدة الممتعة، حيث يمارسها الأفراد من كِلا الجنسين (الذكور، الإناث)، سواء كانوا صغار أو كبار، كما يمكن ممارستها خلال الفصول الأربعة وبأي وقت ممكن سواء كان أثناء ساعات المساء والليل أو ساعات الصباح، حيث تهدف ممارستها إلى رفع مستوى اللياقة البدنية وإلى نشر أجواء المرح والتحدي بين الأفراد، للممارسة هذه اللعبة يلزم توافر عشرة لاعبين على الأقل مع وجود حكم لتحكيم على مجريات اللعبة، وللممارسة هذه اللعبة نحتاج إلى توافر فرشات جمباز (عدد 6).


وتُعدّ الدحرجة أحد مهارات الجمباز (مهاراة حركية) وهي عباراة عن عملية لف الجسم لفّة حول نفسه، سواء من جهة الأمام أو جهة الخلف مع عملية استناد الظهر على الأرض للعودة والرجعة إلى وضع البداية؛ أي الوضع الذي بدأ به وهي بالتالي عبارة عن قفزات أو شقلبات.

كيفية ممارسة لعبة سباق الدحرجة:

في بداية اللعبة يجب على اللاعبين الذين يرغبون في ممارسة لعبة سباق الدحرجة، التواجد في المنطقة المخصصة للعب، ثم يقوم الحكم بشرح مراحل وقواعد اللعبة، ثم يتم تقسيم اللاعبون لقاطرتين متساويات تقف خلف خط البداية، حيث يوجد أمام كل قاطرة ثلاثة فرشات جمباز منفصلة عن الأخرى، وبعد سماع الصافرة ينطلق اللاعب الأول من كل قاطرة للدحرجة على الفرشات حتى نهاية السباق ثم العودة إلى القاطرة، والقاطرة الفائزة من ينتهي جميع لاعبينها بأقل زمن ممكن.

الفائدة والقيمة التربوية للممارسة لعبة سباق الدحرجة:

  1. تعمل على  تنشيط الدورة الدموية.

  2. تعمل على تفريغ الرغبات المكبوتة والنزعات العدوانية.

  3. تعمل على تنمية العمل الجماعي واحترام جهود الآخرين.

  4. تعمل على قضاء وقت الفراغ وإدخال السرور والمتعة إلى النفس.

  5. تعمل على تنمية عنصر المرونة.

  6. تعمل على المحافظة على أسلوب حياة صحية؛ مما تتعزز الجهاز المناعي.

  7. تعمل على المساعدة على نمو الذاكرة، سرعة الخاطرة من خلال التمييز والانتباه في الأداء وضبط الحركة مع التوجيه. 

  8. تعمل على تنمية التعاون والتنافس وتقبل الخسارة بروح رياضية.


المصدر
موسوعة الألعاب الصغيرة، مصطفى السايح، 2007دليل الألعاب الصغيرة، مجدي أحمد شوقي، 2001الألعاب الصغيرة وتطبيقاتها، مصطفى السايح، 2006الألعاب في أدب العرب، محمد عبد الواحد، 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى