الرياضةعلم الاجتماع الرياضي

مسار الرياضة باعتباره محور اهتمام الإنسان الرياضي

اقرأ في هذا المقال
  • مسار الرياضة باعتباره محور اهتمام الإنسان الرياضي

مسار الرياضة باعتباره محور اهتمام الإنسان الرياضي:

 

إن بالرغم من انكشاف دليل الأفراد الرياضيين الذين قاموا بأن حركة الإنسان هي عبارة عن مفهوم من التفاهم والأصالة بالقدر المناسب الذي يقوم بخدمة المجتمع، باعتباره مظلة لديها القدرة والاستطاعة على تغطية الظاهرة المحورية للنظام الاجتماعي التي قام علماء علم الاجتماع الرياضي وعلماء التربية الرياضية باهتمام بها، حيث يوجد اتجاه يعمل على تكوين مسيرة التربية الرياضية والتربية البدنية الحركية أثناء بحثها في هويتها المعرفية والأكاديمية، حيث إنها اتجاه يشكل مساراً له أسانيده وحججه، حيث إنه هو المسار الذي أكد بأن الرياضة هي أصل المهنة ومحور النظام الاجتماعي، وهي الظاهرة التي تلف حولها البنى المعرفية الخاصة بالنظام الأكاديمي للتربية الرياضية.

 

ومن أهم الأسانيد للأفراد الرياضيين الذين قاموا بتأييد مسار الرياضة (أنه يمكن تعريف الرياضة بصورة محددة بالمقارنة مع حركة الإنسان الرياضي، كما أن الرياضة هي عبارة ظاهرة عميقة وغنية على المستوى الاجتماعي وأن الكثير من أفراد المجتمع قاموا بإجراء البحوث والدراسات، كما كانت الرياضة والأنشطة المختصة بها منطلق اهتمام  أساسي للتربية البدنية عبر التاريخ، كما أنه لا يوجد مجالات أو أنظمة ثانية قامت بدراسة الرياضية باعتبارها محور أساسي في اهتمام الأفراد).

 

كما قام علماء علم الاجتماع الرياضي بالرد على أسانيد الأفراد الرياضيين الذين قاموا بتأييد مسار الرياضة وأهم الردود:

 

  • إن الرياضة تعتبر مجال أساسي وضروري للمجال الأكاديمي، حيث كانت عبارة عن رد فعل فعل لمناقشة المفهوم الذي ارتبط بالتربية الرياضية كمبدأ تعليمي، كما تزايدت شعبية المجتمع والاهتمامات الكبيرة تجاه الرياضة.

 

  • إن الأصول الرياضية الظاهراتية تشير إلى أن الحركة هي أصل الرياضة وأصل جميع أشكال وأنواع النشاط الرياضي والنشاط البدني، مثل التمرينات البدنية، تمارين الرقص، تمارين الجمباز.

 

  • إن الرياضة الحديثة تمتلك أدلة اجتماعية وأدلة ثقافية وأدلة صحية وأدلة سياسية، حيث أن هذا الأمر جعل البحث العلمي ونشأة البنى المعرفية مقتصرة على مجال البحوث الاجتماعية.

 

  • إن التربية الرياضية تضم التمرينات الرياضية، الألعاب الرقص، ألعاب التربية الحركية، ألعاب تربية القوام وإصلاحه وتجهيزه.

 

  • إن التربية الرياضية ذات أهداف عامة تتوافق مع بنية المعرفية المؤسسية ومع علوم الرياضة مثل (علم الحركة، علم الميكانيكا الحيوية).

المصدر
علم الإجتماع الرياضي، مصطفى السايح، 2007علم الإجتماع الرياضي، جاسب حمادي، 1998الإجتماع الرياضي،خير الدين عويس وعصام الهلالي 1997علم الإجتماع الرياضي، احسان الحسن، 2005

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى