الرياضةعلم الاجتماع الرياضي

ما هو مفهوم رؤية المنظمة الرياضية؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم رؤية المنظمة الرياضية
  • مواصفات رؤية المنظمة الرياضية

مفهوم رؤية المنظمة الرياضية:

 

رؤية المنظمة الرياضية: هي عبارة عن تصوّر لمستقبل المنظمة الرياضية، كما أنها عبارة عن الحلم والتطور الكامل لِما سيكون عليه مستقبل المنظمة الرياضية، كما أنها هي القوة النافذة التي تشكل وترسم مستقبل اللاعب الرياضي والمنظمة الرياضية، وأيضاً هي عبارة عن الفكرة القوية التي تملأ الوجدان والعقل وتستحوذ عليهما المواهب والمهارات والموارد المتاحة، مع توظيفها بفاعلية وكفاءة عالية داخل أجزاء المنظمة الرياضية.

 

ووفقاً إلى الرؤية الاستراتيجية المنظمة الرياضية، ينظر للمدير الرياضي كمفكر استراتيجي للمنظمة الرياضية، كما أنها تنقل رؤيته وتوقعاته لمساعدة الأفراد العاملين في المنظمة الرياضية ككل، وليس فقط بشأن الصورة التي يأمل أن تكون عليها المنظمة الرياضية، بل بشأن معايير الأداء الحركي التي يجب أن يلتزموا فيها؛ وذلك لبلوغ هذه الصورة.

 

كما أنها تعطي معنى رياضي جديد لعمل كل فرد رياضي في المنظمة الرياضية، حيث يساعد العاملين على أن يروا ما وراء أعمالهم الفردية مدكرين الهيكل المتكامل لوظائف المنظمة الرياضية، وكيف يكمن تأليف الجهود للتحول بها لمركز أفضل، كما يستطيع القائد الرياضي أن يطور رؤية المنظمة الرياضية وأن يطلق لخياله العنان في كيفية صياغتها، كما أن رؤية قائد المنظمة الرياضية ليست رؤية اقتصادية أو رؤية تنموية داخل نطاق المجتمع الرياضي فقط، بل هي رؤية اجتماعية وأخلاقية تتكامل فيها التنمية مع الأخلاق.

 

حيث يجب أن يكون للرؤية المنظمة الرياضية الهدف النهائي الذي يضعه القائد بهدف خدمة أفراد المجتمع الرياضي المحيط به، حيث لا يمكن تنفيذ الرؤية من دون الاعتماد على الأفراد الرياضيين العاملين، كما أنه لا يمكن أن يسهم الأفراد الرياضيين في تحويلها إلى حقيقة ما لم يقتنعوا بها وما لم تستجب لتطلعاتهم وتلبي مصالحهم.

 

فلا بد من العمل على تحقيق التخطيط الجماعي داخل المنظمة الرياضية؛ وذلك لأنه نتاج التفكير والتحليل، حيث عندما يتحقق هذا فإن الرؤية المنظمة الرياضية تصبح رؤية ميدانية في العمل الحركي، وأيضاً ميدانية في التطبيق والأهداف، كما تساعد رؤية المنظمة الرياضية إلى العمل على تعزيز فاعلية المنظمة وزيادة حجم أعمالها.

 

فإن تحديد وفهم الإدارة والتنظيم، وصف وإثبات المهارات اللازمة في إدارة المنظمة، وتطبيق وظائف التخطيط والتنظيم والقيادة والتقييم لمجموعة متنوعة من المنظمات الرياضية، وإظهار مفاهيم التخطيط الاستراتيجي وتخصيص الموارد، وإظهار المعرفة الفعالة بنظرية القيادة وتطبيقها، كلها مهارات يجب أن يمتلك المدير المسؤول عن المنظمة الرياضية.

 

وأيضاً يجب تدريب الأفراد الرياضيين العاملين في المنظمة الرياضية على الخبرة الميدانية في إدارة الرياضة، حيث سيكونون قادرين على أداء واجبات محترف إدارة الرياضة الممارس، مع الانخراط بنجاح كمحترف في صناعة الرياضة والتي لها دور في نجاح رؤية المنظمة الرياضية.

 

مواصفات رؤية المنظمة الرياضية:

 

حيث يجب على المدير الرياضي المسؤول عن صياغة الرؤية داخل المنظمات الرياضي أن يراعي الكثير من مواصفات رؤية المنظمة الرياضية، وأهم تلك المواصفات:

 

  • يجب على رؤية المنظمة الرياضية أن تجسد الامتياز في الشكل والمضمون والتنفيذ، كما يجب أن تكون عناصر مشبعة بالخيال الحقيقي الذي يمكن الوصول إليه.

 

  • يجب أن تكون رؤية المنظمة الرياضية متصفة بالشمولية والتكامل والوضوح واتساع الأفق، كما يجب أن تتضمن قدراً مناسباً من التخطيط الجماعي، وبالإضافة لأن يكون لطرحها وقع المفاجأة داخل المنظمة الرياضية.

 

  • يجب أن تكون رؤية المنظمة الرياضية تعمل على إثارة العزائم وتشغل الإبداع والمبادرة بين أفراد المجتمع الرياضي المحيط بها، على أن تكون الفائدة منها عامة والخير شاملاً لجميع فئات المجتمع الرياضي؛ أي بمعنى أن تكون محصورة بفئة محددة.

 

  • كما يجب أن تكون رؤية المنظمة الرياضية إيجابية؛ أي بمعنى أن تقوم بتعزيز تفاؤل أفراد المجتمع الرياضي بقائد المنظمة الرياضية وبالمستقبل وببعضهم البعض، وأيضاَ يجب أن تقوّي ثقة الأفراد الرياضيين بوطنهم وقيادته.

 

  • كما يجب على القائد الرياضي أن يقوم بتعزيز عدة نقاط لدى الأفراد الرياضيين العاملين داخل المنظمة الرياضية، وأهم تلك النقاط: (مصلحة المجتمع الرياضي المحيط فوق كل شيء، تبسيط الإجراءات أساس تحسين الخدمات الرياضية، استمرار النجاح يتطلب التعلم من تجارب الأفراد الرياضيين بين بعضهم البعض، مع ضرورة الاستفادة من الخبرات الجيدة عبر حوار مفتوح، وبالإضافة أن التحديات تعمل على تقوية العزيمة وتجدد همة الأفراد الرياضيين).

 

كما يجب أن تتضمن رؤية المنظمة الرياضية عدة عوامل تساعدها على تحقيق رؤيتها بأفضل صورة، وأهم تلك العوامل: (الأبعاد السلوكية في الرياضة، وتحديد وفهم العوامل التي تشكل الرياضة في الثقافة، وشرح كيف تعكس الرياضة المجتمع، بالإضافة تحليل سبب كون الرياضة عملاً تجاريًا وكيف أنها محفزات للنمو، وصف كيف تعتبر الرياضة وسيلة لإدماج قضايا النوع الاجتماعي والمصالح العرقية والدينية والإعاقة، وصف إدارة الرياضة وتطور هذا النظام كمهنة).

المصدر
علم الاجتماع الرياضي، خير الدين عويس وعصام الهلالي، 1997 الاجتماع الرياضي، جاسب حمادي، 1998علم الاجتماع الرياضي، إحسان الحسن، 2005 علم الاجتماع الرياضي، مصطفى السايح، 2007

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى