الرياضةتمارين رياضية

ما هي أهم فوائد اليوغا للتخلص من الإجهاد؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهم فوائد اليوغا للتخلص من الإجهاد.

من المهم أن تتم الإشارة على أن رياضة اليوغا تعتبر من أهم الأنشطة الرياضية التي يجب أن يقوم الأفراد بممارستها؛ حيث تؤدي هذه الرياضة إلى نحت عضلات الجسم، التحسين من إمكانية ممارسة تمارين التنفس، التحسين من عمل الجهاز الهضمي، تقوية القلب، التخلص من الطاقات السلبية التي من الممكن أن يشعر بها الأفراد لأسباب مختلفة، التخلص من الإجهاد والعديد من الفوائد الأخرى النفسية والجسدية. وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم الفوائد التي من الممكن أن تعود على الفرد عند ممارسة هذه الرياضة التأملية.

 

أهم فوائد اليوغا للتخلص من الإجهاد:

 

1- تحسن رياضة اليوغا العلاقة بين العقل والجسد والروح:

 

تؤدي هذه الرياضة التأملية إلى ربط العقل والجسد والروح بصورة متصلة؛ حيث أنه عندما تكون هذه الأمور غير متصلة، يقوم الجسم بإرسال إشارات تتشابه مع الأمور السلبية التي من الممكن أن تحدث في المواقف الصعبة، ويقوم الفرد بأمور خاطئة من الممكن أن تؤثر على حياته بصورة سلبية، وستعلمه ممارسة رياضة اليوغا بصورة مستمرة كيفية الانصات إلى جسده بالصورة المثالية، وبالتالي اتخاذ كافة قرارات حياته بطريقة إيجابية.

 

2- تريح رياضة اليوغا البدن والعقل:

 

عندما يمارس الفرد هذه الرياضة بشكل صحيح، فمن الممكن أن تكون مهدئة للغاية، وتؤدي إلى التخلص من أي طاقة سلبية من الممكن أن يشعر بها الفرد؛ حيث أن اليوغا تساعد على تعليم الفرد فن التخلي عن هذه الطاقات، تحسن التواصل مع النفس، وتقلل من إمكانية ارتفاع نبضات القلب، وتقلل من إمكانية إصابات الفرد بالأمراض المزمنة. ومن المهم أن يعرف الفرد أن الإجهاد يؤثر على العقل، وتساعد اليوغا على تعليم الفرد التركيز على شيء واحد في كل مرة، وهذا ما يؤدي إلى اتخاذ قرارات مناسبة، وتصرفات تتناسب مع المواقف التي من الممكن أن تواجهه.

3- تمنح الفرد الفرصة للتعبير عن الطاقة العاطفية:

 

لا بُدّ من التنويه على أنه من الممكن أن تتراكم المشاعر السلبية بداخل الفرد خاصة إذا كان من الأفراد الذين لا يستطيعون التعبير عن هذه المشاعر وإخراجها؛ حيث عندما يمارس الفرد اليوغا سوف يقوم بإخراج الطاقات والمشاعر بصورة إيجابية، ومعظم الأفراد لا يدركون المشاعر التي تتراكم في داخلهم حتى يتم إخراجها، وإذا شعر الفرد يوماً بأن رقبته أو كتفيه متوترتين، فقد يكون ذلك تراكماً للطاقة السلبية.

 

المصدر
اللياقة البدنية، بيتر مورغن، 1997 الرياضة والمجتمع، أنور أمين خولي، 2002 اللياقة البدنية، فاضل حسين عزيز، 2015 الرياضة والصحة، يوسف كمال، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى