يقوم الإنتاج الحيواني على اختيار نوع مناسب من الثيران من أجل تسهيل الأعمال الزراعية وإيجاد سهولة في عملية تنفيذ المهام التي يتم تنفيذها بواسطة الثور، ويتم استخدام أحذية تعمل على توازن الثيران بسبب وجود شقوق في أقدامها عكس الحصان، ويتم تركيب معدات على قدم الثور على شكل هلال من أجل توازن الثور.

 

عملية السيطرة على الثيران

 

يقوم الإنتاج الحيواني على اختيار النظام المناسب الذي يعمل على منع تأثير الثيران على الأبقار من أجل إنتاج أفضل منتج حيواني، ويتم استخدام وسائل معينة مثل عزل الأبقار في مكان معين وأيضًا عزل الثيران في مكان آخر، وذلك بسبب أن الثيران قرون يمكن أن تؤثر على الأبقار من تخريب الممتلكات التي تساعد في عملية الإنتاج الحيواني.

 

دور الإنتاج الحيواني في عمل توازن في عملية إنتاج الأبقار

 

1- يقوم الإنتاج الحيواني على توفير المعلومات الكافية في عملية فصل الأبقار عن الثيران من أجل حماية الحيوانات، إذ يقوم على توجيه المزارعين على أن يقوموا بعزل الثيران عن الأبقار، وأيضاً عزلها أيضًا في مكان الرعي حتى لا يتم التنافس فيما بينها.

 

2- يقوم الإنتاج الحيواني على استخدام نظام حماية جيد والذي يقوم على وضع مواد على قرون الثور من أجل منع حدوث أي أضرار جسيمة قد تترتب على اختلاط الثيران مع الأبقار .

 

أهم الاختلافات بين الثيران والأبقار

 

1- الأبقار

 

يتم إنتاج الأبقار بهدف إنتاج اللحوم وإنتاج الحليب ويتم تغذيتها من خلال إتاحة الفرصة لها على التغذية في الحقول الواسعة بحرية تامة، ويتم استخدام أنظمة تسمين الحيوان الذي يساعد الأبقار على زيادة الإنتاج.

 

2- الثيران

 

يتم استخدام الثيران في العمليات الزراعية مثل نقل الماء ونقل الثمار التي تم حصدها، واستخدامها أيضاً في عمليات متعددة في الزراعة، كما أن الثور حيوان مدرب وأيضًا هو حيوان ذكي يقوم بالأعمال بأفضل وجه، ويعتمد عليه الإنسان في العمليات التي تحتاج إلى قوه جسدية، وأيضاً يوجد اختلاف وهو أن الأبقار ليس لديها عضلات أما الثيران لديها عضلات، كما أنه يتم استخدامه في عمليات الحراثة ويتم استخدامه في المهرجانات التي تعمل على تدريب الثيران.