الباشن فروت

الباشن فروت أو شجرة زهرة الآلام هي شجرة قوية ومتسلقة، تتشبث بمحلاق مجعد بأي دعم تقريبا. يمكن أن تنمو بسرعة كبيرة في ظل ظروف جيدة، ويمكن أن تصل إلى ستة أمتار في عام واحد. توفر أوراقها دائمة الخضرة ملجأً للزهور البيضاء والأرجوانية العطرة التي تظهر على الأغصان الجديدة.

أزهار باشن فروت هي زهرة ملفتة للنظر، ذات هيكل مركزي بارز مصمم لجذب الحشرات الملقحة. الثمرة صغيرة ومستديرة وذات قشرة صلبة ناعمة وشمعية. يتراوح لون القشرة من الأرجواني إلى الأصفر والبرتقالي. هذا الجزء الخارجي الواقي يحمل ما يصل إلى 200 بذرة صغيرة داكنة. النكهة الفريدة هي مزيج من المنعشة والحلو واللاذع التي تحظى بشعبية في الحلويات.

طريقة زراعة الباشن فروت

تزرع الشتلات تحت أشعة الشمس الكاملة باستثناء المناطق شديدة الحرارة؛ حيث يفضل الظل الجزئي. تنمو أشجار الباشن فروت في العديد من أنواع التربة، ولكن الأنواع الخفيفة إلى الطميية الرملية الثقيلة ذات درجة الحموضة من 6.5-7.5 هي الأنسب. تتطلب فاكهة الباشن فروت تصريفا ممتازا. ويجب أن تكون التربة غنية بالمواد العضوية إذا كانت التربة حمضية للغاية. الباشن فروت الأرجوانية شبه استوائية، وبالتالي تفضل مناخا خالٍ من الصقيع. قد تفقد الأغصان بعض الأوراق في الشتاء البارد.

تزرع الباشن فروت بين منتصف الربيع ومنتصف الصيف. وتزرع الشتلات بجوار جدار محمي أو تعريشة أو سطح محمي من الرياح. إذا زرعت أكثر من واحدة؛ فلا تقل المسافة بينها عن مترين. ويمكن أن تثمر أغصان الباشن فروت بعد حوالي 18 شهرًا من زرع الكرمة. وأفضل الأوقات للزراعة هي في الصباح الباكر، أو في وقت متأخر من اليوم؛ حتى لا تتعرض النباتات لأشعة الشمس الحارقة على الفور.

أفضل الأصناف للباشن فروت

  • الجمال الأسود: تكون الزهور بيضاء وأرجوانية، والفاكهة على شكل بيضة، أرجوانية داكنة مع لب برتقالي أصفر مليء بالبذور السوداء الصغيرة. يعد الجمال الأسود قادرا على التخصيب الذاتي، ويمكن أن ينمو من 1.5 إلى 7 أمتار سنويًا بمجرد إنشائه. تتغير الفاكهة من الأخضر إلى الأرجواني الداكن عندما تصبح جاهزة، ويتم حصادها من مارس إلى يونيو.

  • جراناديلا العملاقة: الزهور كبيرة جداً، ذات اللون الأحمر والأرجواني والأبيض، عطرة، وتتدلى بسبب وزنها الثقيل. تتحول الفاكهة البيضاوية مقاس 30 سم إلى اللون الأخضر الذهبي الغني برائحة الفواكه؛ عندما تنضج في الصيف إلى أواخر الخريف. وهي شجرة قوية دائمة الخضرة بأوراق خضراء عميقة. تتلقح بالتلقيح الذاتي والتلقيح بواسطة الحشرات، ولكن التلقيح اليدوي يمكن أن يزيد من ثبات الثمار.

  • غراناديلا الحلوة: لها أزهار بيضاء وأرجوانية جذابة للغاية، تليها فاكهة برتقالية كبيرة مستديرة. اللب لذيذ وسائل، صنف تخصيب ذاتي و ينمو بسرعة.

  • الموز الأحمر (يسمى أحيانًا الفانيليا): ذات زهور حمراء كبيرة، تليها فاكهة صفراء مستطيلة ولب حلو وعصير عطري. يحتاج الموز الأحمر إلى صيف طويل ودافئ لينضج. ترتبط ارتباطا وثيقا بفاكهة الموز.

المتطلبات الغذائية لزراعة الباشن فروت

إن تجديد العناصر الغذائية للفاكهة يضمن نموها إلى أقصى إمكاناتها. عندما ترتفع درجات الحرارة في الربيع ابدأ في تغذيتها بأسمدة غنية بالبوتاسيوم مثل سماد توي نوفاتيك من أجل الإزهار والإثمار. قم بالتغذية خلال الأشهر الدافئة من موسم النمو في الربيع والصيف.

الري المنتظم سيحافظ على ازدهار الشجرة وثمارها. وتكون الاحتياجات المائية عالية عندما تقترب الفاكهة من النضج. وخلال فصل الصيف الجاف يلزم الري العميق؛ إذا كانت التربة جافة فقد تذبل الفاكهة وتسقط مبكراً.

نصائح لزراعة الباشن فروت

  • في الربيع عندما يمر خطر الصقيع؛ قم بإزالة الغصن الضعيف أو الميت وقلل البراعم القوية بحوالي الثلث وقم بتخفيف الأغصان المزدحمة والفروع التي تنمو حيث لا تريدها. سيضمن التقليم أن النبتة قوية وتنتج الفاكهة بشكل أفضل.

  • تنضج الثمار خلال منتصف الصيف إلى الخريف، ستستغرق الثمرة شهرين إلى ثلاثة أشهر لتنضج.

  • يمكن الحصاد في الصباح قبل أن تحرق الشمس الفاكهة.

  • يمكن أن يؤثر الطقس السيئ على تلقيح الباشن فروت؛ ازرع مجموعة متنوعة من الأزهار لجذب الحشرات الملقحة أو لتلقيح الأزهار يدويا.


تلقيح فاكهة الباشن فروت

  • المساعدة في عملية التلقيح إذا لزم الأمر. حيث عادةً يعتني النحل بعملية التلقيح دون أي مساعدة إضافية. أما إذا لم يكن هناك نحل في منطقتك، فقد تحتاج إلى القيام ببعض الأعمال بنفسك.

  • لتلقيح النباتات يدويًا؛ خذ فرشاة رسم صغيرة ونظيفة واجمع حبوب اللقاح من أزهار الذكور، بعدها امسح حبوب اللقاح المجمعة على الأزهار الأنثوية باستخدام نفس الفرشاة.


تقليم الباشن فروت

الأسباب الرئيسية للتقليم هي ببساطة للحفاظ على النبات تحت السيطرة، وتوفير ضوء الشمس الكافي للأجزاء السفلية من النبات. ويتم التقليم كالتالي:

  • تُقلم في الربيع كل سنتين، مع التأكد من القيام بذلك قبل الزهور النباتية حيث يمكن أن يؤدي التقليم بعد حدوث الإزهار إلى إضعاف النبات والحد من محصول الفاكهة.

  • استخدم المقص لقطع الفروع التي يقل طولها عن 61 سم؛ يؤدي القيام بذلك إلى إزالة النمو الضعيف والقديم مع تحسين دوران الهواء حول قاع النبات.

  • عند التقليم، تأكد من أن لا تزيل فرعًا رئيسيًا باتباع الجذع على طول قاعدته قبل قطعه.

  • اترك ثلاث إلى خمس عقد بالقرب من قاعدة الفرع عند قطعه، حيث يمكن أن يظهر نمو جديد من الجذع الذي يتركه وراءه.


حماية الباشن فروت من الآفات والأمراض

 يجب عدم استخدام المبيدات الحشرية حتى تتعرف على المراحل المبكرة لمشكلة الآفات، عندما تستخدم مبيدات الآفات استخدم الخيارات العضوية؛ لأن الخيارات الكيميائية يمكن أن تدمر الفاكهة المنتجة وتجعلها غير آمنة للاستهلاك.

  • أكبر المشاكل المتعلقة بالآفات هي حشرات المن، عوارض العنب، ويرقة خنفساء غمدية الأجنحة.

  • يمكن عادةً تثبيط حشرات المن عن طريق رش الفلفل الأحمر حول قاعدة النبات، أو عن طريق رشها بتيار مركّز من الماء من خرطومك.

  • تخلص من عوارض العنب بخلط مبيد حشري عضوي في قاعدة قطران. انشر هذا المحلول حول قاعدة الجذع الرئيسي، وتخلص من الكروم التالفة.

  • للتخلص من يرقات الخنفساء؛ ستحتاج إلى استخدام مبيد حشري قبل أن يزهر النبات.

حماية النبات من الأمراض


  • يمكن أن تقع غصون الباشن فروت ضحية للتعفن والأمراض الفيروسية.

  • يجب منع تعفن الحفرة وتعفن الجذور مسبقا، من خلال توفير تصريف مناسب للتربة.

  • يمكن محاولة معالجة النباتات المصابة بالفيروسات بمحلول تجاري، ولكن عادةً ما تحتاج إلى قطع وحرق الأغصان المصابة للحفاظ على أي من النباتات المتبقية. يعد فيروس برقش الباشن فروت، فيروس شغف الفاكهة، وفيروس موزاييك الخيار من أكثر التهديدات شيوعاً.


حصاد ثمار الباشن فروت

قد يستغرق الأمر من عام إلى عام ونصف قبل أن ينتج النبات أي فاكهة. وعادةً ما تسقط الفاكهة الناضجة من النبات بمجرد أن تصبح جاهزة للاستهلاك، يجب أن تجمع الثمار في غضون يومين بعد سقوطها لضمان أفضل جودة ممكنة. إذا كان لديك نوع لا يسقط ثماره، فقُم ببساطة بقطف كل فاكهة بمجرد أن تلاحظ أن الجلد يبدأ في التجعد.

فوائد الباشن فروت


  • يساعد في علاج مرض السكري: يمكن أن تؤدي لانخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم، ومحتوى الألياف العالي في الفاكهة يجعلها مفيدة لمرضى السكري. الفاكهة غنية أيضا بالبكتين، وهو نوع من الألياف يبقيك ممتلئا دون زيادة السعرات الحرارية التي تتناولها. يمكن للفاكهة أيضًا خفض مستويات الكوليسترول في الدم وتحسين أداء الأنسولين(يقلل مقاومة الأنسولين).

  • ينظم ضغط الدم ويحمي القلب: كما أن فاكهة زهرة الآلام(الباشن فروت) غنية بالبوتاسيوم، وهو معدن مهم ينظم مستويات ضغط الدم. البوتاسيوم يريح الأوعية الدموية ويعزز تدفق الدم؛ هذا يقلل من إجهاد القلب ويحسن صحة القلب بشكل عام.

  • يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان: الباشن فروت مليئة بمضادات الأكسدة، التي تحارب الجذور الحرة المسببة للسرطان. كما أنه يحتوي على فيتامين أ وفلافونويد ومركبات فينولية أخرى قد تساعد في الوقاية من السرطان. كما تحتوي زهرة الآلام على مادة الكريزين؛ وهو مركب أظهر نشاطا للسرطان. وتم العثور على بيساتيانول فيها؛ وهو مركب مهم آخر في الفاكهة لقتل خلايا سرطان القولون والمستقيم.


    تحتوي الفاكهة أيضًا على فيتامين سي، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي يمكن أن تحارب الجذور الحرة، وقد تقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

  • تعزيز المناعة: تحتوي الباشن فروت على فيتامين سي، الكاروتين، والكريبتوكسانثين؛ حيث تساعد هذه العناصر الغذائية في تعزيز جهاز المناعة. ويُحفز فيتامين سي أيضا نشاط خلايا الدم البيضاء لمناعة أقوى.

  • يعزز صحة الجهاز الهضمي: الباشن فروت هي إضافة مثالية للنظام الغذائي الصديق للجهاز الهضمي؛ لأنها مصدر كبير للألياف. تحتوي الثمرة على ألياف قابلة للذوبان، سواء في اللب أو القشرة. تعمل الألياف الغذائية كمُلين ومحسن لحركة الأمعاء. وتساعد الألياف أيضًا في منع الإمساك، وتقليل مستويات الكوليسترول الكلية عن طريق إفرازها من خلال البراز.

  • تحسين بشرة الجلد: تعتبر الفاكهة مصدرًا رائعًا لفيتامين أ؛ وهو عنصر غذائي مفيد بشكل خاص للبشرة. مضادات الأكسدة الأخرى الموجودة في الفاكهة مثل فيتامين سي والريبوفلافين والكاروتين، تعمل أيضا على تعزيز صحة الجلد والبشرة وتأخير علامات الشيخوخة المبكرة. الباشن فروت غنية بالبيسياتانول؛ الذي قد يكون له تأثير مضاد للشيخوخة .


  • تقوَية العظام: لكونها غنية بالمعادن مثل المغنيسيوم، الكالسيوم، الحديد والفوسفور. فإن تضمين الفاكهة في نظامك الغذائي يعد وسيلة جيدة لمنع هشاشة العظام.

  • تساعد في علاج أمراض الجهاز التنفسي: يمكن أن يكون لمزيج الفلافونويد الحيوي في فاكهة الباشن فروت آثارا إيجابية على الجهاز التنفسي؛ حيث تشير الدراسات إلى أن مستخلصات الفاكهة يمكن أن تساعد في تخفيف الربو والصفير والسعال.

  • مفيدة أثناء الحمل: يساعد حمض الفوليك في فاكهة الباشن فروت في نمو الجنين وتطوره، ويمنع التشوهات الخلقية عند الرضع. حمض الفوليك ضروري قبل وأثناء الحمل وأثناء الرضاعة الطبيعية.

  • يساعد في إنقاص الوزن: قد تجعلك الألياف الموجودة في الفاكهة تشعر بالشبع لفترات أطول.