الزراعةزراعة الخضروات

طريقة زراعة الهليون

اقرأ في هذا المقال
  • الهليون
  • كيفية زراعة نباتات الهليون
  • كيفية الاهتمام بنباتات الهليون
  • حصاد نباتات الهليون
  • أصناف الهليون
  • الآفات الشائعة لنباتات الهليون
  • فوائد نباتات الهليون
  • تخزين نباتات الهليون

الهليون:

 

الهليون هو واحد من أوائل الخضروات الجاهزة للحصاد في الربيع، وأيضًا أحد الخضروات المعمرة القليلة المزروعة في الحديقة. نظرًا لأنه سيكون في نفس المكان لسنوات، فمن المهم العثور على مكان حيث سيكون لديه جميع ظروف النمو التي يحتاجها؛ حيث أن نباتات الهليون بطيئة النضج، وتستغرق من ثلاث إلى خمس سنوات حتى تمتلئ وتنضج حقًا، وبمجرد البدء في أول خطوات النمو، سوف يتم حصاد براعم الهليون لأكثر من شهر في كل ربيع.

 

براعم الهليون عبارة عن براعم صغيرة مستقيمة النبات، مع أطراف تشبه الرأس. في وقت لاحق من الموسم، تنضج أوراق الشجر في بقعة جيدة التهوية، خضراء فاتحة، تشبه السرخس والتي تتغير إلى اللون الذهبي في الخريف. تزرع هذه المعمرة عادة من الجذور أو التيجان في أوائل الربيع.

 

كيفية زراعة نباتات الهليون:

 

يتم تباعد الصفوف على بعد حوالي 1.5 إلى 2.0 متر، ويتم الاحتفاظ بمسافة 45 إلى 60 سم داخل الصفوف، كما يمكن تشكيل الجسور على بعد 75-90 سم بين النباتات على التوالي، و 50-60 سم للحصول على محصول أعلى؛ حيث يؤدي التباعد الأقرب إلى تقليل حجم نباتات الهليون مقارنةً بالتباعد الأوسع، ويمكن أيضًا زراعة شتلات أو تيجان الهليون من صف إلى صف بطول 100-150 سم.

 

يتم زرع الشتلات بعد 7-12 شهرًا أو يتم تقسيم تاج النباتات التي عمرها عام واحد لتوفير مصدر لمواد الزراعة، ويتم زرعها على عمق 15 سم مع نفس المسافة بين الشتلات. بعد أن يتم عمل الأخاديد، يتم تدلي التيجان يدويًا ومغطاة بالتربة على ارتفاع 2-3 سم، ويمكن أن تزرع البذور مباشرة على جوانب التلال.

نقوم بإزالة الأعشاب الضارة عند تحضير سرير الزراعة، والاستمرار في إزالة الأعشاب الضارة عندما تكون نباتات الهليون صغيرة؛ حيث تشكل جذور الهليون بساطًا منسوجًا بإحكام، ممّا يشكل تحديًا لإزالة الأعشاب الضارة. كما يتم إضافة النشارة إلى سرير الهليون للسيطرة على الأعشاب الضارة، كما أنه لا يتم إضافة أي نباتات أخرى عند زراعة الهليون، فهي لا تحب أي منافسة على العناصر الغذائية.

كيفية الاهتمام بنباتات الهليون:

 

  • الضوء: تنمو نباتات الهليون بشكل أفضل في الشمس الكاملة؛ حيث بدون ضوء الشمس الكافي يوميًا، ستنتهي النباتات برماح رقيقة ونباتات ضعيفة معرضة للمشاكل.

 

  • التربة: للحصول على مُعمر طويل مثل الهليون، نُجهز التربة بالمواد العضوية، والتأكد من أن درجة حموضة التربة  من 6.5 إلى 7. كذلك إزالة الحجارة الكبيرة والأعشاب الضارة قبل الزراعة، كما يجب أن يكون تصريف التربة جيدًا حتى لا تبقى النباتات في الماء لفترة طويلة أبدًا.

 

  • الماء: يحتاج الهليون إلى سقي منتظم خاصة أثناء الإنبات، يكون السقي من 1 إلى 2 بوصة من الماء أسبوعيًا خلال موسمي النمو الأولين؛ حيث تعطى النباتات القديمة حوالي بوصة واحدة في الأسبوع، إن منحهم بداية جيدة عند زرعهم لأول مرة، سيجعلنا أقل مواجهة للمشاكل في السنوات المقبلة؛ حيث نضع في الاعتبار إضافة الري بالتنقيط أو خرطوم الماء إلى سرير الهليون.

 

  • درجة الحرارة والرطوبة: يفضل الهليون درجة حرارة من 21 سيلسيوس إلى 29.5 درجة سيلسيوس في النهار، ومن 15.5 إلى 21 درجة مئوية في الليل.

 

  • السماد: عند تحضير سرير زراعة الهليون، يتم إضافة المُخصبات وسمادًا عضويًا متعدد الأغراض إلى الخندق، بالإضافة إلى الفوسفات الصخري، وهو مسحوق معدني طبيعي يعزز نمو الجذور؛ حيث ستساعد هذه العناصر الغذائية الهليون على تطوير نظام جذر جيد وقوي.

 

  • وللحفاظ على التربة الغنية والمساعدة في تغذية نباتات الهليون، نقوم بتغطية التربة سنويًا بالسماد، كما يمكن القيام بذلك في أوائل الربيع قبل ظهور البراعم، أو في الخريف بعد موت السعف وتقطيعه على الأرض. الهليون عبارة عن علف ثقيل، ويجب أيضًا إعطائه جرعة من السماد في منتصف الربيع عندما ينمو بنشاط.

 

  • الاهتمام بالهليون بفصل الشتاء: تحتاج نباتات الهليون إلى حرث الأرض كل عام قبل أن يبدأ نمو جديد، ويمكن القيام بذلك في أواخر الشتاء أو الخريف، كما توفر إزالة أوراق الشجر الميتة في الخريف ميزة منع المشاكل مثل خنافس الهليون.

 

حصاد نباتات الهليون:

 

يجب علينا أن نأخذ في الاعتبار النقاط التالية عند الجصاد: عُمر الزراعة الجديدة التي يبدأ عندها القطع، فترة القطع المُثلى لزراعة جديدة وفترة القطع للزراعة الثابتة التي تعطي أفضل محصول عام بعد عام؛ والهدف هو قطع أو حصاد فقط بقدر ما لا يستنفذ النباتات.

 

وحتى مع وجود تربة غنية وكفاية الرطوبة، فإن النباتات في حالتها الضعيفة تفتقر إلى الوقت لاستعادة قوتها الطبيعية إذا تم قطعها عن الحد الآمن، وهذا سبب شائع للزراعة الجيدة التي تنخفض فجأة في الغلة في بعض الأحيان، يمكن إجراء قطع خفيف لا يزيد عن أسبوعين في السنة الثانية. وفي السنة الثالثة، يتم القطع لمدة شهر تقريبًا وفي السنوات اللاحقة لمدة 8 أسابيع تقريبًا. يجب إيقاف الحصاد في الوقت المناسب للسماح للنباتات بتطوير قمم قوية تصنع وتخزن غذاء كافيا في الجذور لإنتاج المحاصيل المستقبلية من الهليون.

 

تخزين نباتات الهليون:

 

عادةً لا يتم تخزين الهليون، ولكن يمكن الاحتفاظ بها من 3 إلى 4 أسابيع عند التبريد بالماء مباشرة بعد ذلك التخزين في درجة حرارة 2 مئوية. ويمكن التخزين في درجة حرارة 0 درجة مئوية لأكثر من 10 أيام يمكن أن يسبب إصابة قشعريرة. كما أن الرطوبة العالية نسبيا مهمة لمنع فقدان الرطوبة المفرط؛ حيث أن الرطوبة العالية نسبيا يتم الحصول عليها عن طريق وضع أعقاب الهليون على وسادات مبللة أو رماح معبأة مسبقًا في أكياس مثقوبة. ويؤثر فقدان الرطوبة من 3% إلى 6% بشكل ملحوظ على الجودة.

 

إن متوسط درجة حرارة التجمد للهليون هي -1 درجة مئوية. وعند 0 درجة مئوية، يفقد نصف السكر الأولي في أعواد الهليون بعد 2 أسابيع من التخزين، وعند 10 درجة مئوية يستغرق أسبوعًا واحدًا، وعند 20 درجة مئوية يستغرق يومين، وعند 30 درجة مئوية يستغرق نصف يوم تقريبًا.

 

يجب إمساك الرماح في وضع مستقيم لتجنب الانحناء غير المرغوب فيه. ويكون التخزين في جو مُحكم الإغلاق؛ حيث يفيد الهليون عن طريق تقليل تقليل التسوس والصلابة. وعند درجة الحرارة التي تكون بين 0 و3 درجة مئوية، نسبة 12 ± 2% من ثاني أكسيد الكربون والأكسجين العادي يجعل الجو مقبول. أما في درجات حرارة أعلى، يجب تقليل ثاني أكسيد الكربون إلى نسبة 7 ± 2%. كما يجب تجنب تعرض الرماح إلى الإيثيلين الذي يمكن أن يسبب الصلابة.

 

أصناف الهليون:

 

يتم تربية الأصناف الجديدة لتكون جميعها من الذكور، ممّا يعني أنها ستضع كل طاقتها في زراعة النبات وليس وضع البذور. تشمل بعض الخيارات الشائعة ما يلي:

 

  • ماري واشنطن: وهو الصنف الأكثر شيوعًا، كما أنها وُلدت لمقاومة الصدأ.

 

  • جيرسي جاينت: ينتج مبكرًا ويقاوم الصدأ وذبول الفيوزاريوم.

 

  • بروك إمبريال: تحقق عائداً عالي.

 

  • بيربل باشن: نوع ذو لون أرجواني، وطعما حلو.

 

الآفات والأمراض الشائعة لنباتات الهليون:

 

خنفساء الهليون: تتعرض الهليون للهجوم من قبل الخنفساء (Criocerisasparagi L)، وخنفساء الهليون الاثني عشر بقعة (Criocerisduodecimpunctata L). كما تلحق كل من الحشرات البالغة واليرقات الضرر بالبراعم الطرية والنبات الكامل فيما بعد.

 

تتغذى اليرقات على الجزء الرقيق من القمم، لكن الخنافس تقضم طبقة البشرة وكذلك الأجزاء الرقيقة وتضعف الجذور. وفي وقت لاحق، تتغذى الحشرات البالغة واليرقات على التوت، يتم العلاج بالرش بالكارباريل 3g 50WP / لتر من الماء مرتين على الأقل وبفاصل 7 أيام يمكن أن يسيطر على الخنافس ورش المونوكروتوفوس 2 مل/لتر من الماء للسيطرة على الذبابة، أما في حالة الإصابة الشديدة، يجب تكرار الرش كل 7 أيام.

 

حشرة الحديقة (Scutigerella immaculata): تصنع هذه الآفة عددًا كبيرًا من الثقوب الصغيرة المستديرة في الرمح أسفل سطح الأرض؛ حيث تتصلب الألياف الموجودة حول الثقوب وتجعل الرماح غير صالحة للتعليب، وينصح بغمر المياه في الحقول الموبوءة المتناثرة للسيطرة عليها. كما أن وضع الفورادون في التربة بوزن 15 كجم/هكتار فعال أيضًا في مكافحة الآفات.

 

صدأ الهليون: الذي تسببه Puccinia asparagi وهو أخطر أمراض الهليون، وتظهر على النبات كبقع صفراء حمراء صغيرة على الساق الرئيسية وعلى الأغصان، يكبر إلى بقع حتى يصبح للنبتة الكاملة لون برتقالي بني محمر، والذي يصبح أكثر قتامة في وقت لاحق من الموسم ويقلل من المحصول عن طريق إضعاف النباتات وقتلها في كثير من الأحيان. ويمكن السيطرة عليه عن طريق نثر الكبريت الناعم 24 كجم/هكتار حتى قبل حدوث العدوى، ورش benlate أو bavistin 0.1% في مرحلة مبكرة من نمو النبات.

 

ذبول الفيوزاريوم: ينتج هذا المرض عن فطر Fusarium spp؛ حيث تظهر الرماح المصابة تلونًا بنيًا وتصبح ذابلة ومتقزمة، كما أن الفطريات تنتقل عن طريق التربة ويجب تجنب الزراعة في التربة المصابة. تساعد هذه المعالجة وغمر النباتات بالبراسيكول (0.2%) أو البافيستين (0.1%) في السيطرة على هذا المرض.

 

فوائد نباتات الهليون:

 

فيها العديد من العناصر الغذائية ولكن القليل من السعرات الحرارية، مصدر لفيتامين E، يحسن صحة الجهاز الهضمي، يساعد على الحمل الصحي، يساعد في خفض ضغط الدم، غني بمضادات الأكسدة كما يُعد الهليون مصدرًا جيدًا لفيتامين ك وغيرها من الفوائد.

المصدر
معهد بحوث البساتين/ الأردنالمركز الجغرافي الملكي الأردنيوزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي/ الأردنمحطة البحوث الزراعية/ الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى