الزراعةطرق الزراعة

علاقة امتصاص الأسمدة الزراعية بالنباتات المزروعة في الحقول

اقرأ في هذا المقال
  • علاقة امتصاص الأسمدة الزراعية بالنباتات المزروعة في الحقول
  • المخارج التي يتم من خلالها معرفة الأسمدة النيتروجينية في التربة الزراعية
  • المداخل التي يتم من خلالها معرفة الأسمدة النيتروجينية في التربة الزراعية

علاقة امتصاص الأسمدة الزراعية بالنباتات المزروعة في الحقول:

وهي عبارة عن العوامل التي يتم من خلالها استهلاك العناصر الغذائية التي تكون في التربة الزراعية أو تكون على السطح الخارجي من التربة الزراعية، حيث تعمل الجذور التي تكون في التربة أو الجذور السطحية على امتصاصها بشكل جيد، وبطريقة تساعد النباتات على النمو بشكل مستمر وصحيحة خالية من الملوثات الترابية، يتم امتصاصها من المصادر التي تكون متوفرة والتي يتم من خلالها إضافة العناصر الغذائية إلى التربة الزراعية.


ويعتبر الميزان الغذائي لبعض العناصر التي تكون موجودة في التربة الزراعية سلبية أو عندما تكون المخارج التي تتوفر أكثر من مدخل، وفي بعض المناطق الزراعية يكون الميزان الترابي، الذي يعمل على تنظيم العناصر الغذائية والمواد العضوية سالباً، ويرجع ذلك إلى ديناميك من النيتروجين ويكون سريع ومن السهل فقدانه من التربة الزراعية، في هذا الحال يتم العمل على الاستدعاء الضروري الذي يكون مضاف من الأسمدة النيتروجينية بشكل مستمر حتى يتم العمل على تتظيم المواد الغذائية والمواد العضوية.

المخارج التي يتم من خلالها معرفة الأسمدة النيتروجينية في التربة الزراعية:

تعتبر المخارج التي يتم استعمالها في التربة الزراعية من أهم المخارج التي يستفيد منها النباتات ومنها امتصاص النباتات (الجذور)، الفقدان عن طريق الغسيل، الفقد الغازي النيتروجيني التي يكون في النباتات والذي يكون متوفر بشكل كبير في التربة الزراعية، الانجرافات التي تحصل في التربة الزراعية ومن خلال عمليات الحرث في الحقول الزراعية وفي الأراضي الكبيرة وفي المزارع التي يتم من خلالها المحافظة على النباتات وعلى المحاصيل الحقلية بشكل كبير وبطريقة صحيحة.

المداخل التي يتم من خلالها معرفة الأسمدة النيتروجينية في التربة الزراعية:

يوجد العديد من المداخل التي يتم من خلالها المحافظة على النباتات وعلى المحاصيل التي تكون مزروعة في الحقول بشكل مستمر وبطرق صحيحة دون حدوث أي نوع من الأضرار الزراعية ومنها: تثبيت النيتروجين الجوي في التربة الزراعية، ويمكن العمل على تقسيمها بعدة أشكال زراعية مثل: تثبيت التعايش النيتروجيني، والتثبيت اللاتعايشي، النيتروجين التي يتم إضافته على المحاصيل الزراعية وعلى الحقول التي يكون مزروع فيها النباتات عن طريق مياه المطار والهطول المطرية العزيرة، والنيتروجين التي يتم إضافته على المحاصيل الزراعية عن طريق الأسمدة المعدنية والأسمدة العضوية بطرق صحيحة وبطرق تمنع حدوث أي نوع من المشاكل الزراعية.

المصدر
المركز الجغرافي الملكي الأردنيوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي/ الأردنمحطة البحوث الزراعية/ الأردنمعهد بحوث البساتين/ الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى