الزراعةطرق الزراعة

مستوى العناصر السمادية عند تحليل الأوراق في النباتات

اقرأ في هذا المقال
  • مستوى العناصر السمادية عند تحليل الأوراق في النباتات
  • أنواع الأسمدة التي يحتاجها النبات

مستوى العناصر السمادية عند تحليل الأوراق في النباتات:

يوجد العديد من العناصر التي تدخل في الأوراق النباتية، وتخزن بشكل كبير فيها، ويوجد بعض العناصر التي لها فائدة كبيرة على النباتات والتي تلعب بدورها في المحافظة على النباتات من العوامل الجوية، والتي تكون مختلفة في الملوثات التي قد تصيبها، وتعتبر هذه العناصر ذات فائدة كبيرة على المحاصيل الزراعية وعلى النباتات وعلى الأشجار التي تكون مزروعة في الحقول الزراعية والتي تكون موجودة في المزارع الكبيرة في الحجم وأيضاً في الحقول الصغيرة التي تكون داخل البيوت.


كما أن هذه العناصر تلعب دوراً مهماً ودوراً كبيراً في المحافظة على التربة الزراعية، التي يتم من خلالها المحافظة على النباتات، والتي يتم من خلالها توفير السماد الذي يعطى للنباتات عن طريق التربة، وتعتبر التربة المصدر الرئيسي في تخزين المياه وفي تخزين العناصر السمادية التي تعطى إلى النباتات، والتي لها دور كبير في مساعدة النباتات وفي مساعدة الأشجار على النمو، وعلى النمو الثمري والنمو الخضري بشكل كبير وبشكل مناسب وبشكل مستمر، ولها دور كبير في العمل على المساعدة في الأجزاء التي تتكون في النباتات والتي تحتاج لها بشكل طبيعي وبشكل مستمر، دون الحاجة إلى عناصر أخرى أو عناصر تكون زيادة عن العناصر التي يحتاجها النبات بشكل طبيعي.

أنواع الأسمدة التي يحتاجها النبات:

يوجد العديد من العناصر التي يلجأ لها النبات بشكل طبيعي وبشكل مستمر، وإذا حدث أي نوع من النقص قد يسبب في النباتات بعض العوائق الزراعية في المحاصيل التي تكون مزروعة، والتي تكون بحاجة لها، ومن هذه العناصر عنصر البوتاسيوم الذي يشكل ما يقدر ب(7.5)% من الوزن الجاف من النباتات، ويتم العمل على إجراء فحوصات وتحليل للأوراق الحديثة في النمو وفي النباتات التي تكون مكتملة النمو، وبالنسبة للأعراض فإنها تظهر بسهولة وتظهر بشكل مستمر على النباتات، وحيث تظهر هذه العلامات التي تدل على النقص إذا انخفض تركيزها في النباتات عن الحد المطلوب، في هذه الحالة يتم الاستجابة إلى السماد البوتاسي إذا تم إضافته.


وبالنسبة للفسفور فيجب فحصة جيداً، وهذه الأعراض التي تظهر على النبات والتي يكون شكلها أصفر مبرقع يكون مصدرها الرئيسي نقص الفسفور في النبات ويجب معالجته بإضافة الفسفور بشكل مستمر.

المصدر
معهد بحوث البساتين/ الأردنمحطة البحوث الزراعية/ الأردنوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي/ الأردنالمركز الجغرافي الملكي الأردني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى