الزراعةطرق الزراعة

معدات الحرث الأولي

اقرأ في هذا المقال
  • المحاريث القلابة
  • المحاريث الحفارة
  • المحاريث الدورانية
  • محاريث تحت التربة

تستعمل معدات الحرث الأولي للحرث العميق الذي يتراوح بين (10-80)، سم ويمتاز الحرث الأولي بأدائه الثقيل والجيد واحتياجاته إلى قدرات كبيرة لتشغيله.

المحاريث القلابة:

تستخدم هذه المحاريث في تفتيت التربة وقلبها لدفن مخلفات المحاصيل السابقة والأعشاب والحشرات وتحسين خصائص التربة وزيادة إنتاجها، تُعد المحاريث القلابة أكثر أنواع المحاريث المعروفة كفاءة؛ لأنها تحقق أهداف الحرث الجيد المتمثل في شق التربة وقلبها.

تشمل المحاريث القلابة: المحاريث القلابة المطرحية والمحاريث القلابة القرصية، ويفضل استخدام المحاريث القرصية في المطر والأراضي الصلبة شديدة الجفاف والأراضي المحتوية على الحصى والحجارة والأراضي المحتوية على جذور الأعشاب والأراضي الطينية اللزجة والأراضي الرملية الخشنة.

المحاريث الحفارة:

تستعمل هذه المحاريث لشق العليقة السطحية اللترية وإثارتها وتفكيکها بحيث لا تقوم بقلب التربة، ممّا يفقدها ميزة من مزايا الحرث الجيد، وتشمل المحاريث الأزميلية ورجل البطة، وتمتاز المحاريث الحفارة بسهولة شبكها وفكها من الجرار، إضافة إلى سهولة ضبطها، كما أن القوة اللازمة لشدها أقل من القوة اللازمة لشد المحاريث الأخرى، بالإضافة إلى سهولة اختراق أسلحتها للتربة. كما أن الأراضي المحروثة بها تكون أكثر استواء من الأراضي المحروثة بالمحاريث الأخرى، أما عيوب هذه المحاريث، عدم القدرة على قلب التربة، ترك الأرض بوراً (يعني ترك الأرض دون حرث).

المحاريث الدورانية:

تقوم هذه المحاريث بتكسير التربة وتفتیتها اعتماداً على اصطدام مجموعة من الأسلحة في الطبقة السطحية للتربة؛ إذ تكون أسلحة هذه المحاريث مثبتة على محور بأخذ حركته من عمود الإدارة الخلفي، من ميزات هذه المحاريث، الكفاءة العالية في خلط المواد العضوية أو الكيماوية بالتربة، تقطيع جذور النباتات والأعشاب، قتل الحشرات داخل التربة وتكسير التربة وتفتيتها.


كما لها عدة عيوب: لا تعطي تغطية جيدة لبقايا المحاصيل المقطوعة والأعشاب، قد تفتت التربة بدرجة كبيرة وتصبح غير متماسكة ممّا يلزم استخدام آلات کیس التربة، كما يلزم لتشغيلها قدرة كبيرة من محرك الجرار.

محاريث تحت التربة:

تستخدم هذه المحاريث في تكسير العليقة الصماء تحت سطح التربة لزيادة امتصاص التربة للماء وتخزينه، ولتسهيل اختراق جذور آلات للتربة والاستفادة من الأسمدة والرطوبة في الأعماق، كما تستعمل لفتح قنوات الصرف الطبيعي. من ميزات هذه المحاريث أنها تخترق التربة على أعماق كبيرة، أما عيوبها، فهي تحتاج إلى قدرة عالية من الجرار، قد تعمل على تشفق التربة، يفضل استخدام هذه المحاريث خلف جرارات الجنزير، يستحسن استخدامها مرة واحدة كل (4-5) سنوات؛ وذلك لتلافي تكوّن الطبقة الصماء.

المصدر
المركز الجغرافي الملكي الأردنيحسين العروسي/ الأطلس النباتي/ المملكة النباتيةالمركز الوطني للبحوث الزراعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى