الزراعةزراعة الفاكهة

4 من أنواع الفاكهة التي تنمو في الصين

هنالك الكثير من الفاكهة الصينية الغريبة، وتعد مثيرة للاهتمام لكل من يذهب إلى الصين ويرغب في تجربتها، وتختلف هذه الفاكهة في وصفها وشكلها وفوائدها الصحية، كما تختلف في طريقة زراعتها، كما أنّ لها آثار جانبية أو ما قد يحتاج إلى توخي الحذر بشأنه بالنسبة لطريقة تناولها.

 

4 من أنواع الفاكهة التي تنمو في الصين

 

1 – فاكهة الدوريان – Durian

 

تغطى فاكهة الدوريان بدبابيس حادة وغالبًا ما يتم قطعها مسبقًا، وبالنسبة للصينيين، من المحتمل أن تكون فاكهة الدوريان الكبيرة هي الأكثر شعبية من بين الفواكه الاستوائية الغريبة، كما يطلق عليها “ملك الفاكهة”، وهي من بين أغلى الفواكه عندما تكون في الموسم، ويمكن العثور عليها في كل أسواق الفاكهة في الموسم، وهي ممتعة للغاية، وقليل من الناس ما يستطيعون تناولها كثيرًا، وما يميز هذه الفاكهة هو الجلد القاسي الشائك والحجم الضخم.

 

هذه الثمرة طبية أيضاً، ولكن يحتاج جسم الإنسان إلى وقت للتكيف مع هذه الفاكهة قبل تناول الكثير منها، وعند تناولها للمرة الأولى فيجب تناول القليل منها، لمعرفة كيف للجسم أنّ يتفاعل معها؛ لأن بعض الناس يعانون من الحساسية أو مشاكل صحية أخرى بعد تناولها، كما أنه من الممكن بقاء الشخص مستيقظ إذا تناول الكثير منها.

 

يمكن أن يتم تكاثر نبات الدوريان عن طريق البذور، ولكن من الأفضل استخدام التطعيم والتبرعم من أجل النضج المبكر، وعند زراعة الدوريان يتم تحضير الأرض للزراعة عن طريق تنظيف جذوع الأشجار أولاً ثم إزالتها، ثم يتم حفر الثقوب، ثم توضع الشتلات بعناية في الحفرة، ويجب أن يكون عمق الزراعة جيد بحيث يتماشى تاج الجذر مع مستوى الأرض، ثم يتم إضافة المزيد من خليط التربة والسماد والضغط عليه قليلاً لإزالة المساحات الهوائية، ويتم إضافة الماء على الفور، ولكن في الأماكن ذات الأمطار غير المنتظمة والتي لا يسهل غمرها بالمياه، من الأفضل ترك منخفض طفيف حول الشتلات لحبس المياه.

 

يجب أن تتم الزراعة في بداية موسم الأمطار لضمان توافر المياه، وجب توفير الظل لهذه النباتات لمدة أسبوعين أو حتى اكتمال تماسكها، كما يجب أن تتمم إزالة الأعشاب الضارة بانتظام للقضاء على المنافسة على الماء والمغذيات، ويجب استخدام الأسمدة بناءً على تحليل التربة، وفي حالة عدم وجود تحليل للتربة، يمكن استخدام 50 جم من السماد الكامل أثناء الزراعة.

 

2. فاكهة التنين الأحمر – Dragonfruit

 

فاكهة التنين هي فاكهة أخرى غير عادية بشكل لافت للنظر في الصين، وقد يجعل اللون الأحمر اللافت لقشرتها الخارجية مع ظهور النتوءات بأن طعمها غير مستساغ، ولكن القشرة الخارجية هي فقط غير مستساغة، لكن الجزء الأبيض الداخلي الذي يؤكل أو الأحمر مع القليل من البذور السوداء يكون لذيذًا، وعلى عكس فاكهة الدوريان، فإن فاكهة التنين ليس لها آثار جانبية، كما يبدو أن تناولها له نفس تأثير تناول الأطعمة الشائعة مثل الموز أو الكمثرى، لكنها مفيدة ومغذية أكثر.

 

ولزراعة فاكهة التنين الأحمر، يتم زراعة الشتلة بحيث تُدفن تمامًا في الأرض، ويمكن إضافة نوع من السماد، بحيث يمتزج ببطء شديد في التربة، ولا تحتاج هذه النباتات عادةً إلى الأسمدة في كثير من الأحيان، ومن الممكن أن تقتلها الكثير من الأسمدة، ويمكن استخدام كمية معتدلة من النيتروجين المنخفض وأنواع الأسمدة بطيئة الإطلاق كل شهرين، ونظرًا لأن فاكهة التنين الأحمر شبيهة بالصبار، فيجب أن يتم معاملتها مثل الصبار، وعند الإفراط بالماء وقاع الإناء لا يحتوي على فتحات للتصريف، يمكن للجذور أن تتعفن على الفور، ولهذا السبب، يجب سقي هذا النبات فقط عندما تجف التربة.

 

سيتم ملاحظة أن الإزهار يبدأ في التطور في غضون أسابيع، ومع ذلك، فإن هذا النبات عادةً ما يزهر فقط لليلة واحدة وتذبل هذه الزهور في الصباح، كما أنّ بعض النباتات قادرة على التلقيح الذاتي، وإذا لم يكن النبات ذاتي التلقيح، يمكن تجربة التلقيح اليدوي، حيث يتم صب حبوب اللقاح الطبيعية من المدقة في الزهرة.

 

وعند نمو الأشجار يمكن أن تصل بعض الأنواع إلى ارتفاعات تصل إلى 6 أمتار، وإذا بدأت في النمو بشكل كبير جدًا، فيتم البدء في التقليم عن طريق قطع بعض الأغصان،  وعلى الرغم من أن فاكهة التنين تنتج عادة في أواخر الصيف أو الخريف، إلا أنه يمكن أن تنتج هذه الثمار في أي وقت تقريبًا من السنة عندما تتوفر ظروف المياه ودرجة الحرارة الكافية، ويمكن معرفة متى تنضج فاكهة التنين عندما تتحول قشرتها إلى اللون الأحمر أو الأصفر، حسب الصنف.

 

3 – فاكهة الرامبوتان – Rambutans

 

فاكهة الرامبوتان شبيهة بفاكهة اللونجان والليتشي، باستثناء أنها أقل غضًا وأحيانًا تكون حامضة أكثر، ولكن الصينيون عادةً ما يفضلون تناول الليتشي على الرامبوتان، كما تنمو شجرة الرامبوتان من جنس (Nephelium) وتُعرف أيضًا باسم (Nephelium lappaceum)، وهي نبات دائم الخضرة وتنمو في مناخ استوائي، وتتميز بزهور باللون الأبيض بحجم (1-2) مم، وتكون الزهور الأنثوية منفصلة عن الأزهار الذكورية، أي على الأشجار أخرى.

 

فاكهة الرامبوتان صالحة للأكل وتكون مغطاة بقشرة فاتحة، ويمكن أن يكون لون الجلد أصفر أو برتقالي أو أحمر مع أشواك ناعمة تتقشر بسهولة، كما أنّ بعض الأصناف يسهل نزع البذور منها، ويتم زراعتها في تربة غنية، بتصريف جيد ورطوبة جيدة، في فصل الربيع والصيف والخريف، وتتم زراعة الرامبوتان عن طريق حفر حفرة أكبر من كرة الجذور، ومن ثم يتم وضع المادة العضوية، ويتم العناية بالنبات مع الحرص على أن تكون المياه كافية في الأسابيع الأولى.

 

ليس من الممكن أن تنمو نباتات الرامبوتان كبنانات داخلية، أو في أصيص، كما تتطلب شمس كامله ونصف من الظل، ويكون موسم الإزهار في الربيع والصيف، كما يكون موسم الحصاد في الخريف والشتاء، وتستغرق هذه النباتات (3-6) سنوات لإنتاج الثمار.

 

4. البرسيمون – Persimmons

 

فاكهة البرسيمون هي فاكهة لذيذة ورائعة، وتبدو مثل الطماطم البرتقالية إلى حد ما، لكنها تنمو على الأشجار، كما يطلق جنوب الصين على الطماطم اسم “الكاكي الغربي الأحمر” بسبب تشابه المظهر.

 

في الربيع، تفتح هذه الأشجار في وقت متأخر وتزهر حتى بعد ذلك، في حوالي نوفمبر وديسمبر، لذلك هناك خطر ضئيل جدًا لحدوث أضرار الصقيع على البراعم الصغيرة والزهور، وتحتاج الثمرة فقط إلى صيف طويل ودافئ لتنضج، في فترة تتراوح حتى سبعة أشهر، وفي المواسم شديدة البرودة أو القصيرة جدًا، يمكن حتى للأصناف التي لا تحتوي على مواد قابضة أن تنتج ثمارًا قابضة إلى حد ما، على الرغم من أن هذه الثمار ستستمر في النضج في درجات حرارة منخفضة تصل إلى حوالي -3 درجة مئوية.

المصدر
المفيد في عالم الخضروات والفواكة/ شذى يعقوب الباحسين/ قسم زراعة الخضروات والفواكة/ تاريخ الإصدار: 1 مارس 2006تقليم وتربية أشجار الفاكهة/طه الشيخ حسن/ قسم فاكهة الاشجار/ تاريخ الإصدار: 1 يناير 2010أشجار الفاكهة/فهمي شتات/قسم فاكهة الأشجار/تاريخ الإصدار: 1 يناير 1995الخضروات والفواكة/ كريم الفشتلي/ قسم زراعة الخضروات والفواكة/ تاريخ الإصدار: 23 يوليو 2011

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى