الصيدلةالمضادات الحيوية

الآثار الجانبية لدواء أزيثروميسين Azithromycin

اقرأ في هذا المقال
  • الآثار الجانبية لدواء أزيثروميسين
  • كيف يجب تناول أزيثروميسين
  • تفاعلات أزيثروميسين مع أدوية أخرى

يستعمل أزيثروميسين من أجل علاج الالتهابات التي تسببها بعض البكتيريا، لا ينبغي استخدام الدواء لعلاج الالتهابات التي تسببها الفيروسات مثل نزلات البرد، يمكن استخدام أزيثروميسين بالاشتراك مع مضادات حيوية أخرى عند استخدامه لعلاج الالتهابات مثل مركب الميكوباكتيريوم أفيوم وبعض العدوى المنقولة جنسياً (STIs).

الآثار الجانبية لدواء أزيثروميسين:

لا يسبب أزيثروميسين عن طريق الفم النعاس، ولكن يمكن أن يسبب آثاراً جانبية أخرى.

الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً:

إذا كانت هذه الآثار خفيفة، فقد تختفي في أيام قليلة أو بضعة أسابيع، إذا كانت قوية أو لم تزول، يجب على المريض التحدث إلى الطبيب أو الصيدلي، يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً لأقراص أزيثروميسين الفموية ما يلي:

الآثار الجانبية الخطيرة:

يجب على المريض الاتصال بطبيبه على الفور إذا كان لديه آثار جانبية خطيرة، أو طلب العناية الطبية الطارئة إذا شعر المريض أنّ أعراضه مهددة للحياة أو إذا كان يعتقد أنه يعاني من حالة طبية طارئة، يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الخطيرة ما يلي:

  • مشاكل في الكبد يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي: التعب أو الضعف، فقدان الشهية، ألم في الجزء العلوي من البطن، البول الداكن، اصفرار البشرة، بياض العين، الشعور بالرفرفة في الصدر، اللهث أثناء النوم والإغماء.

  • ردود الفعل التحسسية، يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي: صعوبة في التنفس، تورّم الوجه والشفتين واللسان والحلق والقشعريرة.

  • تفاعلات جلدية شديدة مثل متلازمة ستيفنز جونسون، أو بثور حادة، أو انحلال البشرة السامة، والتي يمكن أن تسبب أعراضاً مثل احمرار الجلد أو تقرحات الجلد أو تقشر الجلد (التخلّص من خلايا الجلد الميتة).

  • الإسهال الناتج عن بكتيريا تُسمّى C. diff) Clostridium difficile) بالإضافة إلى الإسهال، يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي: حمى، آلام البطن، غثيان وفقدان الشهية.

  • تضيق البواب الضخامي لدى الأطفال (تضيق أو انسداد جزء من الجهاز الهضمي عند الأطفال حديثي الولادة)، يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي: التقيؤ بعد الأكل، التهيج مع التغذية ونقص الوزن.

كيف يجب تناول أزيثروميسين؟

يجب على المريض أخذ أزيثروميسين تماماً كما وصفه الطبيب، ويجب اتباع جميع التوجيهات على الملصق الخاص به، وعدم أخذ هذا الدواء بكميات أكبر أو أصغر أو لفترة أطول من الموصى بها، قد لا تكون الجرعة وطول مدة العلاج هي نفسها لكل نوع من أنواع العدوى، قد تؤخذ معظم أشكال أزيثروميسين مع أو بدون طعام.

يجب على المريض أخذ أزيثروميسين ممتد المفعول (معلق فموي) على معدة فارغة، قبل ساعة أو ساعتين على الأقل من الوجبة، لاستخدام عبوة الجرعة المعلقة عن طريق الفم يتم فتح العبوة وصب الدواء في 2 أونصة من الماء، وتقليب هذا الخليط وشربه كله على الفور، ويجب عدم حفظه لاستخدامه في وقت لاحق، للتأكد من حصول المريض على الجرعة بأكملها، يجب إضافة 2 أونصة إضافية من الماء إلى نفس الزجاج وشربه على الفور.


يجب التخلّص من أي معلق فموي مختلط لم يتم استخدامه خلال 12 ساعة، والتخلّص من أيّ تعليق فوري لم يتم استخدامه في غضون 10 أيام.


يجب هز المعلق الفموي (السائل) جيداً قبل قياس الجرعة، يجب قياس الدواء السائل باستعمال حقنة الجرعات المقدمة، أو باستعمال ملعقة قياس أو كوب الدواء، إذا لم يكن لدى المريض جهاز لقياس الجرعة، فيجب أن يطلب المريض من الصيدلي جهاز لقياس الجرعة.


يجب استعمال هذا الدواء طوال الفترة الزمنية المحددة، قد تزول الأعراض قبل إزالة العدوى تماماً، والتخطي في استخدام الجرعات قد يزيد أيضاً من خطر الإصابة بمزيد من العدوى المقاومة للمضادات الحيوية، لن يعالج أزيثروميسين عدوى فيروسية مثل الأنفلونزا أو نزلات البرد.


يجب تخزين هذا الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الرطوبة والحرارة.

تفاعلات أزيثروميسين مع أدوية أخرى:

يمكن أن يتفاعل أزيثروميسين من خلال الفم مع الأدوية الأخرى والأعشاب التي قد يتناولها، التفاعل هو عندما تقوم المادة بتغيير طريقة عمل الدواء، يمكن أن يكون هذا ضاراً أو يمنع الدواء من العمل بشكل جيد، للمساعدة في تجنّب التفاعلات يجب على الطبيب إدارة جميع الأدوية بعناية، ويجب على المريض إخبار طبيبه عن جميع الأدوية أو الفيتامينات أو الأعشاب التي يتناولها، ومن الأمثلة على الأدوية التي يمكن أن تسبب تفاعلات مع أزيثروميسين:

التفاعلات التي تزيد من خطر الآثار الجانبية:

يزيد تناول أزيثروميسين مع بعض الأدوية من خطر الآثار الجانبية لهذه الأدوية، تتضمن أمثلة الأدوية التي تتفاعل مع أزيثروميسين ما يلي: نلفينافير قد يسبّب تناول هذا الدواء المضاد للفيروسات مع أزيثروميسين مشاكل في الكبد أو السمع، سيقوم الطبيب بمراقبة المريض لهذه الآثار الجانبية، الوارفارين قد يزيد تناول هذا الدواء المخفف للدم مع أزيثروميسين من خطر النزيف.

المصدر
المضادات الحيوية، محمد فرج المرجانيالمضادات الحيوية والمقاومات الثلاثة، محمود موسى أبو عرقوب antibiotics، lisa yount antibiotics، vic kovacs

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى