أدوية المضاداتالصيدلة

ما هو دواء إيتراكونازول itraconazole؟

اقرأ في هذا المقال
  • كيف يجب تناول إيتراكونازول
  • تحذيرات قبل تناول دواء إيتراكونازول
  • ما الذي يجب تجنبه أثناء تناول إيتراكونازول
  • الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام إيتراكونازول

إيتراكونازول: هو نوع من الأدوية المضادة للفطريات، يُستعمل للبالغين لعلاج الالتهابات الناتجة عن الفطريات، وهذا يتضمن الالتهابات في أي جزء من الجسم بما في ذلك الرئتين أو الفم أو الحلق أو أظافر القدمين أو أظافر الأصابع، بعض ماركات إيتراكونازول ليست للاستخدام في علاج الالتهابات الفطرية لأظافر اليدين أو القدمين، يجب تجنب الأخطاء الدوائية عن طريق استخدام العلامة التجارية فقط والقوة التي يصفها الطبيب، كما يستخدم إيتراكونازول أحياناً لعلاج أنواع أخرى من الالتهابات الفطرية ولمنع الالتهابات الفطرية لدى الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) أو متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

كيف يجب تناول إيتراكونازول؟

يجب على الشخص اتباع جميع المعلومات التي توجد على ملصق الوصفة الخاص به، يجب استخدم الدواء تماماً حسب التوجيهات، يجب على الشخص عدم مشاركة إيتراكونازول مع شخص آخر، حتى لو كان لديهم نفس الأعراض التي لديه، يجب تناول كبسولة الإيتراكونازول مع الطعام، من المهم ابتلاع الكبسولة كاملة من غير سحقها أو مضغها أو كسرها أو فتحها، يؤخذ محلول إيتراكونازول عن طريق الفم (سائل) على معدة فارغة، قبل ساعة واحدة على الأقل أو ساعتين بعد الوجبة، يجب غسل السائل في الفم لعدة ثوانٍ قبل بلعه.

تحذيرات قبل تناول دواء إيتراكونازول:

  • يجب على الشخص عدم تناول هذا الدواء إذا كان يعاني من حساسية تجاه إيتراكونازول، أو إذا كان لديه حساسية من فلوكونازول أو كيتوكونازول، أو إذا كان يعاني من قصور القلب الاحتقاني.

  • قد تحدث آثار جانبية مهددة للحياة إذا تناول الشخص إيتراكونازول مع بعض الأدوية الأخرى، قد يغير طبيبه خطة العلاج الخاصة به إذا كان قد استخدم أدوية أخرى في الأسبوعين الماضيين، وخاصة: أفانافيل، سيسابريد، إيليجلوستات، إرينوتيكان، إيزافوكونازونيوم، الميثادون، نالوكسيجول، رانولازين، تيكاجريلو، لوراسيدون أو بيموزيد (الأدوية المضادة للذهان)، لوميتابيد، لوفاستاتين ، سيمفاستاتين، ثنائي هيدروأرغوتامين، إرغونوفين، الإرغوتامين، أو ميثيل إيرغونوفين، أدوية القلب أو ضغط الدم إبليرينون، فيلوديبين، إيفابرادين، أو نيسولديبين، ديسوبيراميد، هيدروكلوريد.

  • إذا كان الشخص يعاني من أمراض الكبد أو الكلى، يجب عليه عدم تناول إيتراكونازول مع كولشيسين أو فيزوتيرودين أو سوليفيناسين أو تيليثروميسين.

  • قد يؤذي إتراكونازول الجنين، يجب استخدام طريق تحديد النسل الفعالة لمنع الحمل أثناء استخدام هذا الدواء، ولمدة 2 أشهر على الأقل بعد آخر جرعة الخاصة بالشخص، يجب على المرأة إخبار طبيبها إذا أصبحت حاملاً.

  • يجب على الشخص إخبار طبيبه إذا كان لديه من قبل مشاكل قلبية، التليف الكيسي أو مشاكل الرئة الأخرى، أمراض الكبد أو الكلى أو ضعف في جهاز المناعة.

ما الذي يجب تجنبه أثناء تناول إيتراكونازول؟

يجب على الشخص تجنب القيادة أو النشاط الخطير حتى يعرف كيف سيؤثر عليه هذا الدواء، حيث يمكن أن تتأثر ردود أفعاله، كما يجب تجنب تناول مضادات الحموضة في غضون ساعة واحدة قبل أو بعد ساعتين من تناول إيتراكونازول، ويمكن لبعض مضادات الحموضة أن تجعل من الصعب على الجسم امتصاص إيتراكونازول.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام إيتراكونازول:

يجب على الشخص طلب المعونة الطبية الطارئة إذا كان لديه علامات رد فعل تحسسي مثل خلايا النحل، تورم اللسان والوجه والشفتين أو الحلق، طفح جلدي شديد، وخز في الذراعين أو الساقين وصعوبة في التنفس، يجب على الشخص التوقف عن استخدام إيتراكونازول والاتصال بطبيبه على الفور إذا كانت لديه علامات قصور القلب الاحتقاني مثل  الشعور بالتعب أو ضيق التنفس أو السعال مع المخاط أو ضربات القلب السريعة أو التورم أو زيادة الوزن بسرعة أو مشاكل النوم.

يجب على الشخص الاستمرار في تناول إيتراكونازول، ولكن يجب عليه الاتصال بطبيبه على الفور إذا كان لديه:

  • الارتباك والتوتر.

  • عدم وضوح الرؤية، ازدواج الرؤية، طنين في الأذنين ومشاكل في السمع.

  • ضربات قلب سريعة.

  • خدر أو شعور بخفة وفقدان السيطرة على المثانة.

  • التبوّل القليل أو عدم وجود ألم أو حرق عند التبوّل.

  • انخفاض مستوى البوتاسيوم – تقلصات في الساق ورفرفة في الصدر، وزيادة العطش أو التبوّل وعدم انتظام ضربات القلب وضعف العضلات.

  • التهاب البنكرياس – ألم شديد في الجزء العلوي من المعدة ينتشر إلى الظهر وغثيان.

  • مشاكل في الكبد – آلام في الجزء العلوي من المعدة، يرقان (اصفرار الجلد أو العينين)، تعب وضعف غير عادي، فقدان الشهية وبراز بلون الطين.

قد تشمل الآثار الجانبية الشائعة:

  • الصداع والنعاس والدوخة والتعب.

  • زيادة ضغط الدم.

  • طفح جلدي وحكة.

  • الإمساك والغثيان وآلام المعدة والإسهال.

  • تورم.

  • وظائف الكبد أو اختبارات الدم غير الطبيعية.

  • الحمى وآلام العضلات أو المفاصل.

  • طعم غير عادي أو غير سار في الفم.

  • تساقط الشعر.

  • العجز الجنسي أو مشاكل الانتصاب.

  • التغييرات في فترات الطمث.

المصدر
antifungal therapy، mahmoud ghannoumantifungal agents: advances and problems، Ernst M. JuckerItraconazoleItraconazole

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى