أساليب التدريس

التخطيط التربوي طويل الأجل في عملية التعليم

اقرأ في هذا المقال
  • التخطيط التربوي.
  • ما هي أهمية التخطيط التربوي طويل المدى في المجالات التعليمية؟

التخطيط التربوي:

يقوم التخطيط بعيد الأجل على تغطية مدة زمنية طويلة، حيث يقوم على تناول الأهداف العامة، حيث أن التخطيط طويل الأجل يلائم تخطيط التعليم، وذلك لأن القيام على إعداد وبناء وتكوين أبناء وجيل الأمة يحتاج إلى سنوات عديدة تتراوح بين ست عشر وثمانية عشر عاماً، حتى يتخرج من مرحلة التعليم حتى يدخل إلى سوق العمل، وعلى ذلك فإن من المهم القيام على إعداد التخطيط طويل المدى من ناحية التعليم.

ما هي أهمية التخطيط التربوي طويل المدى في المجالات التعليمية؟

إن التخطيط الشامل في حقل التعليم أوسع من أن يكون عبارة عن مجرد العمل على إعداد ووضع جداول تبين من خلالها نمو إعداد الأشخاص المتعلمين في جميع مراحل التعليم أو العمل على تقدير إعداد المعلمين والغرف الصفية المناسبين من أجل تحقيق نمو التعليم خلال مدة زمنية معينة، حيث أن مساندة ودعم التخطيط قصير المدى للتخطيط طويل الأجل يكون بشكل أجود وأفضل، حيث تتجلى أهمية ذلك من خلال ما يلي:

أولاً الهيكل التعليمي: إن هيكلية التعليم هي عبارة عن النظام الوزاري في التربية والتعليم بشكل عامودي وأفقي، ويهتم في عملية إعداده وتصميمه القيام على إعطاء القدر المناسب من التعليم الأساسي يتشارك في ذلك جميع المواطنين، وتكافؤ الفرص بين الجميع، وذلك من أجل أن يتناسب مع مراحل النمو والنضج عند الشخص المتعلم ويتناسب مع الهيكل الوظيفي المطلوب.

ثانياً الأبنية المدرسية: أنّ القيام على تقديم عدد المباني التي يحتاج إليها بناء على أساس النمو السكاني في المنطقة، والقيام على حصر المباني التي تحتاج إلى صيانة، والقيام على تحديد المواصفات المناسبة، وتقدير التكلفة المادية، والاستفادة من المباني الموجودة كاللجوء إلى تطبيق نظام الفترتين.

ثالثاً المناهج الدراسية: يحب أن تكون الأهداف التي يحتوي عليها المناهج الدراسية المقررة نابعة من الأهداف العامة، ولها علاقة وثيقة بالبيئة المحلية المحيطة وتقوم على عكس متطلباتها وحاجاتها، ومواكبة لمراحل النمو لدى الشخص المتعلم، بحيث تكون الخطة المتبعة في المناهج الدراسية تتصف بالمرونة وتكون بشكل متدرج.

رابعاً الكتاب المدرسي: تحتوي عملية تخطيط الكتاب المدرسي مجموعة من الإجراءات، تبدأ من عند الهدف والغاية من الكتاب المدرسي، ومن ثم الهدف من وراء تأليفه، ومن ثم القيام على إيصاله إلى الشخص المتعلم.

خامساً إعداد المعلمين: يحتوي التخطيط القيام على حساب إعداد المدرسين التربويون الذين يحتاج إليهم، مع الاهتمام بالتغيرات التي تحصل لأسباب متعددة ومتنوعة، وعلى المعايير والأسس الملائمة للمدرس الجيد، والقيام على إعداد دورات تدريب وتأهيل خلال وقبل الخدمة.

المصدر
طرق التدريس العامة تخطيطها وتطبيقاتها التربوية، وليد أحمد جابر، ط 2005-1425.استراتيجيات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر.تحليل المحتوى في المناهج والكتب الدراسية، د ناصر أحمد الخوالدة.نظريات المناهج التربوية، د على أحمد مدكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى