إرشاد أسريالعلوم التربوية

إعادة البناء المعرفي في العلاج الأسري السلوكي المعرفي

اقرأ في هذا المقال
  • إعادة البناء المعرفي في العلاج الأسري السلوكي المعرفي.

إعادة البناء المعرفي في العلاج الأسري السلوكي المعرفي:

يُستخدَم أسلوب إعادة البناء لتعديل المفاهيم السلبية لدى أعضاء العائلة، والعمل على تطويرها، حيث يطلب المعالج الأسري من أعضاء العائلة بأن يقوموا بملاحظة وتدوين الأحداث، التي يظهر بها لديهم مفاهيم وإدراكات ذاتية، حيث يقوم بتوضيح الآثار الناتجة عن الإدارات على مزاجهم وطبيعة سلوكاتهم مع الآخرين.

وبذلك يتمكن المعالج الأسري من تعيين الإدراكات السلبية، ويتمكن من تقديم المساعدة للأعضاء من خلال تدريبهم على تحدي هذه المفاهيم السلبية عن طريق إيجاد الدليل والإثبات على التأييد أو الاعتراض عليها.


إن لم يكن هناك تأييد للإدراكات ينبغي على الأعضاء تغيير هذه الإدراكات بأخرى جديدة أكثر فاعلية، ثمَّ يقوم من جديد بتدوين مدى أثر المفاهيم الجديدة على مزاجهم وسلوكهم مع الآخرين وهكذا للوصول إلى إدراكات أكثر إيجابية تتناسب مع مزاجهم وتفاعلهم مع الآخرين.

وهناك أسلوب علاجي آخر يستخدم مع الأزواج يدعى بأسلوب بناء القبول يقدم المساعدة للأزواج في التعامل مع المجالات التي من الصعب تعديلها في العلاقات وتتضمن الإحساس بمشاكل الزوج، الاهتمام بالذات، وإمكانية التَّحمل.

المصدر
الأسرة والطفل، داود نسيمة، حمدي نزيه، (2004). الإرشاد والعلاج النفسي الأسري، كفافي، علاء الدين، (1999). علم النفس الأسري، كفافي، علاء الدين، (2009).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى