العلوم التربويةتنمية ذاتية

الإرادة تزيد من قدرتنا الإبداعية

اقرأ في هذا المقال
  • الإرادة تزيد من إمكانياتنا العقلية.

الإرادة القويّة، هي مفتاح زيادة قدرتنا الإبداعية، فكلّما زادت قوّة رغبتنا في تحقيق أحد الأهداف، تجسّد ذلك بشكل أسرع، وبالمزج ما بين أفكارنا عن أهدافنا، وبين الإرادة والعاطفة القوية من الرغبة والحماس، يمكننا وقتها أن نصل إلى تحقيق أهدافنا كما هو مطلوب.

الإرادة تزيد من إمكانياتنا العقلية:

فالإرادة والشعور القوي في تنفيذ الأفكار، تشبه الصعود إلى سلّم كهربائي، حيث تقوم الإرادة بزيادة إمكانياتنا العقلية، وتفعيل طاقتنا الفكرية الإبداعية، وتولّد الأفكار من أجل إنجاز الأهداف، وكلّما تحلينا بالإيجابية والإستثارة والحماس حيال تحقيق أي شيء، سارع عقلنا بالتوجه لإنجاز الأعمال وجلب النجاحات المتوقّعة إلى حياتنا.

علينا أن نفكّر في شعورنا إذا ما قمنا بتحقيق أهدافنا، هل سنكون فخورين بأنفسنا، سعداء، ومسرورين، بغض النظر عن الشعور الذي سيغمرنا، يجب أن نتخيّل أنفسنا بكل ثقة وسعادة، ونحن نستمتع بذلك الشعور الذي سيغمرنا، إذا كان الهدف الذي ننشده بالفعل يشكّل جزءاً من حياتنا.

إذا كنّا نريد أن نجني المزيد من النجاحات، وتحقيق مستوى معيشة أفضل، فلنتخيّل أنَّنا كذلك فعليّاً، فعندما نمزج ما بين الصورة الذهنية الصافية لهدفنا، مع الشعور نفسه الذي قد نحظى به إذا ما حققنا أهدافنا، فإنَّنا ننشط الطاقات الأعلى لعقولنا، ونحفّز حالة الإبداع لدينا، ونحصل على رؤى وأفكار، من شأنها مساعدتنا على تحقيق أهدافنا بشكل أسرع.

المصدر
غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، 2007.المفاتيح العشرة للنجاح، إبراهيم الفقي.قوة التفكير، إبراهيم الفقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى