العلوم التربويةتنمية ذاتية

الانفتاح واليقظة طريق النجاح

اقرأ في هذا المقال
  • أفضل الفرص تأتي من خلال تطبيق ما نملكه من معرفة.

علينا أن نبقي أعيننا مفتوحة، فالتغييرات التي تجري اليوم من حولنا أكثر من أي وقت سابق، وأي تغيّر من تلك التغيّرات، قد يكون مؤشراً على اتجاه قد يقود إلى النجاح، وتكوين الثروة التي نحلم بها جميعاً.

أفضل الفرص تأتي من خلال تطبيق ما نملكه من معرفة:

علينا أن نكون منفتحين يقظين لتلك التغيرات، فلا شيء يبقى على حاله لفترة طويلة، وسوف تأتي أفضل فرصنا على الإطلاق، من خلال تطبيق معرفتنا، وقوّتنا العقلية على أعمالنا الجديدة وأفكارنا المستقبلية.

كل ما نحتاج إليه كي نحقّق النجاح، هو فكرة جديدة بنسبة عشرة بالمئة، فكلّ ما نحتاجه، هو ابتكار منتج يتّسم بالتجديد، وبأنَّه أفضل، أسرع أو أرخص، ولو بدرجة طفيفة عمّا سواه، حيث يمكننا أن نتحرّك بسرعة إلى مقدّمة الصف، وأن نصبح منافسين من طراز عالمي.

لقد تمَّ تكوين العديد من الثروات العظيمة اليوم على مستوى العالم، على أيدي أشخاص انطلقوا من الصفر، وذات يوم، توصّلوا إلى فكرة غير مسبوقة، أحدثت ثورة أو نقلة في مجال نجاحهم، ونالوا بسبب تلك الفكرة المال والنجاح والشهرة والسعادة وكل شيء يتمناه أي طامح، فالنجاحات هي ترجمة حقيقية للأفكار الإيجابية بشكل واقعي موضوعي.

المصدر
غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، 2007.المفاتيح العشرة للنجاح، إبراهيم الفقي.قوة التفكير، إبراهيم الفقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى