العلوم التربويةتربية الطفل

التحذيرات الزائدة تخيف الطفل من المدرسة

اقرأ في هذا المقال
  • خوف الأهالي على الأطفال.
  • ما هي النتائج السلبية المترتبة على التحذيرات المبالغ فيها التي يقدمها الأهالي للأطفال؟
  • نصائح للأهالي في التعامل مع الأطفال عندما يذهبون إلى المدرسة.

خوف الأهالي على الأطفال:

 

قد يبالغ الأهالي في محبتهم للأطفال ويعبرون عن هذه المحبة من خلال الخوف المبالغ فيه على الأطفال، حيث يبالغ الأهالي في طبيعة النصائح المبالغ فيها التي يجب على الأطفال الالتزام فيها في المدرسة.

 

دون وعي الأهالي بالنتائج السلبية المترتبة على هذه النصائح والتنبيهات، قد يجهل معظم الأهالي الآثار السلبية المترتبة على التحذيرات المقدمة للأطفال، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن النتائج السلبية المترتبة على ذلك.

 

ما هي النتائج السلبية المترتبة على التحذيرات المبالغ فيها التي يقدمها الأهالي للأطفال؟

 

1- يصبح الأطفال عدوانيين:

 

حيث أنه عندما يبالغ كل من الأب والأم في طبيعة النصائح التي يقدمونها للأطفال، هنا يفكر الأطفال أنهم ذاهبون إلى مكان مليء بالأشخاص العدوانيين، بالتالي يتعامل الأطفال مع الأفراد المحيطين بهم بعدوانية نتيجة التحذيرات المبالغ فيها الصادرة عن الوالدين.

 

2- إصابة الأطفال بالتأتأة:

 

في حال قيام الوالدين بتحذير الأطفال بشكل مبالغ فيه من المدرسة، هنا قد يشعر الأطفال بالخوف وهذا يؤثر على شخصية الأطفال، حيث يصبح الأطفال مصابين بالتأتأة.

 

3- التبول اللاإرادي:

 

عندما يتم تحذير الوالدين الأطفال من المدرسة بشكل مبالغ فيه، قد يتعرض الأطفال إلى صدمة الخوف، بالتالي يصدر عن الأطفال العديد من السلوكيات السلبية نتيجة خوف الأطفال من ضمن هذه السلوكيات التبول اللاإرادي.

 

4- ميل الأطفال إلى الانعزال عن الأشخاص:

 

بعض الأطفال عندما يتم تحذيرهم من المدرسة بشكل مبالغ فيه يقومون بالانعزال عن المدرسة وعدم الانخراط مع الأقران، بالتالي تصبح شخصية الأطفال ضعيفة.

 

نصائح للأهالي في التعامل مع الأطفال عندما يذهبون إلى المدرسة:

 

1- تقديم النصائح للأطفال بأسلوب يرغبهم في الذهاب إلى المدرسة:

 

من المهم أن يحرص الأهالي على تقديم النصائح للأطفال بشكل ترغيب وليس ترهيب، حتى يشعر الأطفال بمحبة الذهاب إلى المدرسة وليس النفور منها.

 

2- توعية الأطفال بأهمية احترام قواعد المدرسة:

 

من المتعارف عليه أن يوجد قواعد محددة للمدارس يجب على الجميع الالتزام بها وعدم الخروج عنها، حتى يتعلم الأطفال النظام والانضباط.

 

3- الاندماج مع الأقران:

 

من المهم أن يحرص الأهالي على تشجيع الأطفال على الانخراط مع الاقران، حيث أن ذلك يساهم في تقوية شخصية الأطفال.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى