العلوم التربويةتربية الطفل

التصرفات التي يجب تجنبها عند تربية الأطفال

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي التربية السليمة للطفل؟
  • ما هي الأخطاء التربوية التي قد يقع فيها الآباء والأمهات عند تربية الأطفال؟

يقع معظم المربيين وأهالي الأطفال في مجموعة من الأخطاء التربوية التي، قد تؤدي إلى نتائج، سلبية خطيرة على حياة الأطفال، حيث أنّ هذه الاساليب الخاطئة تؤدي إلى حدوث الكثير من المشكلات النفسية لدى الأطفال، وتكوين شخصية ضعيفة في المجتمع.

ما هي التربية السليمة للطفل؟

إن تكوين طفل صحيح نفسيًا، يشير إلى التربية السليمة التي تلقاها الطفل من أسرته، والتي تلعب دور كبير، في تربية الطفل وتكوين شخصيته وتحديد سلوكياته، وهو أمر يعرفه كل الآباء، لذلك يحاولون تربية أبنائهم لكي يصبحوا أفضل ولكن النوايا الحسنة وحدها لا تكفي للتربية الصحيحة.

ما هي الأخطاء التربوية التي قد يقع فيها الآباء والأمهات عند تربية الأطفال؟

1- الحب المشروط، حيث أن هناك العديد من العبارات المختلفة، التي تعبر عما يعرف بالحب المشروط، كعبارة “يجب أن تأكل لكي يحبك والدك”، تلك العبارات تسبب بفقدان الطفل الإحساس بمعنى الحب وفقدان شعوره بالأمان، بسبب المضمون السلبي الذي تحمله الرسالة، لذلك يجب على الأهالي أن تكره التصرف وليس الطفل.

2- المقارنات، حيث أن مقارنة الطفل بأقرانه يؤدي إلى تكوين الحسد والحقد والكره والغيرة، لذلك يجب على الأهل، أن يدركوا بأن لكل طفل بصمة معينة وشخصية مختلفه.

3- الضرب، من أقسى طرق العقاب، يجب على الأهل أن يدركوا أن الضرب لا يعلم الطفل بل يزيده عناده وإصراره على الخطأ وتكراره، لذلك يجب على الوالدين تجنب الضرب والتعامل مع الأطفال بكل هدوء.

4- عدم وضوح استراتيجية التربية، أمر في غاية الخطورة حيث أن قيام الوالدين باتباع أكثر من استراتيجيه تؤثر على شخصية الأطفال وتكوينها، لذلك يجب على الوالدين أن يكونوا حازمين ويتبعوا أسلوب واستراتيجية محددة.

5- مساعدة الأطفال بدون وجود سبب محدد، حماية الأطفال واجبة على الأهل، مع الحرص على عدم المبالغة في، تقييد حريتهم مثل، قول الوالدين للطفل “لا تلعب حتى لا تقع”، فيجب ترك قدر من الحرية للطفل، فالطفل بحاجة أن يعرف أنه قد يتصرف بشكل خاطئ، للاعتماد على نفسه وتقوية شخصيته.

6- محاولة الوالدين أن يجعلوا أطفالهم يشعرون بالسعادة، على الطفل أن يتعلم وحده كيف يكون سعيدًا وبعض الآباء يقومون بتوفير سبل السعادة للطفل، وهو أمر خاطئ، فلا يمكن إجبار الطفل على أن يشعر بالسعادة.

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى