إرشاد أسريالعلوم التربوية

الوالدية من وجهة نظر درايكرز

اقرأ في هذا المقال
  • المبادئ العامة التي حددها درايكرز لبرامج التعليم الوالدي.

قام درايكز بعمل أول مركز لإرشاد الآباء وتعليمهم الأبوة الصالحة الفعالة في شيكاغو في مركز (أبراهام لينكولن) في عام 1939، حيث استنتج أساليب الأبوة الفعالة من أفكار أدلر التي تبناها في نظريته واسهاماته المتنوعة في الإرشاد الأسري.

واعتمد العالم على النمط الديمقراطي، ليساعد الآباء على تعلم كيفية توفير بيئة أسرية مليئة بالعلاقات الدافئة وتتصف بالهدوء، من حب ومودة، تفبل لذات الطفل، تعزيز الثقة في نفس أطفالهم، ليتمكنوا من وضع أهداف واضحة، يتفاعلوا مع أطفالهم بطريقة بناءة ليطوروا من قدراتهم، وتقوم على أساس الاحترام المتبادل بين أفراد الأسرة ومع الآخرين وتحقيق المساواة والتعاون.

المبادئ العامة التي حددها درايكرز لبرامج التعليم الوالدي:

لقد قام درايكرز بتحديد الأسس والمبادىءالعامة المعتمدة في برامج التعليم الوالدي فيما يلي:

  • تعتمد العلاقات والارتباطات الديمقراطية بين الآباء وأبنائهم على الاحترام المتبادل.

  • يتعرف الآباء على الأهداف الخفية التي تكمن خلف سلوك أطفالهم الخاطئ، وتفهمهم النتائج الاجتماعية لهذه السلوكيات، حتى يتمكنوا من فهم نفسية الطفل وبالتالي التعامل معه على أسس صحيحة وسليمة.

  • العلاقات الديمقراطية لا محل للعقاب والمكافأة فيها.

  • يُعتبر التشجيع وسيلة مهمة جداً للتعبير عن الاحترام والحب للطفل، تقديم الدعم له، وإعانته في تكوين صورة ذاتية عن نفسه أكثر إيجابية ويقدرها بشكل مناسب.

المصدر
الأسرة والطفل، داود نزيه، حمدي نزيه، (2004) .الأسس النفسية للنمو في الطفولة المبكرة، ملحم سامي، (2007) .كيف نربي أبناءنا الجنين _ الطفل _ المراهق، (2000) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى