العلوم التربويةتنمية ذاتية

الوقت يتطلب منا القيام بكل ما نستطيعه للوصول إلى النجاح

اقرأ في هذا المقال
  • القدرة على إدارة الوقت تحتاج إلى التعلّم والممارسة والتكرار.

إنَّ الوقت يتطلّب منّا، أن نخاطب أنفسنا بأن حياتنا مهمّة وثمينة، وأنَّنا نقدّر كل دقيقة وساعة منها، وبأنَّنا سنستفيد من هذه الساعات بالشكل المثالي، حتّى نتمكّن من إنجاز أقصى ما نستطيع إنجازه، في الوقت الذي نملكه.

القدرة على إدارة الوقت تحتاج إلى التعلّم والممارسة والتكرار:

إنَّ إدارة الوقت تُمثّل مهارة النجاح، ومهارات النجاح هي مهارات مكتسبة، فإدارة الوقت تشبه ركوب الدراجة، أو الكتابة على لوحة المفاتيح، أو كممارسة لعبة رياضية، وهي تتكوّن من سلسلة من الطرق والاستراتيجيات والأساليب، بالإضافة إلى مجموعة من المهارات التي بمقدورنا تعلّمها وممارستها واتقانها، وذلك بالتكرار والإصرار.

إنَّ المردود الذي سنحصل عليه عندما ندير وقتنا بشكل جيّد، هو مردود كبير للغاية، إنَّها الصفة الواضحة المتمثلة في كوننا سنصبح أصحاب أداء ممتاز، في مقابل أصحاب الأداء المتدنّي، إنَّ جميع الناجحين في هذه الحياة، يقومون على استغلال أوقاتهم على نحو جيد، أمّا أصحاب الأداء المتدّني فنجدهم يفتقرون إلى استغلال وقتهم بشكل جيّد.

إنَّ من أهم قواعد النجاح، هو اكتسابنا للعادات الجيّدة والقدرة على اتباعها، فإدارة الوقت بمثابة إدارة حياتنا نفسها، وحسن إدارة الوقت والإنتاجية الفردية، يتحققان عندما نبدأ في تقدير حياتنا بكل دقيقة فيها.

المصدر
إدارة الوقت، بريان تراسي.غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، 2007.المفاتيح العشرة للنجاح، إبراهيم الفقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى