العلوم التربويةتنمية ذاتية

تنمية الذات من خلال وضوح الصورة المستقبلية

اقرأ في هذا المقال
  • ماذا بمقدورنا أن نتخيّل؟
  • علينا أن نقرّر تحقيق الثراء.

إذا أردنا أن نصنع مستقبلاً رائعاً، فعلينا أن نقوم على تنمية ذاتنا، من خلال وضوح الصورة المستقبلية لما نريد تحقيقه، فنقطة الانطلاق الحقيقية لكي نعيش نمط الحياة المناسبة لنا، هو أن نصنع صورة مستقبلية مثيرة لما نريد أن نكونه، في كلّ ناحية من نواحي الحياة، وذلك إذا لم تكن أمامنا أية حدود على الإطلاق.

ماذا بمقدورنا أن نتخيّل؟

علينا أن نتخيّل أنّه بمقدورنا أن نكون، وأن نملك، ونقوم بأي شيء على مستوى الأسرة، والحالة المادية، وحياتنا الشخصية والعامة، ومن ثم نضع أهدفاً، مكتوبة وواضحة، مصحوبة بالخطط المفصّلة، والتي بدورها تقوم على تحويل أحلامنا إلى وقائع حقيقية.

علينا أن نقرّر تحقيق الثراء:

فلنقرّر اليوم أن نمسك بزمام السيطرة التامة على مستقبلنا المالي، وأن نشرع في القيام بالأمور التي يقوم بها الآخرون؛ ليحقّقوا الاستقلال المالي، منطلقين من موضعنا الحالي، وعلينا أن نحدّد بالضبط المقدار الذي نرغب في الحصول عليه، والاحتفاظ به، وأن نحدّد هذه المقادير باعتبارها أهدافاً مشروعة، ثم نفكّر بها طيلة الوقت، فما تمكّن الآخرون من إنجازه أياً كان، بوسعنا نحن أيضاً إنجازه.

المصدر
قوة التفكير، إبراهيم الفقي.غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، 2007.المفاتيح العشرة للنجاح، إبراهيم الفقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى