العلوم التربويةتنمية ذاتية

الطاقة الروحانية

اقرأ في هذا المقال
  • الطاقة الروحانية تتماز بالقيم العليا.

إذا نظرنا إلى أكثر شخصيات العالم نجاحاً وشهرةً سنجد أنّ سبب نجاحهم هو تمتّعهم بالقيم العليا والرؤية الواضحة وربط القيم بالرؤية الواضحة، فالطاقة الحركية والجسمانية والفكرية والعاطفية هي طاقات بقاء، أمّا الطاقة الروحانية فهي طاقة ثراء وقيم وبدونها لا يوجد مبادىء للإنسان.

الطاقة الروحانية تمتاز بالقيم العليا:

سنكون تائهين إذا كنّا دون قيم عليا، فهي ضرورة لكلّ إنسان، وأجمل وأهم ما في الطاقة الروحانية هو إيمانها المطلق بالقيم العليا، واليقين بقدرة الخالق على مساعدتنا، مهما كانت جنسيتنا أو ديننا أو مكانتنا، فالأسباب ليست سرّ نجاح الإنسان لوحدها، وإنما اليقين أيضاً .

علينا أن نتحكّم جيداً بأنفسنا وأن نثق بها، وهنا ينشأ لدينا ما يُعرَف بالفكر الروحاني، فيجب أن يكون لدى كل منّا غرض وقوة وهدف، فتصبح تلك القوة الروحانية فكر روحاني وتصبح الحركات والتصرفات روحانية أيضاً.

فرسالة الإنسان رسالة بشرية تطمح إلى النجاح، ومن هنا يظهر دور التنمية البشرية التي تُعَدّ حياة كاملة تدفع الإنسان ليتقدّم نحو الأمام، مهما كان جنسه أو موقعه في العمل أو المجتمع.

المصدر
الطاقة البشرية والطريق إلى القمة، إبراهيم الفقي، رقم الطبعة 2019.قوة التفكير، إبراهيم الفقي.علم الشخصية، لورنس أ. برافين.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق