العلوم التربويةتربية الطفل

جدول الرضاعة الطبيعية

اقرأ في هذا المقال
  • جدول تنظيم الرضاعة الطبيعية
  • هل الرضاعة الطبيعية كافية؟
  • نصائح للأمهات الجدد

تحتار الأمهات خاصّة الجديدات اللاتي يبدأن تجربة الحمل والولادة والرضاعة للمرة الأولى. ويتساءلن عن كيفية تنظيم أوقات رضاعة أطفالهن ونومهم من خلال جدول تنظيم الرضاعة الطبيعية، سواءً كانت الأم ربَّة منزل أو امرأة عاملة. وعن أهمية تغيير هذا النظام حسب عمر الطفل وشهيته ونومه وغير ذلك. وفي هذا المقال، سوف تجدي الإجابة عن أسئلتكِ، متى ترضعين طفلك من الرضاعة الطبيعية؟ وما المّدة التي يجب القيام بها بشأن الرضاعة الليلية؟ وأكثر من ذلك.

جدول تنظيم الرضاعة الطبيعية:

سوف تتغير حياتك، هذه العبارة سوف تسمعينها من أكثر من شخص، بالطبع سوف تتغير، لكن لن تتغير للأسوأ. ولكن مسؤوليتك سوف تزداد أكثر، سوف تبدأئين بالعناية بطفلك وبطعامه ونومه ولعبه ونظافته. وما قبل أي منها مثل القراءة وغير ذلك. وسوف تتساءلين كثيراً عن أفضل الأوقات لأي نشاط ومتى يمكنك العمل على تعليمه مهارات جديدة أو الاستحمام أو النزهة.


كلّ هذا يحتاج منك فقط إلى بعض التنظيم، لذلك نقدّم لك اليوم جدول تنظيم الرضاعة الطبيعية والصناعية؛ ليساعدك في بداية علاقتك بطفلك الصغير في تنظيم يومك ويومه. ويجعلكِ تضمنين شبع طفلكِ طوال اليوم ونوم هادئ خالي من المشكلات. وبالطبع هذا الجدول ممكن أن لا يناسب جميع الأمهات فقد ترغبين بتغييره حسب ظروفك وردة فعل طفلك وتقبله لهذا النوع من النظام أو غيره.

إليكِ هذا الجدول، فهو مناسب للأطفال الرضع من عمر الولادة وحتى سن 3 أشهر لأم ربة منزل ترضع طفلها طبيعياً وصناعياً:

  • عند الساعة 1 ليلاً حتى 3 أو 4 فجراً ليلًا قد يستيقظ الطفل طلباً للرضاعة أو تغيير الحفاض.

  • عند الساعة 8 صباحاً يستيقظ لتغيير الحفاض والملابس ويفضّل عدم تحميم الطفل الرضيع يومياً، خاصّة لو كان حديث الولادة، بل يُمكن مسح جسمه بفوطة مبللة وبماء دافئ.

  • عند الساعة 9 صباحاً حتى 1 ظهراً مارسي أنشطتك في المنزل، لكن اجعلي الطفل الرضيع بقربك على الدوام في كرسيه أو عربته، لا تعوّدي الطفل على أن تحمليه دائماً، يُمكنك تشغيل راديو على ما تحبين أن يسمعه طفلك، كلميه قليلاً فمجرّد سماعه لصوتك يشعره بالأمان. وفي أثناء تلك الفترة يمكن أن يحتاج الطفل لرضعة أو لتغير الحفاض.

  • عند الساعة 11 صباحاً حتى 1 ظهراً وقت القيلولة، استغلّي هذا الوقت واحصلي على بعض الراحة، سوف يحتاج الطفل الرضيع إلى رضعة واحدة كل ساعتين ويحتاج أن يغير الحفاض كل أربع ساعات تقريباً، في المساء امسحي جسمه بفوطة مبللة بماء دافئ وغيري له ملابسه وهيئيه للنوم.

إذا كنتي ترضعي طفلك رضاعة صناعية يُمكنكِ أن تستخدمي نفس نظام هذا الجدول المقترح، أمّا كمية الوجبة المناسبة بالطبع تكون مكتوبة على العبوة الخاصة بالحليب وتكون عادةً حسب عمر الطفل.

هل الرضاعة الطبيعية كافية؟

من بين أكبر المخاوف التي تثيرها الأمهات المرضعات الجدد هو ما إذا كان طفلهما يحصل على ما يكفي من الطعام. وفي معظم الحالات يقول الخبراء إنه ليس لديكِ ما تخشيه؛ لأنه من المحتمل أن ينتج ثدييك ما يكفي من الحليب. وإذا كان طفلكِ يرضع على الأقل ثماني مرات في اليوم، فمن المحتمل أن طفلك يتغذى بسعادة. ومع ذلك هناك طريقة واحدة للتأكد من ذلك وهي استخدام حفاضات طفلك كدليل.

وخلال الأيام السبعة الأولى من الحياة، تقول الدراسات أن عدد الحفاضات المتسخة يجب أن يتطابق مع عدد الأيام منذ الولادة لذلك، عندما يبلغ عمر طفلك ثلاثة أيام، يجب أن يكون قد وسّخ ثلاثة حفاضات، بعد سبعة أيام يجب أن يحتاج طفلك إلى مزيد من التغييرات خلال فترة 24 ساعة. وبعد الأسبوع الأول، أربعة إلى 10 حفاضات مبللة يومياً تعد علامة جيّدة، لاحظي أيضاً إذا كنتي تستخدمي حفاضات تسحب البلل عميقاً داخل البطانة، فقد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان طفلك يبلل الكمية الصحيحة، عندما يكون هذا هو الحال استخدمي وزن الحفاضة كدليل.


بالإضافة إلى التبوّل، يجب أن يكون لطفلك براز متكرر بلون الخردل، أو بُراز غامق جاف اللون يتغيّر لونه تدريجياً بحلول اليوم الخامس، ما الطبيعي أن نتوقع هنا؟ على الرغم من أن الجفاف نادر الحدوث عند الأطفال، إلا أن الدراسات تحذّر من أن البُراز شديد الجفاف أو الغامق جداً بعد اليوم الخامس، أو عدم وجود أي براز، يُمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة، اذكري هذه المشاكل لطبيب الأطفال الخاص بك في أقرب وقت ممكن.


والشيء الوحيد الذي لا تريد أن تفعله هو إعطاء طفلك المياه، حتى لو كنت تعتقد أنه قد يكون مصابًا بالجفاف، كما تقول الدراسات عالجي طفلك بجلسات أكثر تكرارًا أو أطول للرضاعة الطبيعية. وتضيف الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن جميع الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية، يحتاجون إلى قطرات من فيتامين (د) يوميًا لتكملة الكمية الصغيرة في حليب الأم. اسأل طبيب الأطفال عن القطرات ومقدار ما ستعطيه لطفلك.


ولا تقلقي إذا كان طفلكِ نحيلاً ووزنه قليل وتربطي ذلك بأن حليبكِ لا يكفيه، فيجب أن تدركي أيضاً أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لديهم كتلة عضلية أكثر هزيلاً ودهون أقل في الجسم، لذلك قد لا يكون بالضرورة طفلك سميناً، فهذا أمر خاطئ حيث أن معظم الناس يربطون الطفل السمين بالتغذية الجيدة.


وتأكدي من تحديد موعد للفحص مع طبيب طفلك في عمر ثلاثة إلى خمسة أيام. ومرة ​​أخرى في أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع؛ للتأكد من الحفاظ على التغذية المناسبة وزيادة الوزن. وأخيراً، انظري إلى جسمك للحصول على علامة أخرى على أن طفلكِ يحصل على ما يكفي من الطعام، إذا شعرت بثدييك باللمس بعد الرضاعة، فربما يتمّ تجفيفهما من الحليب، ممّا يُعدّ علامة جيدة على أن طفلك يتغذّى جيداً.


وبالنسبة لطول فترة الرضاعة الطبيعية، يقول الخبراء أن الجلسة يجب أن تدوم لمدّة نصف ساعة حيث بعد 15 إلى 20 دقيقة تبدأ بطن طفلك في الاكتمال، قد تلاحظي أن طفلك يتوقف لفترة طويلة بين البلع، هذه علامة على أن الرضاعة تختتم وأن طفلكِ راضٍ.


وومع ذلك، إذا توقف طفلك عن البلع أو الرضاعة بعد 10 دقائق، فقد تكون هذه علامة على أن الطفل لا يحصل على ما يكفي من الطعام، إذا كان هذا هو الحال فحاولي تغيير موضع ثديكِ لتسهيل الرضاعة، تأكدي من أنكِ لا تسدي أنف طفلك، ممّا قد يزيد من صعوبة الرضاعة.

نصائح للأمهات الجدد:

  • التزمي بمواعيد رضعات طفلك في أوقاتها وحاولي جاهدة إرضاع الطفل طبيعياً.

  • في الغالب الأطفال حديثي الولادة لا يحتاجون لسوائل سواء الماء أو غيره، لكن يجب استشارة الطبيب؛ لأنه يوجد حالات معينه يُمكن تقديم فيها الماء للطفل.

  • يحتاج حديث الولادة ما بين 8 إلى 12 رضعة يومياً؛ أي كل ساعتين إلى ثلاث ساعات تقريباً.

  • يجب عليكي الانتباه لعلامات الجوع عند الطفل الرضيع التي تكون واضحه عليه كمص الإصبع أو حركة فمه وخاصةً إذا تبعها البكاء.

  • اسألي طبيب طفلك عن مكمّلات فيتامين “د”، خاصة إن كنتي ترضعيه رضاعة صناعية؛ لأنه مهم في امتصاص الكالسيوم والفسفور من أجل عظام قوية.

  • لا تقلقي إن لاحظت تغيراً في شهية الطفل يوماً عن يوم، فهو كالكبار لا يأكل بنفس القدر يومياً.

  • يجب عليكي الحرص دائماً على الانتظام بمراجعة الطبيب. والتأكد من وزن الطفل أنه في المُعدّل الطبيعي غير ناقص أو زائد عنه.

  • يُفضّل استشارة الطبيب عندما تلاحظي أي ارهاق أو تعب عند الطفل أثناء الرضاعة. وإذا كان لا يزداد وزنه أو أي شيء غير طبيعي.

  • انتبهي أنت لغذائك وصحتك خاصة إن كنت ترضعين طبيعياً، لا تضيعي على نفسك أيّة فرصة متاحة لكي للراحة، يجب أن تهتمي بصحتكِ ونومكِ.

المصدر
Establishing Your Baby's Breast Feeding ScheduleBreastfeeding in the first month: What to expectInfant and young child feeding

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى