العلوم التربويةتربية الطفل

خطوات تعديل سلوك الطفل المغرور

اقرأ في هذا المقال
  • الغرور عند الأطفال.
  • ما هي خطوات تعديل سلوك الطفل المغرور؟

الغرور عند الأطفال:

 

الغرور من الصفات السيئة التي تكون سائدة بين الأطفال بشكل كبير، هذه الصفة تجعل الأطفال يتصرفون بطريقة خاطئة طريقة مليئة بالغرور والتعالي، تعتبر صفة الغرور من الصفات التي تضر شخصية الطفل وتؤثر به بشكل سلبي، لذلك من المهم أن يعي الوالدين بالنتائج السلبية المترتبة على غرور الأطفال.

 

الأطفال لا يولدون بصفة الغرور، بل هي صفة يتم اكتسابها من البيئة المحيطة بالأطفال، أغلبية الأهالي لا يعرفون طريقة التصرف مع الطفل المغرور وكيفية تعديل سلوكه، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن خطوات تعديل سلوك الطفل المغرور.

 

ما هي خطوات تعديل سلوك الطفل المغرور؟

 

1- تحديد المشكلة:

 

حيث أن تحديد سبب مشكلة غرور الطفل يعتبر من أول الخطوات التي تساعد الوالدين على تعديل سلوك الطفل المغرور، لذلك من المهم أن يجلس كل من الأب والأم مع الطفل والعمل على وضع حلول لمشكلة الغرور.

 

2- تحديد أسباب الغرور:

 

في بعض الأحيان يكون سبب غرور الأطفال هو شعور الأطفال بالدونية، لذلك يتصرف الأطفال في غرور مع الأقران كنوع من التعويض عن الدونية لديهم.

 

3- شرح النتائج السلبية المترتبة على التصرف بغرور:

 

من المهم أن يشرح الوالدين للطفل المغرور العواقب السلبية المترتبة على التعامل مع الآخرين في غرور، من النتائج السلبية المترتبة على الغرور أن يكون الطفل منبوذ من قبل الجميع، عدم قدرة الطفل على تكوين علاقات وعمل صداقات.

 

4- مدح المزايا التي يتمتع فيها الأقران:

 

من المهم أن يمدح كل من الأب والأم أصدقاء الطفل الذين يتصرفون بعدم الغرور، هنا يكتشف الطفل المغرور أن سلوكه خاطئ ولا يستحق المدح، وعليه أن يتخلى عن الغرور حتى يحصل على المدح من الوالدين.

 

5- غرس أهمية التواضع لدى الأطفال:

 

من المهم أن يغرس الوالدين أهمية التواضع في طريقة المعاملة مع الناس، حيث أن صفة التواضع من الصفات التي لها العديد من الآثار الإيجابية التي تعود على الطفل بكل خير، عندما يتربى الأطفال على التواضع منذ الصغر تصبح هذه الصفة من صفات الأطفال على المدى البعيد وجزء من شخصيتهم وبذلك من المستحيل أن يكون الطفل مغرور.

 

6- القدوة الحسنة:

 

الطفل يتعلم من الوالدين كافة التصرفات الصادرة عنهما ويقوم بالتقليد، لذلك من الضروري أن ينتبه الوالدين إلى التصرفات الصادرة عنهما وأن يتعامل كل منهما مع الناس بكل محبة وتواضع وتسامح وأن يتجنب كل من الأب والأم الغرور والتعالي في طريقة التعامل مع الناس.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى