الصحة النفسيةالعلوم التربوية

علاج اضطراب الأكل المرتبط بالنوم

اقرأ في هذا المقال
  • تشخيص اضطراب الأكل المرتبط بالنوم.
  • علاج اضطراب الأكل المرتبط بالنوم.

إذا كان هناك مَن يعاني مِن مشاكل في النوم فيمكن أن يبدأ بحلها من خلال التحدُّث إلى الطبيب الخاص بالرعاية الأولية، يجب أن يصطحب المصاب أحد المقربين منه، فقد يرغب الطبيب في التحدث إليه لمعرفة المزيد عمّا يعانيه في أثناء النوم، أيضاً المساعدة على تحديد ما إذا كان هناك اضطرابات نوم أخرى، مثل انقطاع النفس النومي، فقد يقوم الطبيب بطرح العديد من الأسئلة، فيجب أن يكون المصاب مستعد للإجابة عنها؛ بحيث يكون لديه متسع من الوقت ليغطي المناطق التي يريد التركيز عليها.

تشخيص اضطراب الأكل المرتبط بالنوم:

  • الفحص البدني: يقوم الطبيب بطرح العديد من الأسئلة الخاصة بتاريخ المصاب الطبي؛ ذلك حتى يستبعد احتمال وجود أي أسباب مخفية لاضطراب الأكل المرتبط بالنوم.

  • مراجعة عادات النوم: بعد أن يطرح الطبيب الأسئلة المرتبطة بالنوم، يجعل المريض يكمل استبيان ليحديد نمط المصاب في النوم والاستيقاظ ومستوى النعاس خلال النهار، من الممكن أن يُطلب الطبيب من أحد المقربين أخذ دفتر ملاحظات خاص بالنوم لمدة معينة، فقد تفيد المعلومات من أحد المقربين سواء كان ولي الأمر أو أفراد آخرين في المنزل.

  • دراسة النوم: غالباً ما يقوم الطبيب بدراسة النوم الذي يسجّل بالفيديو، يسمّى برسم النوم المتعدد، حيث يقوم هذا الاختبار بمراقبة وتسجيل بعض نشاطات خاصة بالجسم خلال النوم، بما في ذلك موجات الدماغ والتنفس ونبض القلب وحركة العين والجسم.

علاج اضطراب الأكل المرتبط بالنوم:

  • يجب أن يتوقف المريض عن تناول الأدوية التي غالباً ما يكون لها دورٌ في ظهور هذه الحالة: يعني ذلك أن يتجنّب المريض تناول الأدوية المعتادة أو تغييرها بعد أن يشك في كونها أحد أسباب اضطرابات الأكل المتعلقة بالنوم.

  • علاج اضطرابات النوم الأخرى: يمكن التقليل من حدة اضطراب الأكل المرتبط بالنوم من خلال علاج اضطرابات النوم التي ترتبط به، مثل السير خلال النوم، متلازمة تململ الساقين أو انقطاع النفس النومي.

  • وسائل السلامة: قد ينصح الطبيب المصاب أن يتبع بعض وسائل السلامة ويوجّه وأفراد العائلة إلى طرق إعادته إلى الفراش بهدوء دون إزعاج أو إيقاظ، قد تشمل بعض الوسائل كذلك تغيير نظام النوم المعتاد.

  • الأدوية: إذا لم تنجح الوسائل مع المصاب، سيلجأ الطبيب لاستعمال بعض العقاقير، حيث يعتمد نوع الدواء على سبب اضطرابات الأكل التي ترتبط بالنوم، أيضاً إذا ما كان المريض يعاني أي اضطراب آخر في النوم أو الأكل.

المصدر
اضطرابات الأكل، مجدي محمد الدسوقيعلم النفس المرضي، أحمد عكاشةاختبار اضطرابات الأكل، زينب محمد حمدان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى