العلوم التربويةتربية الطفل

قوانين الأطفال في المنزل

اقرأ في هذا المقال
  • قوانين الأطفال في البيت.
  • ما هي أهم قوانين الأطفال في المنزل؟
  • كيف يضع الأهالي قوانين للمنزل؟
  • نصائح لوضع قوانين المنزل للأطفال.

قوانين الأطفال في البيت:

 

الأطفال بحاجة إلى العديد من الأنظمة والقواعد في البيت، حيث أن هذه القواعد تنظم تصرفاتهم داخل البيت وخارجه، لأن ما يتم السماح للطفل القيام فيه داخل البيت لا يتم السماح له خارج البيت، قوانين الأطفال في البيت هي عبارة عن العديد من القواعد والأنظمة التي يتم وضعها من قبل الأهالي لتنظيم التصرفات الصادرة عن الأطفال، لكي يتم تعزيز التصرفات الإيجابية والتخلص من التصرفات السلبية.

 

ما هي أهم قوانين الأطفال في المنزل؟

 

1- القواعد التي لها علاقة بالممارسات الأخلاقية:

 

من أهم القواعد التي يتم تعليمها للأطفال في عمر مبكر هي القواعد التي لها علاقة بالأخلاق وهي: طلب الإذن عند استعمال أي شيء، طرق على الباب ثلاث مرات لطلب الدخول، عدم مقاطعة أحاديث الكبار، عدم الاستماع إلى الأحاديث الخاصة التي تحدث بين الكبار، الابتعاد عن قول الزور، تقديم الاعتذار في حالة الخطأ، تقديم الشكر للآخرين في حال تقديم لمساعدة.

 

2- القواعد التي لها علاقة بالنظافة والإتيكيت:

 

من القواعد التي يتم تعليمها للأطفال قواعد النظافة والإتيكيت، وتشمل هذه القواعد ما يأتي: عدم ارتداء الحذاء في البيت وتركه عند باب البيت، تناول الطعام في المكان المخصص له بطريقة لبقة، الاهتمام بالنظافة الشخصية، مثل قيام الأطفال بالاستحمام بشكل يومي، تنظيف الأسنان غسل اليدين قبل وبعد الطعام، وضع الثياب غير نظيفة في سلة الغسيل، تنظيف غرفة النوم وترتيبها بشكل يومي.

 

3- القواعد التي لها علاقة بالمحافظة على السلامة الشخصية:

 

من القواعد المهمة التي يتم تعليمها للأطفال: عدم إعطاء أي نوع من البيانات التي لها علاقة بالأطفال سواء على السوشيال ميديا أو مع الأشخاص الغرباء، أيضاً تحذير الأطفال من فتح باب البيت للأشخاص غير مقربين، أيضاً عدم الاقتراب من التدفئة، حث الأطفال على المشي على الرصيف المخصص للمشي، ربط حزام الأمان عند ركوب السيارة.

 

4- تعليم الأطفال القواعد العامة:

 

من القواعد العامة التي يتم تعليمها للأطفال: أهمية الحضور على الموعد، الوفاء بالعهود، تحمل كافة النتائج المترتبة على القرارات التي يتم اتخاذها، أيضاً مشاركة الأطفال في مهمات البيت، تعلم العديد من المهارات الحياتية المهمة مثل: قيام الأطفال في ارتداء الثياب بمفردهم، إعداد حقيبة المدرسة، الاهتمام بالنظافة الشخصية، أهمية اللعب التشاركي مع الآخرين، تعيين وقت معين لاستعمال الأجهزة الإلكترونية.

 

كيف يضع الأهالي قوانين للمنزل؟

 

من المهم أن يعرف كل من الأب والأم العمر الملائم الذي يمكن من خلاله جعل الأطفال يلتزمون بقوانين العائلة، في العادة كلما تم تعليم الأطفال هذه القواعد والقوانين في عمر مبكر كلما كان التزام الأطفال أكثر، العمر المناسب لتعليم الأطفال قواعد البيت هو عندما يكون عمر الأطفال 3 أعوام، الأطفال في هذا العمر يكونوا أكثر وعي وإدراك لما يدور من حولهم، يتمكن الأطفال في هذا العمر من التفريق بين الصحيح والخطأ، ويتكلمون بكلمات واضحة.

 

نصائح لوضع قوانين المنزل للأطفال:

 

1- القدوة في طريقة التنفيذ والالتزام:

 

من أفضل الطرق التي تساهم في التزام الأطفال في قوانين وقواعد المنزل، هي أن تكون الأم القدوة في طبيعة الالتزام، حيث أنه من الضروري أن تلتزم الأم بالأشياء التي تقوم في طلبها من الأطفال؛ لأن الأطفال يتعلمون بالتقليد، وعندما يشاهد الأطفال التزام الأم بهذه القواعد يلتزم الأطفال أيضاً.

 

2- إشراك الأطفال في وضع القوانين والقواعد:

 

من الضروري أن يقوم كل من الأب والأم بإشراك الأطفال في وضع قواعد المنزل؛ لأن الأطفال عندما يقومون بوضع هذه القواعد والقوانين يكون الأطفال أكثر تحمل للمسؤولية.

 

3- الجمع بين الشدة واللين في التعامل مع الأطفال:

 

يجب أن يتجنب كل من الأب والأم التشدد في إجبار الأطفال على الالتزام بقواعد المنزل، أيضاً عدم التساهل في عدم التزام الأطفال في هذه القواعد، يجب أن يجمع الأهالي بين الشدة واللين لكي يلتزم الأطفال بهذه القواعد.

 

4- تذكير الأطفال بقواعد المنزل:

 

من المهم أن يذكر الأهالي الأطفال بهذه القواعد؛ لأن الأطفال ينسون بسرعة، لذلك من المهم تذكيرهم بشكل متواصل بالأخص قبل خروج الأطفال من المنزل، لكي يتجنب الأطفال التعرض للمواقف المحرجة.

 

5- سؤال الأطفال عن التعديلات التي يرغبون في إضافتها:

 

من المهم أن يسأل الوالدين الأطفال عن رأيهم في هذه القوانين وهل يوجد تعديلات يرغبون في إضافتها، هنا يشعر الأطفال بمدى محبة الوالدين لهم بالتالي يكون التزام الأطفال في هذه القوانين أكثر.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى