العلوم التربويةتنمية ذاتية

كيفية إعداد قائمة بأحلامنا

اقرأ في هذا المقال
  • تحقيق الأحلام يحتاج إلى تغيير المعتقدات.

عادة ما تكون أحلامنا كبيرة وطموحة ولكنَّها مبعثرة، ولا نستطيع أن نرتّبها حسب الأولوية، ممَّا يؤدي إلى تناسيها أولاً بأول، وبالتالي محوها تماماً من الذاكرة.

تحقيق الأحلام يحتاج إلى تغيير المعتقدات:

تحقيق الأحلام يتطلّب منّا، أن نقوم بأخذ صفحة بيضاء من الورق، وأن نكتب أعلاها “قائمة الأحلام”، ثمَّ نضع خطّاً تحت هذه العبارة، ثمَّ نقوم بتدوين كل ما يخطر على بالنا من رغبات محتملة، إذا لم يكن أمامنا حدود من أي نوع.

إنَّ ما يُعيق أغلبنا هو معتقداتنا التي تَحدّ من ذاتنا، والسبيل الذي يتيح لنا التخلص من هذه القيود هو قائمة الأحلام، والحقيقة ذاتها التي تقول أنَّ بإمكاننا كتابة كلّ ما نودّ أن نحظى به يوماً ما، أي كلّ ما يخطر ببنالنا ويجول في خاطرنا بتلك اللحظة، وتختلف الأحلام من مادية إلى معنوية ولا حدود ﻷحلامنا، ولا يوجد هناك مستحيل إلا ما نعتقده نحن كذلك.

علينا أن ندع عقولنا تهيم بكلّ حريّة ونحن نكتب قائمة أحلامنا، فلدينا الوقت الكافي لكي نقوم بتنظيم وتقييم أحلامنا وحسب الأولوية، المهم أن نحلم وأن نفكّر بعمق فيما نحلم به، ونقوم على تدوينه ومراجعته مِراراً حتى لا ننساه.

المصدر
غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، رقم الطبعة 2007.المفاتيح النجاح العشرة، إبراهيم الفقي.قوة التفكير، إبراهيم الفقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى