العلوم التربويةتربية الطفل

كيفية التعامل مع الطفل الذي يضرب أمه في عمر السنتين

اقرأ في هذا المقال
  • قيام الأطفال بضرب الأمهات.
  • ما هي طرق التعامل مع الطفل الذي يضرب أمه؟

قيام الأطفال بضرب الأمهات:

 

عندما يكون الأطفال في عمر السنتين تظهر العديد من التغيرات على الأطفال، سواء كانت هذه التغيرات على مستوى المهارات التي يمتلكونها، أو التصرفات الصادرة عن هؤلاء الأطفال، حيث يقوم بعض الأطفال بإصدار العديد من الانفعالات الشديدة.

 

حيث يعبر هؤلاء الأطفال عن هذه الانفعالات من خلال القيام بضرب الأمهات، والأمهات قد يجهلن طرق التعامل مع الأطفال الذين يقومون بهذا التصرف، حيث يكون عمر هؤلاء الأطفال سنتين، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن طرق التعامل مع الأطفال الذين يقومون بضرب الأمهات.

 

ما هي طرق التعامل مع الطفل الذي يضرب أمه؟

 

1- تحكم الأم في الانفعالات الصادرة عنها:

 

في حال قيام الطفل بضرب أمه، هنا يجب على الأم الانتباه إلى ردة الفعل الصادرة عنها، حيث يجب عليها عدم المبالغة في الغضب على الأطفال؛ لأن الغضب يزيد من إصرار الأطفال على القيام بضرب الأم، وفي نفس الوقت يجب على الأم أن تتجنب الضحك، حيث أن طبيعة استجابة الأم لضرب الطفل لها دور كبير في امتناع الطفل عن ضرب الأم أو تكراره هذا السلوك.

 

2- وضع القواعد والحدود:

 

حيث أنه من المهم أن يضع كل من الأب والأم القواعد المنزلية للأطفال، حيث تتضمن هذه القواعد عدم الضرب سواء داخل البيت أو خارجه، ويعاقب الأطفال في حال قيامهم بمخالفة هذه القواعد والقوانين.

 

3- منع الطفل من الضرب:

 

في حال قيام الطفل بضرب أمه هنا تقوم الأم بمنع الطفل بشكل لفظي، حيث تقول الأم للطفل لا تضرب، هنا يدرك الطفل أن هذا السلوك خاطئ ومرفوض بالنسبة للأم.

 

4- إعطاء الأطفال فرصة للهدوء:

 

من المهم أن تمنح الأم الطفل الفرصة لكي يهدأ ويمتنع عن ضربها، حيث أنه قد يلجأ أغلبية الأطفال إلى القيام بضرب الأم كنوع من التعبير عن الغضب.

 

5- حرمان الطفل من الأشياء التي يحبها:

 

في حال قيام الطفل بضرب أمه، هنا قد تلجأ الأم إلى استعمال استراتيجية الحرمان، مثال على ذلك: في حال كان الطفل يحب الجلوس على جهاز الكمبيوتر، هنا تحرم الأم الطفل من الكمبيوتر كنوع من عقاب الطفل على قيامه بضرب الأم.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى