العلوم التربويةتربية الطفل

كيفية مساعدة الطفل على تجاوز فقدان الأب أو الأم

اقرأ في هذا المقال
  • فقدان الطفل أحد الوالدين.
  • ما هي الطرق التي تساعد الطفل على تجاوز فقدان الأب أو الأم؟
  • نصائح حول كيفية التعامل مع الطفل الذي فقد أحد الوالدين.

فقدان الطفل أحد الوالدين:

 

يعتبر الوالدين هما مصدر الراحة والأمان والطمأنينة لدى كافة الأطفال، في حال خسارة الأطفال أحد الوالدين بسبب الوفاة سواء كان الأب أو الأم يتسبب هذا الموت بعقد نفسية لدى الأطفال، قد لا يتمكن أحد الوالدين من التعامل مع الأطفال بعد وفاة الطرف الآخر، بسبب جهل الطرق التي تمكنه من كيفية التعامل والتصرف مع فقدان أحد الأشخاص، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن كيفية مساعدة الطفل على تجاوز الفقدان.

 

ما هي الطرق التي تساعد الطفل على تجاوز فقدان الأب أو الأم؟

 

1- السماح للطفل في التعبير عن مشاعره: من المهم أن يدرك أحد الوالدين أن الطفل الآن في مرحلة صعبة، لذلك من المهم أن يتم السماح للطفل بالتعبير عن حزنه سواء بالبكاء أو الصراخ أو حتى التكسير، لأنه عندما يعبر الطفل عن حزنه يشعر بالراحة ويفرغ كافة المكبوتات التي تسبب له الألم النفسي، البكاء يشعر الطفل بالارتياح.

 

2- حث الطفل على كتابة مذكرات مع الطرف المفقود: من المهم تشجيع الطفل على كتابة جميع الذكريات التي عاشها الطفل مع الطرف المتوفى، وتشجيعه أيضاً على الحديث المتواصل عن الطرف الذي فقده الطفل للناس،  عندما يكتب الطفل ذكرياته مع من فقده وعندما يتحدث عنه للناس هنا يشعر الطفل بالارتياح لأنه يشعر بأن هذا الطرف المفقود هو طرف يعيش بداخل الطفل.

 

3- حث الطفل على الاهتمام بصحته: الطفل بعد وفاة أحد الوالدين تتدهور صحته بسبب حزنه ويمتنع الطفل عن الطعام والنوم وكافة الأمور التي لها علاقة بصحته، لذلك من المهم تشجيع الطفل على الاهتمام في صحته وأن يأخذ مساحة من الراحة ويحصل على ساعات نوم كافية، وممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي.

 

4- تشجيع الطفل على الانخراط مع عائلته: من المهم الوقوف بجانب الطفل وتشجيعه على الانخراط في العائلة، حيث أن ذلك يساعده في تعبئة الوقت ونسيان حزنه حتى لو لفترة بسيطة.

 

5- الجلوس مع الطفل باستمرار: من المهم الجلوس مع الطفل والحديث معه عن مشاعر الحزن وأن الطفل نفسه هو مصدر القوة للطرف الموجود الجلوس مع الطفل يخفف حزنه ويجعله يشعر أنه ليس وحده.

 

6- اللجوء إلى المختصين: في حال شعور أن الطفل لا يميل إلى الاتصال والتواصل مع كافة أفراد الأسرة بعد فقدانه أحد الوالدين، من المهم أن يتم أخذ الطفل إلى أخصائي نفسي وشرح الوضع الذي يمر فيه الطفل، حتى يتم تشخيص حالته ومساعدته على تجاوز المحنة التي هو فيها.

 

7- شراء حيوان أليف: عندما يتم شراء حيوان أليف لدى الطفل، هنا ينشغل الطفل في رعاية الحيوان الأليف ويقل حزنه بسبب انشغاله بالعناية بالحيوان الأليف.

 

8- تشجيع الطفل على ممارسة الأنشطة التي يحبها: عندما يفقد الطفل أحد الوالدين يتوقف الطفل عن ممارسة الأنشطة التي كان يحبها ويقوم فيها باستمرار، لذلك من المهم أن يتم تشجيع الطفل على العودة لممارسة هذه الأنشطة، و إخبار الطفل أن موت أحد الوالدين هو ليس نهاية الحياة وأن الحياة سوف تمضي بدونهم.

 

نصائح حول كيفية التعامل مع الطفل الذي فقد أحد الوالدين:

 

1- تبليغ الطفل بشكل مباشر عندما يتوفى أحد الوالدين، لكي لا يتعرض الطفل لصدمة عندما يسمع خبرة الوفاة من أشخاص لا يعرفهم.

 

2- من المفضل أن يتم إخبار الطفل بالوفاة من أقرب الأشخاص إلى قلب الطفل حتى يشعر الطفل بالأمان.

 

3- من المهم أن يتم إخبار الطفل بالوفاة بصوت مسموع وهادئ وليس عن طريق الصراخ أو الهمس.

 

4- استعمال لغة مفهومة في التعبير عن الوفاة، وأحاسيس صادقة يتمكن الطفل من استيعابها.

 

5- في حال كانت الوفاة نتيجة الانتحار، من المهم أن يتم إخبار الطفل عن سبب الوفاة بشكل مباشر، حتى لا يسمع الطفل هذا الخبر بطرق مختلفة من عدة أشخاص.

 

6- في حال رغبة الطفل في الذهاب إلى الجنازة من المهم أن يتم السماح له بالذهاب، لكن في حال عدم رغبة الطفل في الذهاب إلى الجنازة لا يجوز إجباره على ذلك.

 

7- من الضروري قضاء وقت العزاء في أحد بيوت الأقارب المقربين للطفل، لكي يقفوا إلى جانبه حتى يشعر الطفل أنه ليس وحيد وأن الكل يقف إلى جانبه.

 

8- من المهم أن يشاهد الطفل حزن أحد الوالدين على الطرف المفقود؛ لأنه عندما يرى الطفل أحد الوالدين يبكي، هنا يتعلم الطفل عدم الخجل والبكاء كنوع من التعبير عن الحزن الذي يشعر فيه الطفل.

 

المصدر
الأم تعرف أكثر من الجميع، أليس كالهان، 2015مدخل إلى رياض الأطفال، أمل خلف، 2005علم النفس الاجتماعي، أحمد علي حبيبالتربية في رياض الأطفال، عدنان عارف، 2000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى