أساليب التدريسالعلوم التربوية

ما هو التعلم القائم على الاستفسار في التدريس التربوي؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو التعلم القائم على الاستفسار في التدريس التربوي؟
  • أنواع التعلم القائم على الاستفسار في التدريس التربوي.
  • فوائد لتعلم القائم على الاستفسار في التدريس التربوي.

ما هو التعلم القائم على الاستفسار في التدريس التربوي؟

 

تم تطويره في الستينيات من القرن الماضي، ويرى العديد من المدرسين أن التعلم القائم على الاستقصاء هو منهج تعليمي جديد، مما يعني أن لديهم أسئلة حول كيفية استخدامه وما إذا كان يستحق العناء، مثل التعلم القائد على حل المشكلات.

 

ويذكر المؤيدون أن السماح للطلاب بالبحث عن حلول للأسئلة المفتوحة له مجموعة من المزايا، لكن يجب أن يتم تشكيل علم أصول التدريس من خلال مناهج مدعومة بالبحوث لجني هذه المزايا، جنباً إلى جنب مع هذا التعريف هي أقل من فوائد التعلم القائد على التحقيق واستراتيجيات لتنفيذ الأنشطة في الفصل الدراسي.

 

التعلم القائم على الاستفسار: هو طريقة تعلم وتدريس يعطي الأولوية لأسئلة الطلاب وأفكارهم وتحليلاتهم، لتسليط الضوء على الفروق الدقيقة في علم أصول التدريس، من المهم تحديد التعلم القائم على الاستفسار من منظور المتعلم والمعلم.

 

من وجهة نظر الطالب، يركز التعلم القائم على الاستفسار على التحقيق في سؤال أو مشكلة مفتوحة، يجب عليهم استخدام الاستدلال القائم على الأدلة وحل المشكلات الإبداعي للوصول إلى نتيجة، يجب عليهم الدفاع عنها أو تقديمها.

 

بينما من وجهة نظر المعلم، يركز التدريس القائم على الاستفسار على نقل الطلاب إلى ما وراء الفضول العام في مجالات التفكير النقدي والفهم، ويجب على المعلم تشجيع الطلاب على طرح الأسئلة ودعمهم من خلال عملية التحقيق، وفهم وقت البدء وكيفية تنظيم نشاط الاستفسار، باستخدام طرق مثل البحث الموجه وتحليل المستندات وجلسات الأسئلة والأجوبة، أيًا كان نوع النشاط الذي يستخدمه المعلم يجب أن يسمح للطلاب بتطوير استراتيجيات فريدة لحل الأسئلة المفتوحة.

 

أنواع التعلم القائم على الاستفسار في التدريس التربوي:

 

بصرف النظر عن النوع يهدف التعلم القائم على الاستفسار إلى تطوير قدرات الطلاب على تحليل المعلومات وتوليفها وتقييمها مؤشرات التفكير عالي المستوى وفقًا لتصنيف بلوم.

 

وهناك أنواع مختلفة من التعلم القائم على الاستفسار والتي تصبح منظمة بشكل متناقص وتناسب الفصول الدراسية المختلفة:

 

استعلام التأكيد:

 

يقوم بإعطاء الطلاب سؤالاً وإجابته وطريقة الوصول إلى هذه الإجابة، وهدفهم هو بناء مهارات التحقيق والتفكير النقدي، وتعلم كيفية عمل الطريقة المحددة.

 

الاستعلام المنظم:

 

يعطي المعلم الطلاب سؤالاً مفتوحًا وطريقة تحقيق، يجب عليهم استخدام الطريقة لصياغة استنتاج مدعوم بالأدلة.

 

الاستفسار الإرشادي:

 

يعطي المعلم الطلاب سؤالاً مفتوحًا، عادة في مجموعات ويقومون بتصميم طرق التحقيق للوصول إلى نتيجة.

 

فتح تحقيق:

 

يمنح المعلم الطلاب الوقت والدعم، ويطرحون أسئلة أصلية يقومون بالتحقيق فيها من خلال أساليبهم الخاصة، وفي النهاية يقدمون نتائجهم للمناقشة والتوسيع.

 

فوائد التعلم القائم على الاستفسار في التدريس التربوي:

 

يعزز محتوى المناهج:

 

في حين يرى البعض أن التعلم القائم على الاستفسار يعتبر خروجًا عن المنهج الدراسي، يمكن استخدامه لتعزيز المحتوى ذي الصلة وتحسين فهم المفاهيم الأساسية، وهذا بسبب تأثير الفضول على الدماغ، وعندما يثير أحد المفاهيم الفضول يكون هناك نشاط متزايد في الحُصين وهي منطقة الدماغ المسؤولة عن تكوين الذاكرة، وعندما يُظهر الطلاب فضولًا أكثر من المعتاد فيما يتعلق بموضوع معين، اشبعه باستخدام أسئلتهم لتقديم نشاط استفسار في الأيام القادمة، وعند القيام بذلك يجب أن يحتفظوا بشكل فعال بالمعلومات الأساسية التي تم الحصول عليها أثناء التمرين.

 

تهيئة الدماغ للتعلم:

 

يمكن أن يساعد إجراء نشاط استفسار موجز لبدء الفصل الدراسي الطلاب على استيعاب المعلومات على مدار اليوم، حيث أن الفضول يهيئ الدماغ للتعلم مما يسمح للطلاب بأن يصبحوا أكثر كفاءة في فهم وتذكر المهارات والمفاهيم.

 

من الطرق السهلة لإثارة الفضول عن طريق إطلاق نشاط استفسار كمفاجأة، فيما يتعلق بموضوع حديث وجده الطلاب مثيرًا للاهتمام بشكل خاص ابدأ درسًا عن طريق تشغيل مقطع فيديو أو مشاركة مستند مصدر أساسي، بعد ذلك امنح الطلاب سؤالًا مفتوحًا للإجابة عليه إما بشكل فردي أو كمجموعة، سيساعد هذا في بدء الفصل الدراسي بطريقة تحفز الفضول وتحفز الفكر.

 

فهم أعمق للمحتوى:

 

من خلال الخوض في مفهوم من خلال الاستفسار، يجب على الطلاب رؤيته على أنه أكثر من مجرد قاعدة أو فكرة أو صيغة بسيطة، سيفهم الكثير منهم:

 

  • كيف تم تطوير الفكرة؟

 

  • لماذا تعمل القاعدة أو الصيغة؟

 

  • عندما يمكنهم تطبيق القاعدة أو الفكرة أو الصيغة بشكل صحيح.

 

وذلك لأن عملية طرح الأسئلة المفتوحة وحلها من خلال استراتيجيات أصلية تمكّن الطلاب من تولي مسؤولية تعلمهم، يجب أن يكونوا قادرين على بناء فهم للمفهوم من خلال أساليبهم وأساليب تفكيرهم.

 

ينطبق نفس المبدأ على التعلم التجريبي الذي يضع الطلاب في قلب تجربة التعلم، ولن يضطروا إلى اتباع عملية لا يستطيعون استيعابها وربما يتوصلون إلى نتيجة تبدو غير مبررة.

 

يساعد في جعل التعلم مجزي:

 

يمكن أن يساعد الاستفسار الطلاب على رؤية المكافآت الجوهرية للتعلم، حيث أن العديد من الطلاب يتعلمون في محاولة لكسب مكافآت موافقة الوالدين أو المعلم أو تجنب الفشل، ونتيجة لذلك قد لا يقدرون الفوائد الكامنة في التعلم.

 

لقد افترض أن التعلم القائم على الاستفسار يغرس  عقلية مختلفة، ويوضح للطلاب مدى تحقيق فعل الاكتشاف وأن التنظير لوسيلة جديدة أو استنتاج أصلي هو مكافأة، ولهذا السبب فإنهم يكبرون للاستمتاع بعملية التعلم نفسها وليس موافقة الوالدين أو المعلم، وهذا يعني أن تقدير الطالب للتعلم يمكن أن يتحسن من خلال تمرين استفسار بسيط.

 

يبني المبادرة والتوجيه الذاتي:

 

يمكن للطلاب تحسين بعض المهارات القابلة للنقل من خلال التعلم الذي يقوم على الاستفسار، وكثير منها يتعلق بالمبادرة والتوجيه الذاتي، يتضح هذا عند فحص خطوات عملية الاستفسار. يتعلم الطلاب كيفية طرح الأسئلة والتحقيق والمناقشة والتعاون والتوصل إلى استنتاجاتهم الخاصة، على الرغم من أنه يمكنهم بناء هذه المهارات بشكل منفصل من خلال أنشطة أخرى، إلا أن الاستقصاء والتحليل الموجه ذاتيًا يلخص هذا التطور، ولن تكون هذه المهارات مفيدة فقط عندما يصل الطلاب إلى درجات أعلى، بل يلتحقون بالمدرسة ما بعد الثانوية وما بعدها.

 

يعمل في أي فصل دراسي تقريبا:

 

يمكن أن يفيد التعلم القائم على الاستفسار المعلمين أيضًا، حيث يمكنك إعادة تخصيص الأنشطة لأي فصل دراسي تقريبًا، حتى بغض النظر عن الدرجة ومستويات المهارة الفردية، هذا لأنه يمكنك:

 

 

  • يجذب الطلاب الذين يكافحون لفهم المحتوى من خلال الدروس التقليدية.

 

  • قدّم تمارين تختلف اختلافًا كبيرًا، باستخدام محتوى وطرق تحقيق متميزة.

 

  • يستخدم تمرين الاستفسار إما كنشاط عقلي أو مراجعة أو درس كامل أو مشروع مستقل.

 

  • يعزز ووسع أي مفهوم ذي صلة طالما أظهر الطلاب فضولًا تجاهه.

 

المصدر
استراتيجديات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر.نظريات المناهج التربوية، د علي أحمد مدكور.تحليل المحتوى في المناهج والكتب الدراسية، د ناصر أحمد الخوالدة.طرق التدريس العامة تخطيطها وتطبيقاتها التربوية، وليد أحمد جابر، ط 1425-2005.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى