العلوم التربويةتربية الطفل

ما هي أضرار الحلويات على طفل الروضة؟

اقرأ في هذا المقال
  • أضرار الحلويات على طفل الروضة.

يشعر طفل الروضة بالسعادة إذا حصل على قطعة من الحلوى، وفي الغالب يتم إعطاء الحلويات للطفل كنوع من المكافأة؛ وذلك لأنَّ الحلويات تجلب الفرح والسرور لطفل الروضة، وبالمقابل فإنَّ الحلويات تُسبب الأذى لطفل الروضة لِما لها من أضرار عديدة.

أضرار الحلويات على طفل الروضة:

تُسبب بعض الحلويات أضراراً على صحة طفل الروضة؛ وذلك لأنَّها تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات والدهون، فإذا قام الطفل بتناول كمية كبيرة من الحلويات فإنَّ ذلك ينتج عنه إصابته بالعديد من المشكلات الصحية، نذكر منها:

تسوّس الأسنان:

يُعاني مُعظم أطفال الروضة من مشاكل تسوس الأسنان لديهم، حيثُ يتناول الأطفال الحلوى بشكل مستمر، ممَّا يجعل أسنانهم عُرضةً للتسوس، حيث تحتوي الحلويات على كمية عالية من السّكر والذي يُساهم بدوه في عمليّة تسوّس أسنان طفل الروضة ونخرها؛ حيثُ تقوم البكتيريا المتواجدة في فم الطفل بالتغذية على السكر، وهذا يؤدي إلى نخر أسنان طفل الروضة وتسوّسها.

سوء التّغذية:

يوجد ارتباط بين مشاكل سوء التغذية والوزن، فمن المعروف أنّه عند قيام طفل الروضة باستهلاك كمية كبيرة من السكريات والحلويات، فإنَّ ذلك يُسبب زيادة وزن الطفل وظهور مشاكل السُّمنة لديه، كما أنَّها سبب في حدوث مشكلة سوء التغذية لدى الطفل؛ والتي تظهر لدى طفل الروضة بسبب عدم حصوله على العناصر الغذائية اللازمة لصحته ونموه بشكل سليم، فالطفل عند تناوله الحلويات فإنَّه يحصل على سعرات حراريّة، ولكن السُّعرات الحراريّة وحدها لا تكفي لنمو طفل الروضة بشكل سليم، فهو بحاجة عناصر غذائيّة أخرى، كالفيتامينات، والبروتينات، بالإضافة إلى المعادن كالحديد، وهذه بطبيعة الحال لا تتواجد في الحلويات.

زيادة الوزن:

يوجد علاقة وارتباط بين قيام طفل الروضة بتناول الحلويات بكثرة وزيادة وزنه وحدوث مشكلة السُّمنة لديه، وذلك لاحتواء الحلويات على السكر كمُكوّن رئيسي، كما أنَّها تحتوي على سعرات حراريّة عالية، وبالمقابل فإنَّ الحلويات تحتوي على عناصر غذائيّة قليلة؛ لذلك تُعَدُّ الحلويات ذات قيمة غذائيّة منخفضة، لذلك يُنصح الأهل بتقديم الخيارات الصحيّة لأطفالهم كبديل عن الحلويات كالفاكهة مثلاً، حيثُ يستطيع طفل الروضة تناول الفاكهة باعتبارها وجبة غذائيّة خفيفة، بالإضافة إلى احتواءها على عناصر غذائيّة مهمة لنمو طفل الروضة بشكل سليم.

المصدر
كيف أحمي طفلي: خفايا العنف الأسري، عبير عبد الهادي قاريالعمل مع الأطفال الصغار، د. جودي هير- 2006دليل الأسرة لتنمية قدرات طفل الروضة، د. موسى نجيب موسى- 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى