إرشاد أسريالعلوم التربوية

نصائح لتحكم الزوجة بغيرتها على زوجها

اقرأ في هذا المقال
  • قدرة الزوجة على التحكم بغيرتها.
  • نصائح لتحكم الزوجة بغيرتها على زوجها.

قدرة الزوجة على التحكم بغيرتها:

 

من المعروف أن الغيرة تعد عنصر من عناصر تقوية الزواج وثباته، ولكن وفق شروط وقواعد بألا تكون فائضة عن حدها الذي قد تتحول تلك الغيرة إلى مشاحنات وشجارات قد تدمر الزواج فيما بعد، وبالتالي على المرأة أن تستوعب خطورة ازدياد هذا الإحساس عن حده، وأن توقف الأمر وتهدأ الأمور إذا أحست بأن الغيرة سوف تهدد مستقبلها الزوجي.

 

نصائح لتحكم الزوجة بغيرتها على زوجها:

 

هنالك عدة إرشادات تساعد الزوجة على السيطرة عند إحساسها بالغيرة وطرق تجاوز هذه المشكلة ومنها على النحو الآتي:

 

1- التمهل والتحدث مع الزوج أولا قبل الغيرة:

 

يجب أن تتأنى الزوجة قليلاً وتفكر فى الأمر قبل أن تتسرع بالإحساس بالغيرة، لذا عليها ألا تهاجم زوجها بغضب، بل تتحدث أولاً معه في هذا الشي بطريقة غير مباشرة وتفكر، ثم يمكنها لفت نظره إلى الموقف الذي صدر منه وجعلها تحس بالغيرة الزائدة حتى يراعي ذلك فيما بعد.

 

2- استماع الزوجة إلى مبررات الزوج:

 

يجب ألا تهاجم الزوج دون إنتظار التكلم، فربما تكون قد أخطأت فى الحكم عليه، أو إنه لم يقصد من الذي فعله، لذلك إعطاء مجال لزوجها للتكلم ليشرح لها مبرراته أولاً ثم الحكم عليه، حتى تكون قد أعطت له مساحة للدفاع عن نفسه وشرح الموقف بكل حرية، وحتى لا تزيد الخطأ بخطأ أكبر ربما يسبب في مشكلة فيما بعد.

 

3- الهدوء:

 

على الزوجة التكلم مع زوجها بكل هدوء حول الموقف، فربما طريقة التكلم نفسها إذا تمت بأسلوب عنيف قد تسبب إلى مشاكل كبيرة، لذا حتى يتم الحوار بشكل صحيح ويتم حل المشكلة فعليهما التكلم بكل هدوء واحترام لآراء بعضهما البعض، لعدم تطور الموقف إلى مشكلة أخرى، ولكي تدرب نفسها على الهدوء أثناء الكلام عموماً مع أي شخص عليها بممارسة تمارين للهدوء والتأمل للتخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالإيجابية.

 

4- الابتعاد عن أحاسيس الغيرة فى الوقت المناسب:

 

محاولة الزوجة الابتعاد عن الساحة عند إحساسها بالغيرة بسبب وجود زوجها بين العديد من النساء في الوظيفة أو غيرها، فإذا أحست أن الوضع سوف يتطور عليها أن تشغل نفسها بالعمل أيضاً لو كان أمر تواجده مع النساء طبيعي بحكم العمل أو غيره أو الخروج للتنزه مع أطفالها، أو رؤية فيلم ممتع أو ممارسة التمارين أو الذهاب لشراء حاجاتها مع زميلاتها.

5- الثقة بالنفس:

 

أن تثق الزوجة في نفسها وتعطي الثقة الكاملة لزوجها، وتعلم أن هذا الرجل هو شريك حياتها وأب أطفالها، ومهما كان وضعه مليء بالمشاغل التى تبعده عنها وعن البيت فسوف يرجع في النهاية لها.

 

المصدر
دليل العلاقات الأسرية الناجحة، لوسي اتشيسون.التفكك الأسري، ابراهيم جابر السيد، 2014.علم النفس الأسري، كفافي، علاء الدين، 2009.الإرشاد والعلاج النفسي الأسري، علاء الدين، كفافي، 1999.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى