الرعايّة التربوية في فترة الحملالعلوم التربويةتربية الطفل

نصائح لولادة طبيعية سهلة

اقرأ في هذا المقال

  • الولادة
  • نصائح لولادة طبيعية و سهلة

بعد تسع شهور من الحمل والتعب والانتظار اكتمل الحمل وحان موعد رؤية الأم لطفلها،
وبالرغم من أنَّ الأم ستعاني من آلام وأوجاع قويّة وصعبة؛ إلَّا أنَّهُ الإحساس الأفضل الذي ستمرُّ بهِ الأمُّ طوال حياتها، عندما ترى طفلها وتحمله بين ذراعيها.

الولادة

هي اكتمال الحمل خلال التسع شهور واقتراب موعد خروج الجنين، وقد تلد بعض النساء في نفس الموعد الذي حدَّده الطبيب، وقد تتأخَّر بعضها لعدَّة أيام، والدخول في الشهر العاشر وخصوصاً الحمل الأول والولادة الأولى؛ وهذا الأمر لا يُقلق فهو أمر طبيعي، ومن الأفضل مراجعة الطبيب حتى يُتابع موعد الولادة.

حتى يخرج الجنين سيحصل انقباضات مُتتالية في الرحم، وهذه الانقباضات تسبب الألم الشديد للأم.

ولادة الطفل في المرَّة الأولى تكون عادةً أصعب من الولادات التي بعدها، وحتى تحصلين على ولادة سهلة اتّبَعي هذه النصائح خصوصاً عند اقتراب موعد الولادة:

نصائح لولادة طبيعية وسهلة:

  • يجب مراجعة الطبيب لمعرفة الموعد المتوقَّع للولادة، حتى تكون الأمّ على استعداد لذلك اليوم، وأيضاً للاطمئنان أنَّ الجنين مُستعدٌّ للخروج وأنكِ لا تحتاجين لعملية قيصيريَّة.

  • يجب أن تعرفي أن الولادة الطبيعية أفضل بكثير من الولادة القيصرية إلَّا إذا اضطر الطبيب للقيام بها، لأسباب صحّيَّة.

  • يجب شرب الماء بكثرة، فإنَّ الماء يُقلّل الجفاف، ويُساهم في تروية أنسجة الجسم، ممّا يُساعد على دفع الجنين بشكل أسرع.

  • تناول الأعشاب المُنشطة للرحم؛ حيث يوجد بعض الأعشاب التي يُنصح بشربها يومياً على الأقل خلال الشهر التاسع؛ ومنها الميرمية والقرفة واليانسون فهي تُنشّط الرحم وتزيد من اتقباضات الرحم، وتُسهّل من عملية الولادة و تخفِّف الألم الناتج عنها.

  • تناول التمر أو الرطب حيث تُساعد في تسهيل عملية الولادة وتنشيط الرحم وتقوية الطلق الطبيعي؛ لإحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم والألياف.
    لذلك لا يُنصح بتناولها خلال الأشهر الأولى من الحمل لأنَّها تعمل على توسيع عنق الرحم.

  • تناول عصير الأناناس والبابايا؛ حيث يُساعد عصير الأناناس على إفراز إنزيمات فعّالة في استرخاء عضلات الرحم، و بالتَّالي تسرِّع عملية الولادة، ويحتوي على نسبة عالية من الألياف والكربوهيدرات، وتقلّل من فترة المخاض وتُحفّز من تقلُّصات الرحم.

  • الاستحمام بالمياه الساخنة؛ الماء الدافئ والحمام الساخن هو صديق المرأة في شهرها التاسع، حيث يُنشّط الدورة الدموية، ويجعل الجسم رطب والعضلات مُسترخية؛ حيث يجب البقاء لفترة طويلة داخل حوض الاستحمام المليء بالماء الدافئ، وإنَّ هذه الطريقة تُساعد على فتح عنق الرحم، ويخفّف من الانقباضات وبالتالي يُسهّل الولادة.

  • ممارسة تمارين التنفس الشهيق والزفير؛ من الأمور الهامّة التي يجب أن تحرص الأم على عملها في الشهر الأخيرمن الحمل؛ وذلك لزيادة نسبة كمّيّات الأكسجين ووصوله للجنين، وتُساعد في تمديد عنق الرحم وسهولة اندفاع الجنين.

  • المشي؛ يعتبر طريقة ممتازة لتسهيل عملية الولادة حيث كان الأباء والأجداد على مرِّ العصور ينصحون به، وقد كشفت الدراسات الحديثه لما في المشي من فوائد، حيث يجعل الجسم مستعداً للولادة بشكل طبيعي، ويحفز الجنين بدفع رأسه نحو الحوض وعنق الرحم وكما أن المشي يزيل التوتر ويهدي الأعصاب.

  • تناول البروتينات؛ حيث تُعزّز الصحة العامة، وتقوّي الجسم، وتهيِّئ الجسم للولادة.

  • الاسترخاء والهدوء والابتعاد عن العصبية والصراخ؛ لأنّه يُضاعف المجهود ويُقلّل الأكسجين.
المصدر
كتاب الحمل تأليف نورمان سميث12 Tips for Creating a Successful Natural Birth Plan7 NATURAL TIPS FOR AN EASIER LABOR & DELIVERY
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق