العلوم الحياتيةعلوم الحيوان والبيطرة

العين الوردية في الخيول

العين الوردية (Pink eye) هي عدوى شائعة يصاب بها كل من الإنسان والحيوان، وتتميز هذه الحالة بالتهاب واحمرار وإفرازات من العين، كما تشير الإفرازات المائية الصافية إلى انسداد قناة عين الحصان بسبب تورم الجفن، وفي حالة الإصابة الخطيرة، سيغطي القيح الأصفر أو الأخضر عين الحصان أو جفنه؛ مما يجبر العين على البقاء نصف مغلقة أو مغلقة حتى الوصول إلى العلاج.

 

نبذة عن العين الوردية عند الخيول

 

العين الوردية في الخيول هو عدوى شائعة في العين تتميز بالالتهاب والاحمرار والإفرازات المائية أو اللزجة، وقد تتطور العين الوردية من جانب واحد (يحدث في عين واحدة فقط) أو قد يصيب كلتا العينين، وإذا حدثت العين الوردية من جانب واحد، فمن المحتمل أن تكون الإصابة ناتجة عن استقرار جسم غريب تحت الجفن أو في العين، أو من إصابة أو لدغة حشرة، وإذا أصبحت كلتا العينين متهيجة ومتورمة، فمن المحتمل أن يكون جذر العدوى رد فعل تحسسي أو عدوى بكتيرية أو فيروسية، وقد يكون أي نوع من عدوى العين ثانويًا لمرض أولي.

 

تتطلب أي إصابة أو تغير في مظهر عين الحصان علاجًا طبيًا فوريًا، فإذا تم ملاحظة تغير في اللون أو تورم أو حساسية للضوء، فيجب الاتصال بالطبيب في أسرع وقت ممكن، وبصرف النظر عن الألم الشديد والانزعاج المرتبط بعدوى العين مثل العين الوردية، فإن أي بكتيريا موجودة قد تضر بنية العين أو تصبح جهازية، خاصةً في الخيول الأكبر سنًا أو تلك التي تعاني من ضعف المناعة، وإذا كان الحصان مصابًا بالعين الوردية، فعادةً ما تكون الحالة قابلة للعلاج تمامًا، كما سيتم وصف مرهم أو كريم أو قطرات مضاد حيوي، وربما ستيرويد أيضًا لتقليل الالتهاب.

 

وسيوفر المرهم أو الكريم للعين بوصفة طبية راحة فورية للخيل، كما هو الحال مع الغسول الملحي، وقد تؤدي العين الوردية غير المعالجة إلى خراجات في العين وفقدان البصر وتآكل القرنية وتقرحاتها.

 

أعراض العين الوردية في الخيول

 

قد يظهر على الخيل المصاب بالعين الوردية العديد من الأعراض المختلفة، وقد تشمل ما يلي:

 

  • احمرار العين والجفن.

 

  • الإفرازات من العين.

 

  • تورم الجفون.

 

  • الجفون المغلقة أو الحول.

 

  • رد فعل سلبي للضوء.

 

 

أسباب العين الوردية في الخيول

 

هنالك الكثير من الأمور التي تسبب العين الوردية عند الخيول، وتشمل ما يلي:

 

  • رد فعل تحسسي.

 

  • الإصابة أو الصدمة.

 

  • الطفيليات.

 

  • لدغة حشرة أو ذباب الوجه.

 

  • العدوى البكتيرية.

 

  • العدوى الفيروسية (مثل فيروس الهربس).

 

  • بيئة قذرة (غبار متطاير).

 

  • عدوى ثانوية للمرض الأساسي.

 

كيفية تشخيص العين الوردية في الخيول

 

يرى الأطباء البيطريون مئات حالات العين الوردية في الخيول كل عام، ويطلب الطبيب البيطري من المالك مناقشة أي أحداث متسارعة وتطور الأعراض، وإذا كان الحصان مصابًا بالعين الوردية، فسيتم تشخيصه بسهولة بسبب العلامات الواضحة للتورم وتغير اللون وحساسية الضوء، وعادةً ما يكون نوعًا من الإفرازات، ومع ذلك قد يختار الطبيب البيطري إجراء مزيد من الفحوصات على الحصان باستخدام أدوات طب العيون، كما هو الحال مع البشر، قد يشمل جزء من التشخيص استخدام صبغة الفلورسين، وهي تقنية تكشف عن أي نوع من التآكل أو وجود جزيئات غريبة صغيرة في العين، وفي حالة وجود إفرازات، قد يأخذ الطبيب البيطري عينة لمزيد من الفحص.

 

كيفية علاج العين الوردية عند الخيول

 

الخيار الأول لعلاج العين الوردية عند الخيول هو مرهم أو كريم مضاد حيوي موضعي سيوفره الطبيب البيطري، والقطرات المضادة للالتهابات قد تخفف الضغط والأنسجة الملتهبة في العين المصابة، بينما سيتم ملاحظة التحسن في غضون أيام قليلة، ومن الضروري مواصلة المسار الكامل للعلاج لمحاربة الإصابة، كما سيستفيد الخيل أيضًا من التنظيف باستخدام مادة غير مهيجة مثل المحلول الملحي، وسيحدد الطبيب البيطري خطة علاج كاملة لحل مشكلة العين الوردية، كما سيعطي التشخيص والعلاج الفوري للحصان؛ لتوفير أفضل فرصة للاحتفاظ برؤية كاملة، وقد تستمر حساسية الضوء أثناء فترة التعافي.

 

الشفاء التام من العين الوردية في الخيول

 

يحتفظ العديد من مالكي الخيول بمرهم مضاد حيوي إضافي في متناول اليد في حالة إصابة الحصان بحالة أخرى من العين الوردية، وإذا كان الحصان يعاني من نقص المناعة على الإطلاق، فقد يكون هناك استعداد للإصابة بعدوى العين، وقد تعاني الخيول المصابة بالحساسية باستمرار من نوبات من العين الوردية، لذلك يوصى بإبقاء الأدوية في متناول اليد.

 

كما يقترح العديد من الأطباء البيطريين أن يقوم أصحاب الخيول بوضع قناع ذبابة على الحصان لحماية العينين من اللدغات والإصابة التي تنقلها الحشرات. كما أنّ التهيج الناجم عن الغبار أو الجزيئات الصغيرة من المواد الغريبة هو مصدر قلق دائم لأصحاب الخيول، ولتقليل حالات الإصابة بالعدوى أو إصابة بالعين، يجب الحفاظ على البيئة المعيشية للخيل نظيفة وجيدة التنظيف.

المصدر
تربية وأمراض الخيول، طبعة رقم 1، الدكتورة كريمة عاكول منخي الصالحيأمراض الحيوان/ التعليم الفني والتدريب المهني السعودية/ قسم: الإنتاج الزراعي/ تاريخ الإصدار/ 10 أغسطس 2005العلاج التطبيقي لأمراض حيوانات المزرعة/ محمد محمد هاشم/ قسم/ الاخصاء التطبيقي/ تاريخ الإصدار: 01 يناير 2009 الحيوانات عندما تمرض/ حازم عوض/ قسم: وقاية النباتات/ تاريخ الإصدار:01 يناير 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى